فوائد الكرفس

الموسوعة » طب وصحة عامة » تغذية » خضار » فوائد الكرفس

ينتمي نبات الكرفس المفضّل لدى العديد من الأشخاص إلى الفصيلة الخيميّة، والتي تضم العديد من النباتات المشهورة مثل البقدونس والكزبرة والكمّون والجزر، ويتميّز الكرفس بسعراته الحراريّة المنخفضة وباحتوائه على نسبةٍ عاليّةٍ من الألياف التي تساعد في الشعور بالشبع ممّا يجعله وجبةً خفيفةً شهيّةً وصحيّة، فضلاً عن طعمه المقرمش الرائع، وفي هذا المقال سوف نتناول بعضًا من فوائد الكرفس المفيدة للصحة. 

فوائد الكرفس

  • محاربة مرض السرطان

يحتوي نبات الكرفس على مركب الأبيجينين Apigenin وهو مادّةٌ موجودةٌ في بعض أنواع النباتات وتؤدي دورًا هامًّا بكونها مادّةً مضادةً للالتهابات، كما أنّها تعمل كمضادٍ للجراثيم والفيروسات والأكسدة أيضًا، ممّا يجعل من الكرفس علاجًا فعّالًا لمرض السرطان.

وقد أجرى الباحثون دراسةً على الفئران في عام 2015، توصّلت نتائج هذه الدراسة إلى أنّ الاعتماد على حميّةٍ غذائيّةٍ غنيّةٍ بالأبيجينين تؤدي إلى تنشيط الجهاز المناعي، واستعادة توازنه بالجسم.

كما يحتوي الكرفس على نوعٍ من الفلافونيد flavonoid (وهي مجموعةٌ من المركّبات العضويّة القابلة للانحلال في الماء، تنتج عن الاستقلاب الثّانوي للنبات) يُدعى لوتيولين luteolin، والذي يساعد في منع انتشار الخلايا السرطانيّة في الجسم والقضاء على مرض السرطان.

  • خفض ضغط الدم

يستخدم خبراء الطب الصينيّ والطب البديل الكرفس بكثرةٍ في معالجة ضغط الدم، وأكدت بعض الدراسات العلميّة الحديثة فعاليّة مستخلصات بذور الكرفس في خفض ضغط الدم، ومعدلات ضربات القلب.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي الكرفس على نسبٍ عاليةٍ من الألياف، وبحسب دراسةٍ أُجريت في عام 2016 وجدت أن الأشخاص الذين يتناولون كمياتٍ عاليةً من الألياف يتمتعون بصحةٍ أفضل وبضغط دمٍ يتراوح ضمن الحدود الطبيعيّة. §  

  • مضاد للأكسدة

بالإضافة إلى فوائد الكرفس السابقة، يعتبر نبات الكرفس مصدرًا ممتازًا للعناصر الغذائيّة، حيث يحتوي على نسبٍ عاليةٍ من فيتامين سي (Vitamin C)، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من العناصر الغذائية المضادّة للأكسدة مثل بيتا كاروتين والفلافونيد، والتي تعمل على معالجة الالتهابات في الجهاز الهضمي والأوعية الدمويّة وباقي أعضاء الجسم.§

  • مضاد للالتهاب

لجأ الناس على مرِّ التاريخ إلى استخدام مستحضراتٍ مختلفةٍ من الكرفس وخلاصةِ بذوره لمعالجة الالتهابات لما تحتويه من خصائصَ مضادّة للالتهاب، حيث يحتوي الكرفس على حوالي 25 مركّبًا مختلفًا مضادًا للالتهاب، وتُشير بعض الأبحاث الحديثة إلى أن مُستخلص بذور الكرفس له نفس الفعاليّة التي تتمتع بها بعض الأدوية مثل الأسبرين، والإيبوبروفين، والنابروكسين في علاج أعراض التهاب المفاصل، فضلًا عن قدرة الكرفس الكبيرة على تسكين الألم الناتج عن الالتهاب.

كما يمكن للكرفس أن يُستخدم كعلاجٍ وقائيٍّ لالتهاب المعدة الناتج عن تناول بعض أنواع مضادات الالتهاب غير الستروئيديّة، حيث وجدت دراسةٌ أجراها باحثون في جامعة إلينوي في الولايات المتّحدة الأمريكيّة في عام 2008 أن اللوتيولين الموجود في الكرفس بإمكانه أن يُقلّل بشكلٍ كبيرٍ من التهاب الدماغ.

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي

تطال فوائد الكرفس الجهاز الهضمي أيضًا، إذ يعتبر الكرفس مصدرًا رئيسيًّا للألياف حيث يحتوي على نسبٍ عاليةٍ جدًا من الألياف غير القابلة للهضم، والتي تعمل على زيادة الشعور بالشبع كما تُساعد أيضًا في فقدان الوزن.

كما تعمل الألياف الموجودة في الكرفس على معالجة الإمساك والمساعدة على تنظيف الأمعاء، ممّا يجعله خيارًا ممتازًا لتحسين صحة الجهاز الهضمي.

  • زيادة الخصوبة عند الذكور

وجدت دراسةٌ أُجريت على 16 بحثًا علميًّا حول الكرفس والخصوبة في عام 2016 أنّ للكرفس فوائدَ وقائيّةً ضد المواد والعناصر التي من شأنها أن تُضعف نشاط الحيوانات المنويّة لدى الذكور، حيث وجدت أنّ مُستخلص أوراق الكرفس يعمل على زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الذكور فضلًا عن زيادة نشاطها.§

  • مصدر جيد للماء

يحتوي الكرفس على نسبةٍ عاليةٍ من الماء تصل إلى 95% ممّا يجعله مصدرًا جيدًا للحصول على كمياتٍ إضافيةٍ من الماء اللازم في الحياة اليوميّة، ونظرًا لذلك يُعدُّ الكرفس وجبةً خفيفةً رائعةً يمكن تناولها خلال أشهر الصيف الحارة لمنع حدوث الجفاف في الجسم.§

  • إنقاص الوزن

تحتوي ساقٌ واحدةٌ من الكرفس على حوالي 7 سعراتٍ حراريّةً، وبالتالي فإن وجبةً خفيفةً مُكوّنةً من 6 أوراقٍ من الكرفس من شأنها أن تمنحك الشعور بالشبع، كما أنّها تحتوي على 42 سعرةً حراريّةً فقط! بالإضافة إلى احتوائها على مقدار كوبٍ واحدٍ من الماء، مما يجعل من الكرفس وجبةً خفيفةً مناسبةً للحميات الغذائية، لما توفره من شعورٍ بالشبع وسعرات حراريّة منخفضة، إضافةً إلى نسبة المياه العالية المفيدة للصحّة.

كما تُفيد الدراسات والأبحاث بأن مضغ الطعام يُعزّز إطلاق الهرمونات التي تُعزّز الشعور بالشبع، ويعمل على تقليل الجوع. §

168 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.