فوائد المشي ساعة يوميًا

عندما تسأل أحدهم عن عادات يومية صحية ينصحك بها، فسيلهج لسانه بذكر فوائد المشي ساعة يوميًا أول الأمر. رياضة مفيدة، ليس فقط بدنيًا، وإنما نفسيًا أيضًا، نجدها في جدول الكثير من الأشخاص الناجحين. ويتمتع مَن يهتم بها بحالة نفسية وصحية جيدة. 

رياضة المشي 

المشي أو المشي السريع، هي رياضة تعتمد على السرعة، حيث يتحرك مُمارسها بسرعة أكبر من مشيه أثناء أداء الأنشطة اليومية المعتادة. فهو يستند على تحريك كل عضلة في الجسم والتركيز على التنفس والقدرة على التحمل. يمكن ممارسة هذه الرياضة في الحدائق أو الملاعب أو أجهزة المشي. ويحدد المشاة الرياضيون المسافة التي يريدون خوضها تبعًا لأهدافهم، فهناك مَن يفضل المشي مسافة بين 4 إلى 8 كيلومترات في الساعة، وهناك مَن يحددون هدفًا ما بين 10 إلى 12 كيلومتر في الساعة. الأمر يختلف من شخص لآخر.§

نصائح لممارسة رياضة المشي

عند تحويل المشي الطبيعي إلى عادة رياضية صحية، سيتطلب ذلك اتخاذ وضعيات محددة هادفة، منها:

  • ضبط وضعية المشي: من أساسيات المشي السليم، رفع الرأس، وارخاء الرقبة والكتف والظهر مع الحفاظ على استقامة الظهر وعدم تقوسه للأمام أو الخلف وشد عضلات البطن قليلًا. 
  • التخطيط والاستعداد الجيد: اختيار الحذاء المناسب أمر مهم، ويفضل ارتداء ملابس مريحة تتلاءم مع حالة الطقس. وتحديد مسار المشي، وإذا كان في الهواء الطلق، فتجنب الأرصفة غير المستوية أو الحفر. في بداية ممارسة الرياضة، تحتاج إلى المشي ببطء لمدة خمس أو عشر دقائق لتدفئة العضلات وتهيئة الجسم للمشي (التسخين). وبعد إنهاء وقت المشي، امش ببطء لمدة خمس أو عشر دقائق تمامًا كما فعلت في البداية لتهدئة العضلات بعد هذا المجهود.
  • وضع أهداف واقعية: يُوصى بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة فيما يخص النشاط المعتدل أو تركيز الطاقة في 75 دقيقة وممارسة أنشطة قوية في الأسبوع. تساعد الرياضة على تنشيط عضلات الجسم كلها. والمشي واحد من الرياضات المفيدة ويستطيع الجميع أداءها. وينصح بممارسة المشي ساعة يوميًا نصف ساعة على الأقل، وإذا كان هدفك أكبر، فالمَشي لمدة ساعة يوميًا مفيد جدًا. 
  • ملاحظة التقدم: توفر تطبيقات الهواتف الذكية خاصية حساب عدد الخطوات والمسافة المحرزة، تستطيع تسجيلها ومعرفة مدى إنجازك، وهذا سيكون دافعًا لك عندما ترى عدد الأميال أو الكيلومترات التي قطعتها خلال أسبوع أو شهر أو سنة، وسيُساعدك في البقاء متحمسًا. 
  • حول المشي من عادة إلى متعة: حاول تغيير روتين المشي بك، بحيث يتحول إلى متعة. مثلًا، اطلب من جارك أو صديقك المشي معك، أو انطلق في استكشاف أماكن جديدة لم تذهب لها من قبل.§

فوائد المشي ساعة يوميًا

  • يساعد المشي على تحسين المزاج: عادةً ما يُنصح بتناول الشوكولاتة عند الرغبة في تحسين الحالة المزاجية، لكن يمكن فِعل ذلك دون إدخال سعرات حرارية في أجسامنا، من خلال المشي أو الذهاب لنُزهة عبر مساحات خضراء في إضاءة جيدة. 
  • خسارة الوزن: يساعد المشي المنتظم في تحسين استجابة الجسم للأنسولين، هذا بدوره يساهم في تقليل دهون البطن وحرق السعرات الحرارية، حيث يساعد المشي اليومي في زيادة عملية التمثيل الغذائي والحفاظ على العضلات، خاصة في حالة تقدم العمر. 
  • تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة: تشير الدراسات إلى أنّ المشي يُقلل من مستويات السكر في الدم، كما يساعد على انخفاض ضغط الدم بنحو 11 نقطة. علاوة على ذلك، فهو يقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة تتراوح ما بين 20 إلى 40%.
  • يؤخر ظهور الدوالي: تزداد فرص إصابة الإنسان بالدوالي عند التقدم بالعمر. في نفس الوقت، يقلل المشي من ظهور هذه الخطوط، حيث يوجد ما يسمى بالقلب الثاني، يتكون من عضلات وأوردة وصمامات توجد في ربلة الساق (عضلة السمانة بالعامية)، وعند المواظبة على المشي، تتقوى عضلات الساق، مما يعزز تدفق الدم فيها وبالتالي لا تتطور هذه الدوالي. 
  • تنشيط الدورة الدموية: تتجلّى فوائد المشي ساعة يوميًا كذلك في تحسين الدورة الدموية للإنسان، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب. 
  • الحفاظ على العظام: يساعد المشي في تقليل خطر هشاشة العظام والحفاظ عليها. 
  • تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر: تشير إحدى الدراسات إلى أنّ كبار السن الذين تتراوح أعمارهم ما بين 71 إلى 93 عامًا وينتظمون على المشي أقل عرضة للإصابة بالزهايمر. 
  • تحسين عملية الهضم: ثَبُت أنّ المشي المنتظم يحسن من حركة الأمعاء، وينصح به الخبراء والمختصون، خاصة لأولئك الذين أجروا عمليات جراحة البطن. فالمَشي بالنسبة لهم ضرورة لتَنشيط عضلات البطن وتشجيع حركة الجهاز الهضمي. 
  • المشي المنتظم يساعد على تحقيق الأهداف: عند الانتظام على المشي، ليصبح روتينًا يوميًا، يساعد هذا في تحفيز المرء على تحقيق أهداف أخرى في حياته، سواء الشخصية أو العملية. الحفاظ على عادة المشي، يمثل نقطة مرجعية عند الرغبة في تحقيق أشياء أخرى.
  • المشي يُشعل الإبداع: تشير نتائج إحدى الدراسات إلى أنّ المشي ساعة يوميًا يساعد على تنشيط التفكير الإبداعي لدى الشخص. وفي تجربة، أُجريت اختبارات الإبداع على أشخاص أثناء الجلوس والمشي. ووجد أنهم أكثر إبداعًا في حالة المشي والحركة. 
  • وداعًا لآلام المفاصل: يساعد المشي المنتظم في تحسين تدفق الدم وبالتالي تخفيف آلام المفاصل التي يعاني منها الكثير من الناس. وهذا عكس المعتقد الشائع بأنّ مَن يُعانون من آلام المفاصل عليهم تقليل الحركة. 
  • تعزيز الجهاز المناعي: تشير الأبحاث إلى أنّ المشي يحسن من وظائف الجهاز المناعي، خاصة لدى كبار السن والمصابين بإلتهابِ المفاصل الروماتويدي. كما يعزز صحة مَن يُعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن. 
  • العيش لفترة أطول: هناك من يعيشون لفترات زمنية تتخطى المائة عام، خاصة أولئك الذين يعيشون في المناطق الزرقاء. يرجع ذلك إلى أنهم يتحركون كثيرًا ويخرجون في الهواء الطلق ويُنشطون أجسامهم بالحركة. 
  • النوم بشكل أفضل: أظهرت الدراسات أنّ ممارسة الرياضة بانتظام تساعد على تعزيز آثار الميلاتونين (وهو هرمون النوم)، ويغفو الشخص براحة ويستفيد من النوم بشكلٍ كاملٍ.§ §

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.