شجّعت فوائد خل التفاح على استخدامه منذ زمنٍ بعيدٍ في مجالاتٍ عديدةٍ؛ كالتعقيم والتطهير وحفظ الأطعمة، نظرًا لقدرته على منع البكتيريا من التكاثر في الطعام وإفساده. أما اليوم فقد شاع استخدامه في المجال التجميلي والعناية بالبشرة، فكيف يمكن لهذا المنتج أن يقدم فائدةً تجميليةً؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال؛ علمًا أن معظم الاستخدامات الموصوفة لخل التفاح جاءت نتيجةً لتجاربَ شخصيةٍ ولم تبنَ على أدلةٍ وأبحاثٍ علميةٍ.

ما هو الخل

قبل التكلم عن فوائد خل التفاح لا بدّ من معرفة أنّ الخل (Vinegar) هو سائلٌ ينتج عن تخمّر الإيثانول وتحوله إلى حمض الخليك (acetic acid) بفعل البكتيريا، فهو يتكون من حمض الخليك (CH3COOH) والماء وكميةٍ ضئيلةٍ من موادٍ كيميائيةٍ أخرى قد تكون المنكهات جزءًا منها، وتتفاوت نسبة تركيزه من منتجٍ لآخر، فالخل المُقطّر (Distilled vinegar) يحوي 5-8% من حمض الخليك، أما ما يدعى بروح الخل (Spirit of vinegar)؛ فهو صيغةٌ أقوى من الخل تكون نسبة الخليك فيها 5-20%.

يمكن صنع الخل من مصادرَ مختلفةٍ؛ كعصير قصب السكر والأرز والحبوب الأخرى والعنب وماء جوز الهند ونبيذ الفاكهة والكومبوتشا (kombucha)وشراب التفاح، حيث يمتلك كلٌّ منها نكهةً خاصةً، يُضفيها على المنتج النهائي.1

طريقة صنع خل التفاح

نحتاج للتفاح والخميرة، للحصول على خل التفاح؛ حيث يُطحن التفاح ليُصبح سائلًا، ثم يُضاف إليه الخميرة، لتبدأ عملية التخمّر الكحولي؛ وهي تحوُّل السكر الموجود في التفاح إلى مادةٍ كحوليةٍ، يليها عملية تخمّرٍ أخرى تتحوّل من خلالها تلك المادة إلى خلٍّ بفضل البكتيريا الخلّالة (Acetobacter)، القادرة على إنتاج حمض الخليك؛ وهو ما يعطي الخل طعمه اللاذع، كما أنه يحتوي على كمياتٍ صغيرةٍ من الفوسفور والمغنيزيوم والبوتاسيوم والكالسيوم، وهي عناصرُ زادت من فوائد خل التفاح في الحفاظ على عمل وظائف الجسم الطبيعية.

تأخذ بكتيريا حمض الخليك شكل مادةٍ أشبه بالغشاء تدعى mother of vinegar (أم الخل) وهي آمنةٌ تمامًا، إلا أن معظم منتجي خل التفاح، يتخلصون منها لإعطاء منتجهم مظهرًا أفضل، مما يتسبب بإزالة الأنزيمات والبكتيريا النافعة؛ التي تزيد من فوائد خل التفاح سواءً على البشرة والوجه، وبذلك فإن وجودها يشير إلى أنَّ الخل ما زال محتفظًا بمعظم مزاياه.2

فوائد خل التفاح للجسم

  • لا تقتصر فوائد خل التفاح على البشرة فقط؛ حيث يُساعدفي القضاء على أنواعٍ عديدةٍ من البكتيريا الضارة، فقد استُخدم قديمًا للتنظيف والتعقيم ومعالجة فطور الأظافر والقمل والبثور وإصابات الأذن.
  • يحافظ على مستويات ضغط الدم منخفضة، ويحارب السكري.
  • يساعد في التخلص من الوزن الزائد، وتقليل دهون المعدة.
  • يخفّض الكوليسترول، ويُحسّن من صحة القلب.
  • أظهرت عدة دراساتٍ أن أنواعًا عديدةً من الخل قادرةٌ على قتل الخلايا السرطانية وتقليص الأورام.3

فوائد خل التفاح للبشرة

  • يمنع ظهور البثور وحب الشباب: تشمل فوائد خل التفاح علاج حب الشباب، بفضل خواصه المضادة للبكتيريا والفطور، يعمل على إبقاء مسامات الجلد نظيفةً وخاليةً من البكتيريا والغبار والزيوت، ويمكن استخدامه لهذا الغرض على النحو التالي:
    • مزج خل التفاح الخام وغير المصفّى مع ماءٍ مُصفّىً نقي.
    • تبليل قطعة قطن بالمحلول، وتطبيقها على المنطقة المصابة.
    • ترك المحلول على الوجه مدة 10 دقائق، ثم غسله بالماء الدافئ.
    • تكرار العملية عدة مراتٍ في اليوم لعدة أيامٍ حتى تحسُّن الحالة.
  • يشفي الحروق: تتعدى فوائد خل التفاح الأمور التجميلية؛ فهو يساعد على تهدئة الألم، وتسريع عملية الشفاء، ويُستخدم على النحو التالي:
    • مزج نصف كوبٍ من خل التفاح مع أربعة أكوابٍ من الماء.
    • غمر قطعة قماشٍ بالمحلول، ووضعها على منطقة الحرق.
    • تدليك المنطقة المغطاة قليلًا.
    • تكرير العملية عدة مراتٍ إلى أن تتحسن الحالة.
  • تقشير وتنعيم البشرة: حيث يحتوي على حمض ألفا هيدروكسي (alpha hydroxy acid)، الذي يُزيل خلايا الجلد الميت؛ ليُبقي على البشرة نضرةً وطريةً، ويستخدم على النحو التالي:
    • إضافة بعض خل التفاح إلى المياه الدافئة في حوض الاستحمام.
    • البقاء في المغطس من 15 إلى 20 دقيقة.
    • يساعد اتّباع هذا الروتين للعناية بالبشرة في الحفاظ على مستويات الحموضة PH في الجلد.
  • كريم عناية بالبشرة: فوائد خل التفاح عديدةٌ، فهو يحتوي على خصائصَ قابضة للمسام؛ فيزيد تدفق الدم إلى الجلد وتصغر المسام، الذي يُعتبر علاجًا رائعًا لأصحاب البشرة الدهنية، ويمكن استخدامه على النحو التالي:
    • مزج خل التفاح مع ماءٍ مُصفّى، ويمكن إضافة بضع قطراتٍ من الزيت.
    • تطبيق المحلول على البشرة باستخدام بعض القطن.
    • تركه على الوجه عدة دقائقَ، ثم غسله بالماء البارد.
    • يمكن استخدامه مرةً أو مرتين يوميًا حسب الحاجة.
  • إزالة آثار التقدم في العمر ومحاربة التجاعيد: وذلك بفضل احتواء خل التفاح على أحماض ألفا هيدروكسي؛ تتعدد فوائد خل التفاح؛ فهو قادرٌ على إزالة طبقات الجلد الميتة، وآثار التقدم في العمر، والتقليل من الخطوط الرفيعة والتجاعيد، ويمكن استخدامه كالتالي:
    • تبليل قطعة قطن بخل التفاح، وتطبيقه مباشرةً على مناطق التجاعيد وغيرها من المناطق المتعَبة.
    • تركه على الوجه لثلاثين دقيقة، ثم غسل الوجه بالماء البارد.
    • تظهر النتيجة في حال تطبيق خل التفاح مرتين يوميًّا على مدى ستة أسابيع.4

المراجع