فوائد زيت الأركان

الموسوعة » نباتات » فوائد زيت الأركان

زيت الأركان هو الزيت المستخلص من بذور أشجار الأركان التي تنمو فقط في المغرب العربي. وله فوائدٌ كثيرةٌ سواءً عندما يستخدم بصورته النقية أو صناعيًّا عند إضافته إلى كبسولات المكملات الغذائية أو مواد التجميل المختلفة. فإن كان أحدٌ ما قد نصحك باستخدامه لأي سببٍ كان، إليك في هذا المقال كل ما تحتاج معرفته عن فوائد زيت الاركان واستعمالاته.

فوائد زيت الأركان للعناية بالبشرة

تتواجد مستحضرات العناية بالبشرة الحاوية على زيت الأركان على شكل كريماتٍ للاستخدام الموضعي، أو على شكل أقراصٍ يتم تناولها يوميًّا للحصول على النتائج المرغوبة. أهم استخدامات زيت الأركان في هذا السياق:

  • واقي شمسي: استخدمت النساء المغربيات زيت الأركان لحماية بشرتهن من أشعة الشمس منذ أقدم العصور، وظهرت عام 2013 دراسةٌ تدعم هذه الممارسة. حيث وضّحت الدراسة أن الآلية الواقية للزيت تحدث بفضل مضادات الأكسدة الموجودة في الزيت، والتي تمنع أشعة الشمس من تفعيل الجذور الحرة الموجودة في الجلد والمسؤولة عن حدوث حروق الشمس.
  • مرطب: يحدث التأثير المرطب لزيت الأركان بفضل احتوائه على تركيزٍ عالٍ من فيتامين E. إذ يعتبر فيتامين E من مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون مما يساهم في احتباس الماء ضمن الجلد ومنع تبخّره.
  • يسرّع شفاء الجروح: تعتبر هذه النقطة إحدى أبرز فوائد زيت الأركان إذ تساعد مضادات الأكسدة وفيتامين E الموجودة في زيت الأركان بشكلٍ فعالٍ في تسريع التئام الجروح وشفائها.
  • علاج حب الشباب ومشاكل البشرة الدهنية: ينتج العد (حب الشباب) عن زيادة إنتاج الزّهم (الدهون) في الجلد بتأثير الهرمونات الجنسية المرتفعة. يساعد زيت الأركان في تخفيف حب الشباب من خلال خصائصه المضادة لتشكل الزهم. يتم الحصول على أفضل النتائج عند تطبيق الزيت النقي أو المستحضرات الحاوية عليه مباشرةً على الجلد مرتين يوميًّا على الأقل. كما يمكن الاستفادة من الخاصية المضادة للزهم لعلاج البشرة الزيتية بشكلٍ طبيعيٍّ، والتخلص من اللمعان المزعج الذي تسببه زيادة الزيوت في الجلد.
  • مضاد التهاب موضعي: يمتلك زيت الأركان خصائص المضادات الحيوية مما يفسر فعاليته في علاج التهابات الجلد الجرثومية وحتى الفطرية من خلال تطبيقه على مكان الالتهاب مباشرةً.
  • تهدئة أعراض الأكزيما: الأكزيما مرضٌ جلديٌّ شائعٌ غير مفهوم الآلية ولكن عرفت له بعض المحرّضات، وله أعراضٌ مزعجةٌ أهمها الحكة واحمرار الجلد. بفضل وجود فيتامين E والخصائص المضادة للالتهاب؛ يساعد زيت الأركان في التخفيف من هذه الأعراض.
  • مضاد للتجاعيد: وجد الباحثون من خلال دراسةٍ حديثةٍ أن مزج زيت الأركان الغذائي مع التجميلي أدى إلى زيادةٍ ملحوظةٍ في مرونة الجلد وحيويته، فهو مضادٌ ممتازٌ للتجاعيد وشيخوخة الجلد.
  • معالجة علامات تمدد الجلد: تظهر علامات التمدد على الجلد بسبب الحمل والولادة، أو بسبب خسارة الوزن بشكلٍ كبيرٍ وتسبب هذه العلامات إزعاجًا جماليًّا للعديد من الأشخاص. آلية مكافحة علامات التمدد مشابهةً لتلك المضادة للتجاعيد وينصح الخبراء بتطبيق الزيت مكان ظهور العلامات في بداية تشكلها مرتين يوميًّا على الأقل لضمان أفضل النتائج.§

فوائد زيت الأركان للعناية بالشعر والأظافر

أثبتت الدراسات أن استخدام مستحضرات زيت الأركان على الشعر يجعله أكثر نعومةً وحيويةً، إضافةً إلى دوره في علاج أطراف الشعر المتقصّفة ويجعل الشعر أكثر لمعانًا وجاذبيةً. كذلك، يساعد زيت الأركان على تصفيف الشعر بفضل خاصيّته المجعّدة والمثبّتة للشعر. في حين تساعد الخصائص المرطّبة والمغذية لزيت الأركان على تقوية الأظافر وعلاج جفاف بشرة الأقدام والأيدي.§

زيت الأركان في الغذاء

يختلف زيت الأركان المُعَد للاستهلاك الغذائي عن ذلك المستخدم في مستحضرات التجميل، ويكمن هذا الاختلاف في كون حبات الأركان المستخدمة في الشكل التجميلي غير محمّصةٍ على خلاف الحبات الغذائية التي تكون محمّصةً. إضافةً للمذاق اللذيذ فإن لزيت الأركان فوائدَ غذائيةً مهمةً في الوقاية من السمنة والسكري.

إلا أنه ينصح بتجنب استخدام زيت الأركان للقلي أو تسخين الطعام وإنما إضافته للوجبات التي تؤكل بدرجة حرارة الغرفة كالسندويش والسلطة وذلك للحفاظ على قيمته الغذائية.§

فوائد زيت الأركان على الصحة بشكل عام

رغم قلّة الدراسات في هذا المجال، يعتقد بعض المختصّين بأن إضافة زيت الأركان إلى الغذاء يمكن أن يلعب دورًا إيجابيًّا في شفاء العديد من الحالات المرضية منها الفصال العظمي (osteoarthritis)، وارتفاع ضغط الدم والسكري والصرع وتصلّب الشرايين.

وقد أفاد بحثٌ أجري لدراسة تأثير زيت الأركان على مستويات السكر في دم فئران مصابة بالسكري وجود انخفاضٍ أكبر بمستويات السكر لدى الفئران المعالجة بزيت الأركان مقارنةً بتلك التي لم تعالج به، وتم نشر نتائج الدراسة عام 2013 في “Journal of Complementary and Integrative Medicine”. وفي دراسةٍ مشابهةٍ نشرت في “Nutrition, Metabolism, and Cardiovascular Diseases”، تمت ملاحظة أن إضافة زيت الأركان لمجموعةٍ من الفئران ذات النظام الغذائي الغني بالدهون خفف من إصابتها بالسمنة، كذلك خفض من مستويات الكولسترول “الضار” والشحوم الثلاثية لديها ولكن دون إظهار أيّ زيادةٍ في نسبة الكولسترول “المفيد”.

للنتيجة الأخيرة أهميةٌ خاصةً في إمكانية استخدام زيت الأركان كغذاءٍ واقٍ من الإصابة بأمراض القلب المتعلقة بالغذاء.

الآثار الجانبية المحتملة لزيت الأركان

على الرغم من فوائد زيت الأركان الجمّة، وعلى الرغم من إثبات إمكانية استخدامه دون قلق، إلا أنه يحدث لدى بعض الناس حساسيةٌ لدى استخدامه موضعيًّا، تظهر هذه الحساسية على شكل طفحٍ واحمرارٍ وحكةٍ مكان تطبيق الزيت. كذلك، يحوي زيت الأركان على نوعٍ من فيتامين E يدعى توكوفيرول (tocopherol)، يؤدي التوكوفيرول إلى إبطاء تخثر الدم مما قد يكون له عواقب مؤذية عند من يتناولون مميعات كالوارفارين، ومن لديهم مشاكلُ في تخثّر الدم.§

هناك من يطلق على زيت الأركان اسم “الذهب السائل” لكثرة فوائده وغناه بالمكوّنات المغذية ومذاقه اللذيذ. فكر جديًّا بإضافته إلى حميتك الغذائية وروتين العناية بالبشرة والشعر الخاص بك.