كتاب السر للكاتبة روندا بايرن

الموسوعة » كتب و روايات » كتاب السر للكاتبة روندا بايرن

كتاب السر هو كتابٌ من تأليف الكاتبة الأسترالية روندا بايرن (Rhonda Byrne)، تم نشره في عام 2006، ويدور الكتاب بشكلٍ عامٍّ حول مبدأ جذب الأحلام لتصبح حقيقةً، أو ما يسمى بقانون الجذب، والذي يعتمد إجمالًا على التفكير الإيجابي وطرد الأفكار التشاؤمية بما فيها من سوء الحظ وغيره.

عن كاتبة كتاب السر .. روندا بايرن

روندا بايرن هي كاتبةٌ أستراليةٌ ولدت في عام 1951، عملت على كتابة الروايات والمسلسلات التلفزيونية والأفلام الوثائقية، ويعتبر كتاب السر واحدًا من أهم أعمالها، والتي قامت بتحويله فيما بعد إلى فيلمٍ وثائقيٍّ عام 2007، وقد حقق الكتاب عددًا كبيرًا من المبيعات وترجم إلى أكثر من 50 لغةً.

كتاب السر | روندا بايرن
روندا بايرن Rhonda Byrne

ملخص لفصول كتاب السر

الفصل الأول: كشف السر

في الفصل الأول من كتاب السر تنطلق الكاتبة من فكرة قانون الجذب بتعريفه كأقوى قانونٍ في هذا الكون، إذ لا تعتبره ظاهرةً حديثةَ العهد وإنما تعود إلى بداية الوجود حسب رأيها، وحتى أنّ جميع الأديان تحدثت عنه عندما حضّت على التفكير الإيجابي، ونبذ جميع الأفكار السلبية، وأنّ كل ما يصل إليه الإنسان في حياته ما هو إلا نتيجة عن أفكاره السابقة.

الفصل الثاني: بساطة السر

تعتقد الكاتبة أنّ مشاعرنا هي المسؤول الأول عن ما يحدث في حياتنا، إذ أنّ من المستحيل أن تقترن الأفكار الإيجابية مع شعورٍ سيءٍ، لذلك لا بد من تحكم الفرد بأفكاره لتصبح إيجابيةً بمجملها، ليتبعها شعور جيد والذي سينجم عنه في نهاية المطاف الوصول إلى تحقيق هذه الأفكار.

الفصل الثالث: كيفية استخدام السر

لاستخدام قانون الجذب، لا بد من الالتزام بالخطوات الثلاثة التالية:

  1. اسأل: بمعنى أنّه لا بد للشخص من معرفة ما يريده بالتحديد ومن ثم الاستمرار في طلب هذا الشيء.
  2. صدّق: لا بد له أن يؤمن بقدرة هذا القانون على مساعدته وتغيير الظروف من حوله، ما يمكنه من الحصول على طلبه.
  3. استلم: فبعد تطبيق الخطويتين السابقتين، لم يتبقَ سوى أن يصل إلى مبتغاه ويحصل على مطلبه.

الفصل الرابع: أكثر العمليات تأثيرًا

أهم ما قد نقوم به لتحقيق هدف قانون الجذب هو الشعور بالامتنان إزاء كل ما نملكه في حياتنا، وجعله جزءًا من روتيننا اليومي، حيث أنّ شعورنا بالامتنان تجاه الأشياء الجيدة في حياتنا سيجذب المزيد منها، وكذلك، فإنّ تخيلنا الدائم بأنّنا حصلنا على ما نريد سوف يولد أفكارًا ومشاعرَ ستقرب أحلامنا أكثر إلينا.

الفصل الخامس: سر الثروة

تشرح الكاتبة في الفصل الخامس من كتاب السر طبيعة الأفكار التي يجب أن يجعلها الفرد جزءًا من حياته ليصبح ثريًّا، عبر ضرب العديد من الأمثلة عن أثرياءَ مشهورين غيروا معتقداتهم، واتبعوا قانون الجذب حتى تمكنوا من حصد ثروة مالية كبيرة.

الفصل السادس: سر العلاقات

ويدور هذا الفصل حول أشخاصٍ وحيدين تمكنوا من استثمار قانون الجذب عبر معتقداتٍ وأفعالٍ معينةٍ للوصول إلى علاقاتٍ مثمرةٍ غيرت حياتهم، إلا أنّ ذلك لن يتحقق إن لم يستطع الشخص إيجاد توافقٍ بين رغباته وما يقوم به، دون وجود أي نوعٍ من التشويش أو عدم التوازن.

الفصل السابع: سر الصحة

فعقل الإنسان هو الدواء الأكثر فاعليةً للجسم البشري، إذ يؤمن متبعو قانون الجذب بأنّ التفكير بالشفاء وامتلاك جسمٍ سليمٍ هو علاجٌ فعالٌ أكثر من الأدوية، بل هناك ما هو أبعد من ذلك، حيث أنّ التفكير بالمرض واليأس من الشفاء، هو أحد أهم الأسباب المثبّطة لفعالية الأدوية.

الفصل الثامن: سر الكون

بمعنى أنّ الإنسان عندما يرغب بشيءٍ معينٍ ويبني حوله مجموعة من الأفكار والمشاعر الإيجابية، فإنّه سيرسل هذه الطاقة إلى الكون الذي سيلبي رغبته ويحقق له مزيدًا من النجاح والثروة.

الفصل التاسع: سر النفس

وفي هذا الفصل من كتاب السر عرّفت الكاتبة الإنسان كمُستقبِلٍ للطاقة وجاذبٍ لها، إذ أنّه عندما يفكر بأمرٍ معينٍ فإنّه سيجذب هذا الأمر إليه كما لو أنّ له مجالًا مغناطيسيًّا يحيط به، وبحكم أنّ الطاقة لا تفنى ولا تخلق من العدم، فإنّ طاقة كل شخصٍ ستبقى معه مدى الحياة، وكل ما عليه فعله هو أن يعي ذلك، والتفكير في حاضره ومستقبله فقط، وتوظيف مشاعره وأفكاره لتحقيق ما يحلم به.

الفصل العاشر: سر الحياة

حيث تؤمن الكاتبة بأنّ السر يعيش في داخل كلٍّ منا، وما علينا إلا أن ندرك هذه القوة ونعمل على استخدامها، لذا لا بد من أن يعمل الفرد على وضع بدايةٍ جديدةٍ لحياته أساسها التفاؤل والسعادة والإيمان بالطاقة الموجودة داخله، ليعمل قانون الجذب على زيادة هذه السعادة والمحافظة عليها.

وجهات النظر المتباينة حول كتاب السر

وجهة النظر التي تؤيد أفكار كتاب السر

يرى هؤلاء أنّ كتاب السر رائعٌ من حيث شحذه لهمم اليائسين وزيادة قوتهم لمواجهة صعوبات الحياة، عبر تذكيرهم بأنّ الحياة لن تستمر بهذا البؤس وعلينا ألا نستسلم لوضعنا الراهن بل أن نعمل على تغييره عبر التفاؤل، والتفكير بإيجابيةٍ والبحث عن طرقٍ جديدةٍ لذلك.

وجهة النظر الناقدة لأفكار كتاب السر

يشرح هؤلاء فكرتهم من مبدأ معارضة فكرة قانون الجذب للمعتقدات الدينية للديانات السماوية، وذلك لتركيزه على تحقيق الأشياء الدنيوية بما يتعارض مع الحكمة الروحية، إضافةً إلى أنّ قانون الجذب حسب تعبيرهم، يحمّل الإنسان مسؤولية الظروف الصعبة التي يمر بها في الحياة الأمر الذي يُعتبر جائرًا للملايين من الأشخاص الذين ولدوا في فقرٍ شديدٍ، أوتعرضوا في طفولتهم لسوء المعاملة أو شذّوا نتيجة الإهمال والتربية السيئة.