كم تبلغ درجة غليان الماء بالدرجات المئوية والفهرنهايتية؟

1 إجابة واحدة

تغلي السوائل عندما يكون الضغط الجوي مساويًا لضغط السائل، فعند انخفاض الضغط الجوي يغلي السائل عند درجة حرارة أكثر انخفاضًا، وهذا ما يمكن ملاحظته عند تسلق الجبال، أما عند استخدام قدر الضغط للطهي فإن البخار يُحتجز في القدر مما يزيد من الضغط فوق سطح الماء وبالتالي فإنه – أي الماء – سيغلي عند درجة حرارة أعلى من الدرجة المعروفة والتي تبلغ 100 درجة مئوية على مقياس سيليسيوس ، بينما تبلغ على مقياس فهرنهايت 212 درجة فهرنهايت، أما عندما تقوم بسحب الضاغط فإن الضغط يقل ويغلي الماء عند درجة حرارة أقل، حيث يمكنك وفق هذا النظام غلي الماء على درجة 50 درجة سيليسيوس.

يعتبر هذا الفارق في الدرجات الحرارية بين فهرنهايت وسيليسيوس من أهم النقاط التي تميز بين المقياسين، إلا أن استخدام مقياس سيليسوس شائع في العالم أكثر ما عدا الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتمد مقياس فهرنهايت، وتعتبر الدرجة المئوية (سيليسيوس) طريقةً سهلة لقياس الحرارة، ويمكن التحويل من مقياس لآخر، أي من سيليسيوس إلى فهرنهايت والعكس، باتباع بعض المعادلات البسيطة.

إن أردت التحويل من سيليسيوس إلى فهرنهايت عليك الضرب بالرقم 9 ثم القسمة على 5 وأخيرًا إضافة 32، وفق التالي:

(°C × 9/5) + 32 = °F  أو (°C × 1.8) +32، ولتوضيح ذلك إليك المثال التالي:

لتحويل درجة 28 سيليسيوس إلى فهرنهايت سنكتب الحل وفق مرحلتين للتبسيط:

  •  28°C × 9/5 = 252/5 = 50.4
  •  50.4 + 32 = 82°F

وإن كنت قد تساءلت لماذا تم الضرب بالرقم 1.8 (حاصل قسمة 9/5 ) ثم إضافة 32 فالجواب ببساطة هو أن مقياس سيليسيوس يبدأ بالدرجة صفر ومقياس فهرنهايت يبدأ بالدرجة 32، لذا وجب إضافته، أما بالنسبة للرقم 1.8 فإن مقياس سيليسيوس يبلغ ذروته عند 100 درجة مئوية أما فهرنهايت فيصل إلى 180، ومجددًا نحتاج أن نضرب بحاصل قسمة 180/100.

أما إن أردت التحويل من فهرنهايت إلى سيليسيوس، فيمكن ذلك عبر طرح 32 ثم الضرب بالعدد 5 وأخيرًا التقسيم على 9 وفق المعادلة التالية:

(°F – 32) × 5/9 = °C أو (F – 32)/1.8

وإليك هذا المثال لتوضيح الأمر، فإن أردت تحويل 98.6°  فهرنهايت إلى سيليسيوس يمكنك القيام بذلك وفق خطوتين أيضًا:

  •  98.6°F – 32 = 66.6
  •  66.6 × 5/9 = 333/9 = 37°C

أهم نقاط الاختلاف بين مقياسي فهرنهايت وسيليسيوس هي:

  • سُمّي مقياس سيليسيوس الذي يرمز له °C نسبةً إلى عالم الفلك أندريس سيليسيوس (Andres Celsius) في منتصف القرن الثامن عشر، أما مقياس فهرنهايت الذي يرمز له °F فقد نُسب إلى العالم الفيزيائي دانييل غابرييل فهرنهايت (Daniel Gabriel Fahrenheit) عام 1724.
  •  الفكرة الأساسية وراء إيجاد هذين المقياسين هي قياس درجات الحرارة، لكن بالنسبة لمقياس سيليسيوس فقد تم اعتماد مبدأ أن الماء يتجمد عند الدرجة 0°C ويغلي عند الدرجة 100°C، وفي حال مقياس فهرنهايت فكانت درجة تجمد الماء عند 32°F فما دون، ودرجة غليانه هي 212°F فما فوق.
  • الصفر المطلق في مقياس سيليسيوس هو -273.15°C، وفي مقياس فهرنهايت هو -459.67°F.
  • متوسط درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية هي 37°C بالنسبة لمقياس سيليسيوس، أما بالنسبة لفهرنهايت فهي 98.6°F.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كم تبلغ درجة غليان الماء بالدرجات المئوية والفهرنهايتية؟"؟