كم من الوقت نحتاج لكي نستطيع وضع ثقتنا في الآخرين؟

الثقة عصب الحياة الاجتماعية، فكم من المدّة نحتاج لبناء أواصر الثقة مع الآخرين والاعتماد عليهم بشكل كامل؟

7 إجابات

لا يوجد وقت محدد..إذا أعطيتك مدة زمنية معينة، عليك أن تدرك إنني أكذب عليك على الفور!

الحقيقة أن تجربة العلاقات الإنسانية والاجتماعية لا يستطيع أن يزنها أحد، تختلف بكل تأكيد ما بين شخص واَخر، أنت نفسك تتعرف على الاَخرين بطرق وأنماط وأساليب مختلفة، الظروف تجعلنا نصادق أناس في يوم وليلة دون أن نراهم من قبل، بل أحيانًا يصبحون الأقرب إلينا بدرجة أكبر من أفراد عائلتنا وأصدقائنا القدامى.

الحالة كلها تعتمد على شخصك، وشعورك تجاه الاَخر، هذه الأمور يجب أن تشاور قلبك وعقلك بها دومًا، على سبيل المثال إذا كنت جالسًا مع أحد لا تعلمه في غرفة مغلقة، وإذ فجأة اشتعل النيران بها ولكن هذا الشخص لم يفضل الهروب على الرغم من جلوسه بجانب باب الغرفة التي تجلس أنت في اَخرها، حتى ينقذك ويخرجك معه من هذا الجحيم المفاجيء..إذن قل لي شعورك في هذا الوقت؟ ماذا إذا طلب صداقتك فيما بعد؟ بالطبع ستوافق وستزوران بعضكما ما بين كل حين واَخر، وتتعرفان أكثر على حياتكما وتتبادلان الأحاديث والمشاورات، وربما تتوطد علاقتك معه بدرجة أكثر من زميلك الدراسي الذي رافقك طوال دراستك بالجامعة.

هذا هو الحال بالظبط؛ المواقف والاهتمامات ومدى تحمل مسئولية علاقة صداقتكما معًا هي العوامل التي تستطيع أن تجد منها مؤشرات الثقة في هذه العلاقة.

أكمل القراءة

الأمر لا يتعلق بالوقت، مثلما يتعلق بالمواقف، فالمواقف والصعوبات، هي التي تحدد استحقاق هذا الشخص لدرجات الثقة المتوفرة لدينا، لكن نصيحتي الأكيدة، لا تفرط بالثقة بأحدهم، وكن دائمًا على يقين بأنَّ الثقة السريعة والعمياء، تخلف خذلانًا عظيمًا.

أكمل القراءة

لا نحتاج الوقت بل المواقف، المواقف وحدها هي التي تجعلنا نثق أو لا.

أكمل القراءة

كما ذُكِر فالوقت هُنا لا يصلح لنحكم به على مدى ثقتنا، فالثقة معيارها الأول والأهم هي المواقف التي تأتي مع الوقت الذي لا نستطيع تحديدهُ فكلما كثرت المواقف بين الطرفين كلما انزاحت الكثير من الغشاوة وبدت الأمور تتضح بالتالي أستطيع أن أحكم بناءً على الوضوح الذي هو أمامي عن مدى الثقة الذي يستحقها الشخص الذي أتعامل معهُ، كما أننا لا ننسى أن الثقة مراتب ومراحل وأنواع نأخذها بعين الأعتبار.

أكمل القراءة

لا يوجد مدة محددة لاكتساب الثقة بين الأفراد، وحدها المواقف هي من تبني الثقة أو تهدها.

عرفنا ناس وخلال فترة قصيرة اظهرت المواقف معدنهم الأصيل، وغيرهم عرفناهم سنوات وعند موقف ما عرفنا أنهم لا يستحقون ثقتنا.

المدة فقط تزيد من متانة الثقة حال وجودها لكنها ليست شرطا لوضع أساساتها.

أكمل القراءة

أعتقد أن الأمر يرتبط أكثر بالمواقف وليس بوقت محدد، فهناك بعض المواقف التي تظهر فيها معادن الناس الحقيقية وتجعلك تحدد ما إذا كنت ستثق فيه أم لا.

أكمل القراءة

من الخطأ تحديد وقت محدد، فالأمر لا يتعلق بالمدة الزمنية، إنّه يتعلق بالتجربة الملموسة والمواقف الحاصلة ضمنها.

بالعموم على الإنسان أن يبادر بمنح الثقة للآخر، لكن ضمن حدود تصونه من الخيبة.

ثمّ تتكسر تلك الحدود تدريجياً مع تراكم التجارب والعشرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كم من الوقت نحتاج لكي نستطيع وضع ثقتنا في الآخرين؟"؟