كم ياردة بالمتر

2 إجابتان

في البداية يجب التعرف على كل وحدة قياس بشكلٍ مستقل، الياردة يرمز لها بالرمز (yd) وهي واحدة الطول في كل أنظمة القياس القديمة الأميركية (الإمبريالية والعرفية) وقد تم تعريفها سنة 1959 وضبط قيمتها بشكلٍ دقيقٍ على أنها تساوي 0،9144 من المتر الواحد بالضبط، وفي الوقت نفسه تساوي ثلاثة أقدام “3 أقدام” أو ثلاثة وستين بوصة “36 بوصة”

يعتبر الخبراء أن أصل الياردة كواحدة قياسٍ للطول غير واضح ورُجح أنها تعود إلى أصولٍ انجليزية فهم أول من اخترعها. تُستخدم الياردة في الوقت الحالي عدة استخدامات؛ فتعتبر واحدة القياس الأساسية  في قياس طول الملاعب عند تصميمها  لبعض الألعاب الرياضية  مثل كرة القدم الأميركية والكندية، وكرة القدم الأميركية الخاصة أيضًا، ويتم استخدام الياردة في قياس أبعاد ملعب الكريكت، وأحيانًا تستخدم في قياس ممر الغولف، فهي ماتزال شائعة الاستخدام في الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة البريطانية، هذا ويتم استخدام الياردة بشكل متكرر عند الإشارة إلى المسافات، كما في عرض لافتات الطرق أيضًا لتشير إلى المسافة، إذًا هي لا تزال قيد الاستخدام والعمل.

أما المتر فيرمز له بالرمز (m) وهو الواحدة الأساسية في قياس الطول والمسافة في النظام الدولي للواحدات (SI)، ويعرف أيضًا المتر على أنه المسافة التي يقطعها  الضوء خلال (1\299792458) جزء من الثانية وقد تم تغيير هذا التعريف بشكل طفيف سنة 2019، لتشمل التحديثات الجديدة المكتشفة على تعريف سرعة الضوء.

يرجع تاريخ استخدام المتر كواحدة إلى أواخر القرن الثامن عشر ففي عام 1793 تم تعريفه على أنه واحد من عشرة ملايين من المسافة من خط الاستواء إلى القطب الشمالي، وفي عام 1960 تم إعادة تعريف المقياس مرة أخرى وهذه المرة عُرف على أنه عدد معين من الأطوال الموجية لخط انبعاث ضوئي أحمر أو برتقالي من نظير الكريبتون86.

أما الاستخدام الحالي: كونه واحدة النظام الدولي للطول SI يتم استخدامه في العديد والكثير من التطبيقات التي لا تعد ولا تحصى، مثل قياس المسافة وقياس الطول والعرض لأي شيء يحتاج القياس وما إلى ذلك، ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار واستثناء الولايات المتحدة حيث أنها ما زالت  إلى هذه الأيام  تستخدم الوحدات العرفية الأميركية، مثل البوصة والقدم والأميال في الاستخدام اليومي.

وهذه بعض قيم التحويل بين المتر والياردة (m):

  • 0,01 ياردة (yd) تساوي 0,009144 من المتر(m)، أي كل  0.01 متر (m) يحوي 0.010936 ياردة.
  • 0,1 ياردة (yd) تساوي 0,09144  من المتر(m)ـ أي كل 0.1 متر (m) يحوي 0.10936 ياردة.
  • 1 ياردة (yd) تساوي 0,9144 من المتر (m)، أي كل 1 متر (m) يحوي 1.0936 ياردة.
  • 2 ياردة (yd) تساوي 1,8288 متر(m)، أي كل 2 متر (m) يحوي 2.1872 ياردة.
  • 3 ياردة (yd) تساوي 2,7432 متر (m)، أي كل 3 متر (m) يحوي 3.2808 ياردة.
  • 5 ياردة (yd) تساوي 5,572 متر (m)، أي كل 5 متر (m) يحوي 5.468  ياردة.
  • 10 ياردة (yd) تساوي 9,144 متر (m)، أي كل 10 متر (m) يحوي 10.936 ياردة.
  • 20 ياردة (yd) تساوي 18,288 متر (m)، أي كل 20 متر (m) يحوي 21.872 ياردة.
  • 50 ياردة (yd) تساوي 45,72 متر (m)، أي كل 50 متر (m) يحوي 54.68 ياردة.
  • 100 ياردة (yd) تساوي91,44 متر (m)، أي كل 100 متر (m) يحوي 109.36 ياردة.
  • 1000 ياردة (yd) تساوي 914,4 متر (m)، أي كل 1000 متر (m) يحوي 1093.6 ياردة.

أكمل القراءة

كم ياردة بالمتر

الطول هو واحدة القياس المستخدمة لتحديد المسافة من نقطتين ولقياس أطوال وأبعاد الجسم، يستخدم لتحديد أبعاد كائن أو لتقدير مسافة بين نقطة وأخرى، بمعنى آخر إن طول الكائن هو بعده الممتد، أي أطول جانب له.

للطول وحدات مختلفة تختلف باختلاف نظام القياس المستخدم، ولكن يبقى “المتر” أكثر الوحدات انتشارًا واستخدامًا، وتوجد العديد من العلاقات الحسابية الرياضية التي تربط المتر بباقي الوحدات مثل السنتيمتر والكيلومتر والياردة والقدم والبوصة.

يعتمد نظام القياس الدولي للوحدات على المتر كواحدة القياس الرئيسية، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الوحدات الأخرى، مما كان له دور كبير في جعل النظام المتري نظامًا منطقيًا تمامًا مقارنة بالأنظمة المعتادة التي تعتمد على القدم أو الياردة في تقدير الأطوال، كما أن وحدات التحويل في النظام المتري أبسط بكثير من تحويلها في النظام المعتاد، مع العلم أن التحويل من الوحدات المترية للنظام المعتاد ليس على درجة عالية من التعقيد، حيث أن المتر الواحد يعادل 1.09 ياردة والذي بدوره يعادل 39.4 بوصة.

للمتر تقادير وتعاريف عديدة، يعرف المتر على أنه طول المسار الذي يقطعه الضوء في الفراغ خلال 1/299 792 458 ثانية، وهنالك تعريف قديم للمتر يعود لعام 1793 م يعرفه على أنه جزء من عشرة ملايين ضعف المسافة بين خط الاستواء والقطب الشمالي، تم اعتماد النظام المتري لقياس الطول لأول مرة في فرنسا ويستخدمه حاليًا حوالي 95٪ من سكان العالم، علمًا أن فرنسا قد تخلت عن هذا النظام في الوقت الحالي كما عدد آخر من الدول نذكر منها المملكة المتحدة.

في العقود الأخيرة، تمت دراسة العلاقة بين المتر والياردة من خلال مجموعة من العمليات الحسابية وكانت النتيجة الأخيرة موافقة كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا على تبني القيمة الوسطية البالغة 0.9144 مترًا لكل ياردة، ومنذ ذلك الوقت أصبحت الياردة تعرف على أنها وحدة طول تساوي 3 أقدام أو 0.9144 مترًا.

أصل الياردة كوحدة غير واضح، من المعروف أنها وحدة إنكليزية الأصل وجدت منذ عقود حيث سبقت الوحدات الإمبراطورية، في البداية كانت الياردة تستخدم لقياس محيط خصر الشخص وبعد اكتشاف الوحدات المترية كالمتر والسنتيمتر عم استبدال الياردة، وأصبح استخدامها الرئيسي هو قياس المسافات القريبة، كما أنها أشيع الوحدات التي تستخدم في الرياضة حيث أنها تُستخدم بشكل شائع في قياس طول مجال رياضات معينة على رأسها رياضة كرة القدم الأمريكية وكرة القدم الكندية، كما تستخدم أيضًا في رياضات أخرى مثل الكريكيت والغولف.

في الآونة الأخيرة، اعتمدت المملكة المتحدة استخدام الياردة عند الإشارة إلى المسافة القريبة والبعيدة أحيانًا، إلا أنه يبقى الميل والكيلومتر الوحدات الرئيسية لتقدير المسافات البعيدة، كما أنه أصبح من المتطلبات القانونية أيضًا تقدير المسافات مقدرة بالياردة عند عرضها على لافتات الطريق.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كم ياردة بالمتر"؟