كم يبلغ عدد البراكين في جزيرة جاوة بإندونيسيا ؟

1 إجابة واحدة

جاوا هي جزيرة إندونيسية تقع جنوب شرق ماليزيا وسومطرا، غرب بالي وجنوب بورنيو (كاليمانتان). تعد جزيرة جاوا رابع أكبر جزيرة في إندونيسيا، لكنها تحتوي على أكثر من نصف السكان، كما تهيمن على الدولة سياسيًا واقتصاديًا. جاكرتا هي عاصمة جاوا وعاصمة البلاد، وهي أكبر مدينة في إندونيسيا.

تتكون جاوا إداريًا من ثلاث مقاطعات هي جاوا الشرقية، جاوا الغربية، جاوا الوسطى، بالإضافة إلى جاكرتا رايا أو جاكرتا الكبرى وهي منطقة العاصمة الخاصة. وتقدر مساحة الجزيرة بما في ذلك مساحة الجزر المجاورة ب129.438 كيلومتر مربع. ويبلغ طول جاوا من الشرق إلى الغرب حوالي 1064 كم، أما عرضها من الجنوب إلى الشمال فيبلغ 100 كم في منتصف الجزيرة، في حين يبلغ هذا العرض حوالي 160 كم في المناطق القريبة من الأطراف.

تعتبر جاوا منطقة بركانية بامتياز، فهي تحتوي على عدد من البراكين يبلغ 112 بركان، منها 35 بركان نشط. تكون القمم البركانية قريبة من بعضها ومتجمعة في المنطقة الغربية من الجزيرة، في حين تنتشر وتتوزع على نطاق أوسع في المنطقة الوسطى والشرقية. وفيما يلي بعض أهم براكين الجزيرة: 

  • بركان سيميرو: يقع هذا البركان في المنطقة الشرقية من جاوا، وهو أعلى القمم البركانية على الجزيرة، إذ يبلغ ارتفاعه حوالي 3676 متر. ويُصنَّف من البراكين الأكثر نشاطًا في إندونيسيا.
  • بركان ميرابي: ويعني اسمه “جبل النار”، يقع في منطقة جاوا الوسطى، وهو بركان شديد الانحدار ذو نباتات كثيفة على جوانبه السفلى، يبلغ ارتفاعه حوالي 2911 متر. ويعتبر البركان الأكثر نشاطًا في إندونيسيا كلها وهو يثور مرةً كل 5-10 سنوات، وقد حصلت في أواخر 2010 سلسلة من الانفجارات في هذا البركان أدت إلى قتل وأذية العشرات، كما أجبرت عشرات الآلاف على إخلاء المنطقة. كما قام في شهر آذار من عام 2020 بثوران مدته 7 دقائق أدى إلى إطلاق سحابة ضخمة من الرماد وصلت إلى ارتفاع 5000 متر.
  • بركان كيلود: يقع في منطقة جاوا الشرقية، يبلغ ارتفاعه 1731 متر، وهو من البراكين النشطة جدًّا إذ سُجِّل له أكثر من 30 ثورانًا في الأعوام الألف الماضية، وآخر ثوارنٍ له قد حصل في 2014. ويعتبر هذا البركان مدمرًا بشكل خاص؛ وذلك بسبب وجود المياه المتجمعة في فوهته والتي قد تسبب أثناء ثوران البركان حصول تدفقات طينية كبيرة وسهول جارفة.
  • مجمع Dieng البركاني: يقع في منطقة جاوا الوسطى، وهو عبارة عن بركان مركب، أي أنه يتألف من مجموعة من البراكين المتداخلة، وقباب حمم، ومخاريط، وكالديرا كبيرة، وحفر انفجارية مُلِئت العديد منها بالمياه وتحولت إلى بحيرات. تشتهر هذه المنطقة بمناظرها البركانية الملونة المتنوعة، ونشاطها المائي الحراري، كما انها منطقة مقدسة لدى شعب جاوا؛ إذ تم العثور فيها على أقدم معابد جاوا الهندوسية والتي تعود إلى القرن الثامن الميلادي. 

تقع إلى جنوب الحزام البركاني سلسلة من الهضاب المتقطعة والتي ترتفع حوالي 300 متر. ويعتبَر مناخ الجزيرة حار ورطب طوال العام، وتبلغ درجات الحرارة أقصاها على طول الساحل  الشمالي، لكنها تصبح أكثر برودة على سفوح الجبال. ويبلغ متوسط درجة الحرارة الأعلى اليومية حوالي 30 درجة مئوية، أما متوسط درجة الحرارة الأدنى فهي 23 درجة مئوية، أما متوسط الهطول المطري السنوي في العاصمة جاكرتا حوالي 1760 ملم.

تعتبر تربة جاوا خصبة للغاية بسبب التخصيب الناتج عن الرماد البركاني، لذلك فهي منطقة ذات غطاء نباتي مزدهر، إذ تحتوي على أكثر من 5000 نوع من النباتات المعروفة. كما تكثر الغابات المطيرة الكثيفة على منحدرات الجبال الرطبة، بينما تكثر غابات الخيزران في المناطق الغربية. تحتوي الجزيرة على العديد من أشجار الفاكهة مثل الموز والمانجو والنخيل، بالإضافة إلى أشجار الساج والخيزران والأنواع الآسيوية المختلفة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كم يبلغ عدد البراكين في جزيرة جاوة بإندونيسيا ؟"؟