قبل أن نبدأ بمساعدتك في اختيار جهاز كروم بوك المناسب لاحتياجاتك وتطلّعاتك، دعنا نبدأ بتعريف هذا الجهاز لمن لا يعرفه من القرّاء.

جهاز الكروم بوك

في الحقيقة لا يختلف جهاز كروم بوك عن غيره من أجهزة الحاسب المحمول (اللاب توب) من حيث الشكل، ولكن يختلف تمامًا من البنية البرمجية؛ فهو يعمل بنظام تشغيلٍ مختلفٍ عن أنظمة التشغيل التي نعرفها مثل ويندوز أو ماك.

يعمل كروم بوك بنظام تشغيل يسمى كروم أو إس (Chrome OS)، وهو نظام تشغيلٍ طورته شركة غوغل بالاعتماد على متصفح غوغل كروم الشهير، حيث صمم هذا النظام ليعمل بشكلٍ أساسيٍّ خلال اتصاله بالإنترنت، فمعظم ملفات كروم بوك وتطبيقاته مخزنة في سحابة غوغل (Google Cloud) لتزود غوغل كل جهاز كروم بوك بمساحة تخزينٍ سحابيةٍ تصل حتى 100 جيغابايت.  1   

نصائح من أجل اختيار جهاز كروم بوك المناسب

  • احرص على انتقاء جهاز مع شاشة تعمل باللمس: قد يعتبر الكثيرون أن شاشة اللمس في جهاز الحاسب المحمول ضربٌ من ضروب الرفاهية الزائدة، ولكن مع كروم بوك الأمر مختلفٌ؛ إذ تصبح شاشة اللمس ضرورةً.
    • معظم التطبيقات التي يمكن تثبيتها على كروم بوك موجودةٌ في متجر غوغل بلاي Google Play، وهي مصممةٌ لتدعم نظام اللمس، كما أن نظام اللمس ضمن كروم أو إس في تطورٍ مستمرٍ، لذلك من المهم جدًا اقتناء جهاز كروم بوك بشاشةٍ تعمل باللمس.
    • من ناحية السعر، فإن تكلفة جهاز كروم بوك مع شاشة اللمس لا تزيد كثيرًا عن الجهاز الذي لا يدعم هذه الميزة، عدا أن معظم الشركات المصنعة تتجه لجعل هذه الميزة أساسية في كل أجهزة كروم بوك التي تنتجها.  2   
  • ضع في اعتبارك مقاس الشاشة: مرة ثانية، يجب أن تقيّم جيّدًا أولوياتك عند اختيار جهاز كروم بوك فيما يتعلّق بأبعاد الشاشة، إذ تتراوح قياسات الشاشات في معظم أجهزة كروم بوك بين 11 بوصةً حتى 13 بوصةً.
    • يتميز الجهاز ذو الشاشة الأصغر بوزنٍ أقل لذلك يعتبره البعض مناسبًا لليافعين والأطفال، ولكن في المقابل الشاشة الأصغر تعني أن لديك لوحة مفاتيح أصغر، وهذا قد لا يكون مناسبًا للعمل والمستخدمين الأكبر سنًا، لذلك يمكن أن نعتبر أن قياس الشاشة مسألة تخص كل مستخدمٍ، لكن إذا كنت تنوي متابعة الأفلام أو المسلسلات فإن خيار الشاشة الأكبر هو الأفضل لتجنب إرهاق العيون.  3   
  • تأكّد من خصائص المعالج وقدراته: يعد المعالج من أهم المكونات التي تحدد اختيار جهاز كروم بوك الأنسب للمستخدم لاعتبارات الأداء، لذلك ينبغي مراعاة النقاط التالية فيما يخص المعالج:
    • سرعة المعالجة وتقدر بالجيغا هرتز (GHz): يدل الرقم الخاص بسرعة المعالجة على مدى سرعة المعالج بإنجاز العمليات الحسابية، وكلما كان الرقم أكبر كلما كان الأداء أفضل.
    • عدد النوى في المعالج: يفيد تعدد نوى وحدة المعالجة المركزيّة في إمكانية إجراء عدة عملياتٍ أكبر في نفس اللحظة، وبالتالي أداء أفضل للمعالج.
    • ذاكرة الكاش (Cache): تقدر ذاكرة الكاش بالكيلو بايت أو الميغا بايت، وهي ذاكرةٌ أسرع حتى من ذاكرة الوصول العشوائي، وبالتالي كلما كانت ذاكرة الكاش أكبر كلما كان أداء المعالج أفضل.  4   
  • قيّم جيّدًا حاجتك للذاكرة والتخزين: ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) من أهم مواصفات الأجهزة الحاسوبية بشكلٍ عام وهنا لا يعتبر الكروم بوك استثناءً عن القاعدة.
    • يتلخص عمل الرام في تأمين البيانات الأكثر طلبًا من قبل المعالج، لتكون في مكانٍ يتمتع بسرعةٍ كبيرةٍ في نقل البيانات قياسًا بسرعة نقل البيانات من القرص الصلب.
    • بشكلٍ عام يمكن القول إنّ اختيار جهاز كروم بوك مع ذاكرة وصول عشوائي بسعة 4GB يُعدّ كافيًّا في الغالب، بوك ولكن بالطبع كلما كانت السعة أكبر تحسن أداء الجهاز بشكلٍ واضحٍ.
    • أما بالنسبة للقرص الصلب فمساحته محدودةٌ جدًا وهذا ما قد يسبب إشكاليةً لمستخدمي نظام ويندوز، فهو سيرى أن مساحة القرص الصلب غير كافيةٍ أبدًا، لكن في الحقيقة، فإنّ الفلسفة هنا مختلفةٌ تمامًا، فالكروم بوك مصممٌ ليعمل اعتمادًا على التخزين السحابي كما ذكرنا أعلاه، وإن شركة غوغل تخصص مساحة 100 جيغا بايت سحابية لكل جهازٍ.  5   
  • لا تنس الانتباه لعمر البطارية: عادةً ما تزود أجهزة الكروم بوك بمعالجاتٍ ذات استهلاكٍ اقتصاديٍّ للطاقة، وبالتالي يكون أداء الكروم بوك أفضل من غيره فيما يخص عمر البطارية وزمن التشغيل للشحنة الواحدة، فعلى سبيل المثال تدوم بطارية أسوس كروم بوك C300M لمدة 10 ساعات و42 دقيقة في الشحنة الواحدة.
    • لكن في المقابل يمكن لبعض أجهزة الكروم بوك أن تعمل فقط لمدة سبع أو ثماني ساعاتٍ لذلك من المهم الاستفسار عن هذا التفصيل عند اختيار أو شراء الكروم بوك.  6   

أخيرًا، يمكن القول إنّ موضوع اختيار جهاز كروم بوك الأنسب مرتبطٌ برغبات المستخدم بالدرجة الأولى، ونوع المهام التي من المفترض أن يقوم بها، وطبعًا، بالميزانية التي يستطيع كل شخصٍ أن يدفعها.