كيفية التخلص من الكرش

الموسوعة » طب وصحة عامة » مظهر خارجي » كيفية التخلص من الكرش

أصبح التخلص من الكرش أو البطن الممتلئ والبارز أحد مشكلات العصر الحديث والتي تعاني منها معظم فئات المجتمع من شباب وفتيات وسيدات ورجال متقدمين في العمر، إذ يظهر الكرش نتيجة اتباع نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالدهون والزيوت المشبعة؛ حيث يقبل العديد من الأفراد على تناول هذه الأطعمة الدسمة بكثرةٍ اليوم نظرًا لطبيعة الحياة المتسارعة، والتي تفرض عليهم تناول الوجبات السريعة والمأكولات الجاهزة في كثيرٍ من الأوقات. وبما أن التخلص من الكرش المزعج هو حلمٌ يراود الصغير والكبير في هذه الأيام، كان لا بد لنا من عرض مجموعةٍ من الطرق التي تساعد على التخلص منه خلال فتراتٍ زمنيةٍ معتدلةٍ وبخطواتٍ سهلةٍ وبسيطةٍ.§

أسباب ظهور الكرش

التخلص من الكرش

هناك العديد من الأسباب لظهور الكرش من بينها:

  • تناول الأطعمة غير الصحية: وذلك بالتركيز على الأغذية النشوية كالخبز والمعجنات والأغذية الغنية بالسكريات المعقدة كالشوكولا والحلويات إضافةً إلى المأكولات المشبعة بالدهون كاللحوم والوجبات السريعة والمقالي والبيتزا وغيرها الكثير، بالإضافة إلى قلة تناول الخضراوات والفواكه ضمن الوجبات الرئيسية.
  • التقدم في العمر: مع التقدم في العمر يبدأ الجسم بتكديس الدهون في مناطق البطن والأرداف لدى كلا الجنسين ابتداءً من سن منتصف الثلاثينات لدى الإناث وسن الأربعين لدى الرجال، فيظهر بوضوحٍ لدى هذه الفئات العمرية دون غيرها مما يثير إزعاج البعض، ويدفعهم للبحث عن طرق التخلص من الكرش.
  • الجلوس المتواصل لفتراتٍ طويلةٍ والقيام بالأعمال المكتبية لعدة ساعاتٍ متواصلةٍ.
  • تناول بعض الأدوية التي تزيد من مخاطر تخزين نسبة الدهون في الجسم.

كيفية التخلص من الكرش

  1. التحكم بالحصص الغذائية

    يجب الانتباه أولاً إلى حجم الحصص الغذائية التي يتناولها الفرد وذلك باستشارة طبيب التغذية لتحديد عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم يوميًا وتقليل كمية السعرات الحرارية المكتسبة واستبدال الأطعمة غير الصحية بالأطعمة الصحية.

  2. الحد من تناول الكربوهيدرات البسيطة

    تعد الكربوهيدرات البسيطة مثل الحبوب المكررة والخبز الأبيض من الأطعمة ذات القيمة الغذائية المنخفضة ولكنها ذات سعرات حرارية عالية، فتزيد الدهون وتراكمها في منطقة البطن. لذلك ينصح باستبدال الكربوهيدرات البسيطة بالكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.

  3. تجنب الإمساك

    إن قلة استهلاك الألياف والسوائل والبعد عن الحركة، جميعها مسؤولة عن الإصابة بالإمساك وانتفاخ البطن. لذا، يجب تناول الألياف المتوفرة في الخضروات والمكسرات النيئة والبذور بالإضافة إلى شرب السوائل حيث يوصي خبراء التغذية بضرورة شرب ستة إلى ثمانية أكواب من الماء النقي يوميًا وممارسة الرياضة لمدة ثلاثين دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

  4. الإكثار من المشروبات الساخنة منخفضة السعرات

    مثل الشاي الأخضر الذي يعرف بقدرته على حرق الدهون بشكل فائق والقرفة والزنجبيل والكمون، كلها قد تساعد في التخلص من الكرش أو تخفيفه.

  5. التخفيف من وجبة العشاء

    حيث لا ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية في الليل قبل النوم.

  6. الحرص على وجود مدة زمنية لا تقل عن ثلاث ساعات بين وجبة العشاء والنوم.

  7. ممارسة الأنشطة الرياضية

    حيث تساهم رياضة المشي وغيرها من التمارين الهوائية في التقليل من الدهون المتراكمة وتخفيف الكرش، لأنها تعزز من ضخ الدم للقلب وحرق السعرات الحرارية الزائدة، كما تساهم تمارين القوة مثل تمرين رفع الأثقال واليوغا على زيادة قدرة العضلات على حرق السعرات الحرارية.

  8. وأخيرًا ينبغي عدم الاستعجال في الحصول على نتائج مثالية، حيث أن الحصول على نتائج مرضية يحتاج لمزيد من الصبر مع الالتزام بالنصائح التي ذكرت سابقًا. § §

مخاطر الكرش

ينذر تراكم الدهون في منطقة البطن بمشكلاتٍ صحيةٍ عدةٍ، حيث أن تراكم الدهون في منطقة الوسط وحول الأحشاء أخطر بكثيرٍ من تراكم الدهون في الأرداف والفخذين، وتوجد علاقةٌ وثيقةٌ بين دهون البطن الزائدة وعدة أمراضٍ منها ارتفاع ضغط الدم وداء السكري من النوع الثاني وارتفاع نسبة الكولسترول، والتي تؤثر بشكلٍ مباشرٍ على الصحة العامة وكفاءة الحياة اليومية.

يعتقد الغالبية العظمى من الناس أن دهون الجسم خاملة، ولكن هذا ليس صحيحًا، حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن هذه الدهون نشطة وتساعد في إفراز المواد الكيميائية مما يزيد من آلام الالتهاب المزمن كمرضى التهاب المفاصل وغيرها من الحالات، كما تسبب تصلب الشرايين لذا يجب على مرضى القلب وضغط الدم المرتفع وكذلك مرضى الالتهاب المزمن إنقاص الوزن ومحاولة التخلص من الكرش §

80 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.