لوحة المفاتيح keyboard هي قطعة من عتاد الحاسوب (الأدوات المادية) تستخدم لإدخال النصوص، الحروف، وغيرها من الأوامر الأخرى إلى كمبيوترٍ أو جهازٍ أصغر.

وحتى إن كانت لوحة المفاتيح جزءًا خارجيًا من النظام المكتبي (توجد خارج الكمبيوتر الرئيسي) أو جزءًا افتراضيًا في التابلت، لكنها جزءٌ أساسيٌّ من نظام الحاسوب الكامل، ومثلها مثل غيرها من الأجهزة تحتاج إلى العناية حتى تبقى نظيفةً وتؤدي وظائفها بشكلٍ جيدٍ.1

حيث لا يهتم أغلبنا كفايًة بلوحات مفاتيح الحواسيب، فأحيانًا نأكل فوقها، أو نسكب أشياء عليها والنقطة الأسوأ أننا بعد كل ذلك لا ننظفها. وعندها ستبقى لوحة المفاتيح لزجةً، متسخةً ومليئةً ببقايا الطعام إلى أن يتوقف أحد المفاتيح عن العمل أو يتعرض صاحبها لانتقادٍ لاذعٍ بسبب قذارتها.

ولحسن الحظ، فعملية التنظيف ليست صعبةً، ويمكن التفكير بها مثل تنظيف الأسنان لكن أسنان الحاسوب. لذلك توقف عن كونك الشخص الذي يعمل بلوحة مفاتيح متسخة. انفض عنك الكسل وابدأ بتنظيف هذه الأداة.

خطوات تنظيف لوحة مفاتيح الحاسوب

يتلخص التنظيف الآمن للوحة المفاتيح بالخطوات التالية:


  1. إيقاف تشغيل الحاسوب

    القاعدة الأنسب دائمًا هي فصل لوحة المفاتيح قبل البدء بالتنظيف، فلا أحد يرغب بسيلان أي سائل تنظيفٍ بجانب السواقة الصلبة أثناء تشغيل الكمبيوتر، وإذا كنت تملك حاسوبًا محمولًا (لابتوب)؛ فيتطلب الأمر منك ايقاف تشغيل الجهاز بكامله، أما في حالة الحاسوب المكتبي فتستطيع فقط فصل لوحة المفاتيح عنه.

  2. هز لوحة المفاتيح

    امسك اللوحة بإحكامٍ واقلبها بالكامل رأسًا على عقبٍ ثم قم بهزها بلطفٍ حتى يسقط كل ما علق بداخلها من أوساخٍ أو فضلات طعام. وهذه الخطوة الأولى لإزالة الأدران مهمةٌ جدًا لأنها تخرج القطع الكبيرة منها.

  3.  الهواء المضغوط

    مثل أي قطعة أثاث تبقى في مكانها لوقتٍ طويلٍ فإن الغبار يتجمع بين الفراغات فالأمر نفسه ينطبق على لوحة المفاتيح. وعندما تختلط هذه الذرات مع فتات الطعام يصبح من المستحيل تقريبًا إزالتها بالهز اللطيف لوحده، وهنا يأتي دور الهواء المضغوط الذي يحفظ ضمن علبة ويمكن ابتياعه من أي متجرٍ لمعدات المكاتب. وهو رخيص الثمن، ويلعب دور المنظف القوي للوحة المفاتيح، فهو يزيل الغبار في الزوايا الصعبة التي قد لا تعرفها بنفسك.
    عند استخدام الهواء المضغوط، قم بإمالة لوحة المفاتيح بزاوية ٧٥ درجة تقريبًا لتكون عموديةً لكن ليس تمامًا ثم وجّه الهواء إليها، بعدها قم بتدوير لوحة المفاتيح أو اللابتوب ٩٠ درجة لأربع مرات حتى يصل إلى كل مناطق الجهاز من كل الزوايا الممكنة.

  4. التنظيف بالفرك

    الآن بعد التخلص من الغبار والأوساخ، يجب أن تركز على المفاتيح اللزجة والمتسخة. وللقيام بهذه العملية تحتاج إلى كرةٍ من القطن، وعددٍ من أعواد القطن (تستخدم عادة لتنظيف الآذان)، والقليلٍ من الكحول الطبي.
    اغمس كرة القطن في كميةٍ قليلةٍ من الكحول ونظف كل مفتاحٍ بحذرٍ. وللتنظيف داخل المفتاح بدّل قطعة القطن إلى عود القطن مع القليل من الكحول، حيث يساعد الحجم الصغير للقطن الموجود في رأس العود على التأكد من وصول الكحول إلى سطح المفاتيح فقط وليس إلى الداخل، لذلك احرص على عدم غمسه بكميةٍ كبيرةٍ.
    وفيما يخص المفاتيح الأكثر اتساخًا، تحتاج إلى استخدام طريقة الفرك معها، وقد تضطر إلى إعادة فرك بعضها لأكثر من مرةٍ.
    غالبًا ما يتخلص الكحول من أغلب أنواع البكتيريا والجراثيم التي تتجمّع على لوحة المفاتيح. لكن في حال رغبت بالتأكد أكثر من نظافتها، يمكنك إنهاء العملية بمسحةٍ من سائل منظفٍ متعدد الاستخدامات. وعادةً ما يستخدم الكحول في هذه الحالات بسبب سرعة تبخره وهو سببٌ آخر لكونه مفيدًا في تنظيف لوحة المفاتيح، كما أن المنطقة ستكون جافةً في غضون ثوان.

  5. إزالة المفتاح

    عادةً ما يكون الجمع بين الهز والرذاذ والفرك كافٍ لتنظيف لوحة المفاتيح، لكن إذا كانت المفاتيح لزجةً أو كنت تشك بوجود أوساخٍ تحتها، تستطيع إزالة المفاتيح من مكانها وتعتمد هذه الطريقة على نوع لوحة المفاتيح وكيفية تركيبها معًا.

  6. تكرار عملية التنظيف

    كما يقال: في الإعادة إفادة، قلنا إن المفتاح مثل السن، وعادةً ما تنظف الأسنان بالفرشاة أولًا ثم يتبعها استخدام الخيط لازالة ما علق بينها. لذلك كلما نظفت لوحة المفاتيح أكثر كلما منعت الأوساخ والبقايا من التراكم، لذا ينصح بإعادة تنظيف لوحة المفاتيح لمرةٍ أسبوعيًا على الأقل، ولن نقول بشكلٍ يوميٍّ فالأمر قد يكون صعبًا، وبعدها لن تسبب البكتيريا أي ضررٍ لك.

بالمقابل وفي حال لم تقم أبدًا بتنظيف لوحة المفاتيح، فإن هذه البكتيريا ستتراكم وتنتقل إلى أي جهاز هاتفٍ أو أي شيءٍ تلمسه خلال اليوم ولست بحاجةٍ لأي أمراضٍ جديدة تسببها لوحة المفاتيح. فلوحة المفاتيح غير النظيفة تشكل طريقةً سهلةً لنشر الأمراض البكتيرية خاصةً إذا كنت مريضًا ويوجد أشخاصٌ آخرين يستخدمون نفس الجهاز، لذلك فالحل الأمثل يتجسد بتنظيفٍ جيدٍ لمرة واحدة أسبوعيًا على الأقل.2

المراجع

  • 1 Tim Fisher، What Is a Keyboard?، من موقع: www.lifewire.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-1-2019
  • 2 Claire Maldarelli، What Is a Keyboard?، من موقع: www.lifewire.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-1-2019