بما أنك وصلت إلى هنا، فأنت بكل تأكيدٍ تعاني من مشكلة البطء في نظام macOS، وتبحث عن حلولٍ مختلفةٍ لتسريعه. ومن المحتمل أنك قد جربت العديد من طرق تسريع الماك هنا وهناك سابقًا دون فائدة!

من الممكن أن تبحث كثيرًا وتجرب طرقًا مختلفةً لتجد المشكلة الحقيقية، كما أنّ العديد من المشاكل الصغيرة قد تلعب دورًا في بطء الماك. لذا كان الخيار الأفضل هو العمل على تجريب جميع الحلول الممكنة للقضاء على أي بذرةِ مشكلةٍ صغيرةٍ تسببت في بطء النظام.

قبل اللجوء إلى أي عمليات صيانةٍ، يمكنك تجربة الخطوات التالية لتسريع الحاسوب العامل بنظام التشغيل macOS، والتمكن من إيجاد حل للمشكلة. لكن يُنصح بإجراء نسخٍ احتياطيٍّ للبيانات قبل اتباع الخطوات التالية تجنبًا لحدوث أي خللٍ وضياع البيانات.

نصائح من أجل تسريع الماك

  1. استبدال القرص الصلب التقليدي بأقراص SSD

    إن أفضل ما يمكن القيام به هو الانتقال من استخدام الأقراص الصلبة التقليدية إلى أقراص SSD لتحسين سرعة أجهزة سرعة أجهزة ماك.

  2. تنظيف الأقراص

    قد يكون كل ما يتطلبه الأمر في بعض الأحيان هو مجرد تنظيف القرص من البيانات الزائدة، وستتمكّن من تسريع الماك بشكلٍ ملحوظٍ، فتلك البيانات الزائدة التي راكمتها على مدار السنوات السابقة بحاجةٍ ماسةٍ إلى بعض التنسيق وإزالة تلك التي لم تعد بحاجةٍ إليها بعد الآن.

  3. إضافة المزيد من ذواكر الوصول العشوائي

    أثناء قيامك بعملية استبدل القرص الصلب، اغتنم الفرصة وأضف المزيد من ذواكر الوصول العشوائي RAM.
    كل ما عليك القيام به هو تحديد النوع المناسب من حيث السرعة والنوع والأداء، ثم قم بتثبيتها في مكانها المناسب بالاعتماد على الخطوات الموضحة في قواعد التركيب المرفقة.

  4. إلغاء تثبيت التطبيقات القديمة

    عليك الآن إلقاء نظرةٍ فاحصةٍ على مجلدات التطبيقات والتنزيلات. فإن وجدت بعض التطبيقات غير المستخدمة يمكنك إلغاء تثبيتها لاستعادة بعض المساحة على القرص الصلب.
    كما أنه توجد بعض الملفات المقترنة مع التطبيقات المثبتة تبقى على القرص حتى بعد حذف التطبيق، لذا حاول إيجاد هذه الملفات أيضًا ونقلها إلى سلة المهملات، فبعضها يشغل مساحةً ذاكريةً كبيرةً.

  5. معرفة التطبيقات التي تستخدم موارد كبيرة

    لعل هذا هو الإجراء الأوّل البديهي في سبيل تسريع الماك فإن أحسست أن بعض التطبيقات تستهلك الكثير من الموارد، عندها قم بمراقبة النشاط من الإعدادات الخاصة بالنظام لمعرفة أي هذه التطبيقات التي تستهلك البيانات والموارد.

  6. حذف الملفات الضخمة غير المستخدمة

    حان الوقت الآن للتخلص من الملفات القديمة، إذ تشغل أجهزتنا العديد من الملفات القديمة التي لا نكاد نتعرف عليها عند مشاهدتها. لذا يفضل تحرير المساحة التي تشغلها هذه الملفات لتأمين السرعة.
    تتم هذه العملية بالدخول إلى Finder، وتحديد وحدة التخزين التي نرغب في البحث فيها، بعد ذلك ومن قائمة ملف اختر بحث وحدد نوع الملفات وحجمها وقم بإلغاء تحديد الملفات الأخرى ثم انقر موافق.
    يمكنك حذف أيٍّ من الملفات الظاهرة في القائمة والتي لم تعد بحاجتها أو نقلها إلى محرك أقراصٍ خارجيٍّ.1

  7. إدارة عناصر بدء التشغيل

    من المؤكد أن بدء التشغيل النظيف يساعد في تسريع الماك وتحسين أدائه بالمجمل، فلا وقت يضيع في انتظار تحميل المتصفحات والبرامج، ولا حاجة للعمل على تطبيقاتٍ غير ضروريةٍ.
    لإدارة عناصر بدء التشغيل انتقل إلى تفضيلات النظام واختر “المستخدمون والمجموعة”، ثم انقر على اسم المستخدم الخاص بك، وانقر على عناصر تسجيل الدخول. يمكنك الآن تسجيل الخروج من جميع البرامج التي لا تحتاجها بالضغط على إشارة “-” بجانب كل منها.2

  8. إفراغ سلة المحذوفات

    قد تتفاجأ بكمية المساحة المحررة أثناء إفراغ سلة المحذوفات من محتوياتها. لكن تأكد اولًا أنك لست بحاجةٍ إلى استعادة أيٍّ من هذه الملفات لاحقًا قبل إفراغها.

  9. إفراغ ذاكرة التخزين المؤقت

    تستخدم أجهزة ماك عددًا من ذواكر التخزين المؤقت بهدف إعادة استخدامها، مما يضعف أداء الجهاز مع الوقت.
    يمكن التحكم ببعض هذه الذواكر من قبل النظام، بينما تتحكم التطبيقات الفردية بالبعض الآخر؛ فعلى سبيل المثال، يقوم مستعرض الويب بتخزين صفحات الويب مؤقتًا بحيث يمكن قراءة هذه الصفحات من القرص الثابت بدلًا من إعادة تحميلها في كل مرةٍ جديدةٍ.3

  10. تحديث النظام

    قد يكون الحلّ الحقيقي من أجل تسريع الماك كامنًا في تحديث النظام نفسه، فمن المحتمل أن النظام قديمٌ نوعًا ما، وباتت متطلبات التطبيقات بحاجة بيئة عملٍ أحدث.
    لذا يجب تحديث النظام باستمرارٍ لأن كل تحديثٍ جديدٍ يشمل مجموعةً من التحسينات الإضافية التي تعزز الأداء بشكلٍ واضحٍ. لذا تحتاج الآن إلى ترقية النظام من المتجر الخاص.

  11. إعادة تثبيت النظام

    في حال لم يفلح أيّ شيءٍ مما سبق معك، عليك بإعادة تثبيت نظام التشغيل كاملًا من الصفر! لكن عليك التأكد أولًا من إجراء نسخٍ احتياطيٍّ لجميع ملفاتك وبياناتك الهامة.4

المراجع