لا يمكن لشركة كبيرة أن تكون موجودة دون وجود هوية بصرية تعرّف عنها وشعار محدد خاص بها يناسب مجالها ويرتبط مع المفاهيم التي تود هذه الشركة إيصالها للعملاء، وقد تكون الهوية البصرية لأي شركة مفتاحًا هامًا من مفاتيح نجاحها، وبالمقابل لا يمكن لشركة أن تصبح عظيمة دون شعار وهوية بصرية قوية ومناسبة لها لذلك فقد يكون مفتاحًا للفشل أيضًا، من هنا ندرك الأهمية الكبيرة المتعلقة بموضوع تصميم شعار مناسب للشركة.1

لذلك دعونا نعرف ما هي الأمور التي يجب الاهتمام بها عند التفكير بالشعار، وما هي طرق تصميمه بشكل احترافي.

خطوات تصميم شعار

عند تصميم شعار لأي شركة مهما كانت على المصمم والشركة الاهتمام بعدة جوانب والعمل ضمن عدة خطوات تساعد في بناء شعار قوي ودائم ومحبوب يعطي للشركة الصورة الحقيقية بين العملاء والأهمية بين المنافسين، وهذه الخطوات تتلخص بما يلي:2

  1. فهم الهدف من الشركة ورسالتها، على المصمم أن يعرف ماهية الشركة وما هي الرسالة التي تود إيصالها إلى العملاء إلى جانب فهم ما يميز هذه الشركة عن منافسيها، وقد تكون عملية بناء قصة متناسبة مع تعريف هذه الشركة إحدى التقنيات المفيدة لتوضيح الفكرة التي يجب أن يقوم عليها تصميم شعار الشركة.

  2. تحليل المنافسين إذ أن لكل شركة ما يميزها عن المنافسين وإلا فتكون تكرارًا لا يمكنه النجاح، لذلك عند تصميم شعار خاص بالشركة لابد من إلقاء نظرة على جميع المنافسين لها، وإن كانت شركة فريدة سيكون من الجيد التعرف على بعض الأمثلة لشركات مشابهة أو من ذات المجال، وهذه النقطة هامة أيضًا لتجنب تكرار الأفكار دون قصد.

  3. اختيار فكرة الشعار، بعد القيام بالخطوات السابقة ننتقل إلى اختيار الفكرة، وتكون الفكرة نتيجة منطقية ومعبرة عن الشركة وميزاتها، ويمكن لأي موظف أو أي شخص أن يساعد في خلق فكرة تعبر عن الشركة فهي ليست مهمة المصمم وحده، إلى جانب وجود الكثير من المواقع المساعدة في تصميم شعار مناسب.

  4. اختيار نمط التصميم المناسب للشعار، فعند اختيار نمط تصميم الشعار لا بد للشركة أن تراعي التلاؤم مع العصر، حيث يمكن أن يكون الشعار ثلاثي الأبعاد أو ثنائي الأبعاد أو ذو تدرجات لونية مختلفة أو لون واحد مسيطر، ذلك يتبع للمصمم بشكل كبير، وهنا يجب الانتباه إلى أن ألوان الشعار لها دلالات هامة لا يمكن تجاوزها وعلى الشركة والمصمم اختيار ألوان مناسبة للمجال الذي تعمل فيه الشركة.

  5. رسم أولي للتصميم، يساعد الرسم الأولي في تحديد ما إذا كانت الفكرة مناسبة أم لا وهل هذا النمط التصميمي يناسب هذه الفكرة، وكيف سيكون الحال لو تم اختيار هذا اللون أو ذاك، يتم العمل على الرسم الأول وتطويره إلى أن يصبح ملائمًا ويتم تنفيذه ببرامج التصميم الاحترافية.

  6. تقييم الشعار عبر عرض الشعار على مجموعة من الأشخاص ممن لم يشاركوا في أي مرحلة سابقة سيكون له تأثير مذهل في اتخاذ القرار باعتماد هذا الشعار، وعند عرضه وتقييمه ستلاحظ الكثير من الفرق بين آراء الأشخاص مما يساعد على إضفاء اللمسات الأخيرة والتي ستجعله مثاليًا.

  7. نشر الشعار بعد التأكد من أن تصميم شعار الشركة مناسب لهذه الشركة وأنه يناسب أساليب التصميم الحديثة ويقوم بإيصال الفكرة المطلوبة لكل من يراه يكون الوقت قد حان لنشره بشكل رسمي.

المراجع