شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الحقيقة المُرة لكل منتج من منتجات التكنولوجيا، أن لا أحد منها يستطيع الهرب من مخاطر الاختراق والتجسس، فهذا عيب غير مباشر يكون كنسبة مخاطرة تٌصاحب كل معداتنا الرقمية، وهذا بالطبع لا يعني أن نقف مكتوفي الأيدي وإنما علينا حماية أجهزتنا قدر الإمكان من مخاطر الاختراق، ونتعلم كيفية حماية الراوتر من المخترقين .

لماذا علينا الاهتمام بسلامة الراوتر بشكل خاص

يجب أن لا نقلل من شأن هذا الجهاز الصغير، فهو ليس المزود لشبكة الإنترنت فقط، بل يمثل دور العازل الوحيد بينك وبين كافة ما يوجد في العالم الافتراضي، وعدم الاهتمام بسلامة وأمان هذا الجهاز و حماية الراوتر من المخترقين يعني ترك نفسك باتصال مفتوح مثل ترك باب منزلك مفتوح طيلة الوقت.

وأبرز المخاطر المحتملة يمكن تلخيصها كما يلي :

  • خطر مراقبتك من قبل طرف غامض يستطيع التجسس على رسائل الدردشة وأي نشاط تقوم به.
  • اختراق جهاز الرواتر بكل سهولة عبر استخدام الإعدادات الافتراضية التي يأتي معها أي رواتر، وبالتالي مزودك الأساسي للشبكة أصبح ذريعة ليد غريبة يمكنها فعل ما تريد به.
  • شبكة الإنترنت لديك قد تصبح ضحية للمجرمين الرقمين، فعندما يرون أنها مفتوحة وسهلة الاختراق، سوف يقومون باختراقها واستخدامها للقيام بأعمال إجرامية، وهذه الأعمال قد تكون صغيرة كالتجسس على أحد أو كبيرة للغاية مثل سرقة معلومات حكومية.
  • إذا كنت تستخدم شبكة الرواتر للاتصال بشبكة العمل في شركتك، فإنك تتيح للمخترق فرصة سرقة ملفات سرية وخاصة بالشركة عبر المنفذ الذي تركته مفتوحًا.

هل شعرت بأهمية حماية شبكتك العنكبوتية الآن؟ يمكننا إذا الانتقال إلى الخطوة الأهم و حماية الراوتر من المخترقين .1

طريقة حماية الرواتر من المخترقين

تحقيق ذلك هو حجر الأساس في تحقيق أمن اتصالك بالشبكة.2

ويمكن باتباع الخطوات التالية حماية الراوتر من المخترقين :

  1. تغيير إعدادات الإدارة في الراوتر

    من الضروري أن تقوم بالتعديل الفوري على اسم المستخدم وكلمة المرور الافتراضية (دائمًا تكون admin) التي يطلب منك الرواتر إدخالها قبل أن تتمكن من الولوج إلى إعداداته. من يريد أن يخترق الراوتر، أول تجربة سيحاول بها الاختراق هي إدخال الاسم وكلمة المرور الافتراضية، لذا احرص على الدخول إلى الإعدادات لتغييرها فورًا، أو إذا كان لديك راوتر جديد، فتستطيع أثناء تنصيب إعدادات عمله أن تغير الاسم وكلمة المرور مباشرة.

  2. حماية الشبكة اللاسلكية

    تتيح ميزة الاتصال اللاسلكية مع الرواتر، إمكانية الولوج بسهولة إلى الإنترنت، ولكن الموجات التي يقوم ببثها تمتد لخارج حدود منزلك، ويمكن لأي شخص في الشارع أو بالقرب من منزلك أن يلتقط إشارة الشبكة اللاسلكية، ولهذا لابد من حمايتها بكلمة سر. هذه الخطوة يمكن أيضًا القيام بها بسرعة وبشكل مباشر أثناء تنصيب إعدادات التشغيل في راوتر جديد، أو من خلال إعدادات الراوتر اللاسلكية بعد القيام بتنصيبه. ينصح أيضًا بتغيير اسم الشبكة والتأكد من أن كلمة السر تتبع حماية WPA المعتمدة حاليًا بدلاً من WEP القديمة، وإذا كنت تبحث عن المزيد من الحماية، يمكنك في نفس صفحة إعدادات أمان الشبكة اللاسلكية، أن تمنع بث موجات الشبكة بشكل مرئي، وهذا يمنع أي جهة من التعرف على الشبكة، وإنما عليك في كل جهاز تريد وصله بالشبكة اللاسلكية، أن تدخل اسمها بشكل يدوي ثم كلمة السر.

  3. تعطيل الخيارات التلقائية المضرة

    في العادة يقوم الراوتر بتفعيل ميزات تساعد على تسهيل الاتصال به، ولكنها ثغرة للاختراق، وبالتالي لابد من تعطيلها. تتمثل هذه الميزات بخيارات التنصيب اللاسلكي الآمن WPS والتي تجعل من السهل جدًا الاتصال بالشبكة اللاسلكية عبر اختيار WPS في جهاز ما أو عبر إدخال رمز الأمان PIN، وللأسف يستطيع أي شخص باستخدام أدواة مجانية أن يخترق هذه الميزة واقتحام شبكة الراوتر. أيضًا هنالك تقنية الاتصال العالمي المباشر UPnP أو Universal Plug n Play والهدف منها هو السماح لأي برمجية بالاتصال بالعالم الرقمي الخارجي دون تدخل المستخدم، وقد أصبح من المعروف أنها سهلة الاستغلال ويمكن إدخال هجمات فيروسية وبرامج خبيثة بسببها. ومن الجدير بالذكر أن بعض البرامج قد تواجه صعوبات في العمل إذا قمت بتعطيلها، لذا إذا قررت تركها كما هي، من الأفضل أن تستخدم أدوات حماية في أجهزتك مثل ShieldsUP! لمراقبة حالة هذه الميزة ورؤية نسبة الخطورة المحتملة.

  4. راقب الأجهزة المتصلة

    تستطيع بسهولة عبر إعدادات الراوتر أن تلقي نظرة على الأجهزة المتصلة بالراوتر و حماية الرواتر من المخترقين سواء عبر الاتصال اللاسلكي أو عبر الكابلات، ومن الأفضل الاطلاع بين الحين والأخرى لرؤية ما إذا كان هنالك أجهزك غريبة لا تستطيع التعرف عليها متصلة بشبكتك، لكي تقوم بحجبها والتصرف معها. بعض أجهزة الراوتر تتيح تغيير اسم الأجهزة المتصلة إلى ألقاب ومسميات من اختيارك، كي تتمكن بسهولة من التعرف عليها عند التحقق.

  5. تحديث أنظمة الراوتر

    لابد من تنصيب أحدث التحديثات التي تصدر لأنظمة تشغيل الراوتر، لأن هذه التحديثات تقوم بحل خلل أمني في النظام السابق أو مشكلة تقنية. أجهزة الراوتر الحديثة تمتلك أداة سهلة من أجل تحديث نظامها، ولكن الأجهزة القديمة تتطلب منك زيارة موقع المصنع الرسمي للإطلاع إذا ما كان هنالك تحديثات جديدة أو لا.

  6. تغيير الراوتر

    هذه الخطوة ليست ضرورية إلا في حال كان لديك راوتر يعاني من ثغرات أمنية عديدة ولا تستطيع تطبيق الخطوات السابقة عليه، وخصوصًا في حال كان قديمًا للغاية، فربما وقتها حان الوقت للقيام بتغيير شامل كي تضمن المزيد من الفعالية والأمان.

المراجع