كيفية منع التطبيقات من سرقة البيانات

الموسوعة » أمن وسلامة » الأمن والسلامة عند استخدام الانترنت » كيفية منع التطبيقات من سرقة البيانات

تتمتع أغلب التطبيقات الموجودة على الجوال بصلاحيات وصولٍ كبيرةٍ جدًا قد لا ينتبه عليها أغلب المستخدمين، ما يعطي لهذا التطبيقات إمكانية الحصول على كمٍّ كبيرٍ جدًا من المعلومات والبيانات الشخصية المتواجدة على الهاتف المحمول، وإنّ كثيرًا من هذه المعلومات قد لا تحتاجها معظم هذه التطبيقات للقيام بالخدمة التي توفرها، لكن قد تطلب بعضها الوصول لكافة المعلومات الشخصية، بالتالي، لا ضامن فعليًّا لخصوصية وأمن المستخدم، وهنا تبرز الحاجة للإلمام بكيفيّة منع التطبيقات من سرقة البيانات أو التجسّس عليها.

إجراءات هامة من أجل منع التطبيقات من سرقة البيانات أو تسريبها

للحد من كل ذلك بإمكان المستخدم تقييد الوصول إلى البيانات؛ إمّا بشكلٍ يدويٍّ، أو عن طريق تطبيقاتٍ موجودةٍ على متجر Google Play، بالإضافة لخدماتٍ أمنيةٍ وغير أمنيةٍ تقدمها شركة Google ومن هذه الطرق:

  1. الاطلاع على مراجعات التطبيقات على Play Store.

    بإمكان المستخدم التحقق من مراجعات الآخرين للتطبيق الذي يريد تثبيته على هاتفه بحثًا عن أي مشاكلَ قد واجهتهم بعد التثبيت، وذلك عن طريق قراءة أحدث التقييمات التي قام المستخدمون بنشرها عن تجربتهم مع التطبيق.
    يسمح Play Store بإظهار التقييمات حول أحدث نسخةٍ من التطبيق فقط، بالإضافة إلى مشاهدة أسوأ تقييماتٍ قام بها المستخدمون السابقون للتطبيق، لسهيل البحث عن أي مشاكلَ واجهتهم، وتعتبر هذه الخطوة طريقةً جيدةً لاكتشاف أي مشاكلَ ضمن التطبيق قبل تثبيته على الجهاز المحمول.§.

  2. فحص التطبيقات المثبتة على الهاتف المحمول.

    يتم فحص التطبيقات المثبتة على الهاتف المحمول لتأكيد خلوها من أي فيروساتٍ أو ثغراتٍ يستطيع المخترقون استخدامها للوصول إلى بيانات ومعلومات المستخدم، وتتكفل ميزة Google Play Protect بكل ذلك في سبيل منع التطبيقات من سرقة البيانات أو إلحاق أي ضررٍ بالجهاز ونظامه؛ حيث يتمّ فحص كافة التطبيقات بشكلٍ دوريٍّ للكشف عن أي تطبيقٍ قد يشكل خطرًا على سلامة الجهاز المحمول ومحتوياته، وبالإمكان متابعة عمل Google Play Protect عبر اتباع الخطوات التالية:
    *. الذهاب إلى إعدادات الهاتف.
    *. الدخول إلى قائمة الحماية.
    *. اختيار Google Play Protect لتظهر عندها كافة المعلومات المتعلقة بالتطبيقات التي تم فحصها، بالإضافة للتطبيقات التي قد تشكل خطرًا، والتي يتوجب على المستخدم إيقافها بشكلٍ سريعٍ لمنع وصولها إلى أي بياناتٍ موجودةٍ على الهاتف.

  3. إيقاف تشغيل إعدادات الموقع.

    بإمكان المخترقين أو التطبيقات الخبيثة استخلاص الكثير من المعلومات عن تحركاتك وأماكن تواجدك من خلال تتبع معلومات موقعك المستخرجة من الهاتف المحمول، لذلك يفضل إيقاف هذه الميزة في حال لم يكن المستخدم بحاجةٍ دائمةٍ إليها عن طريق اتباع الخطوات التالية:
    *. الانتقال لإعدادات الهاتف.
    *. اختيار الموقع، فإعدادات الموقع لجوجل.
    *. إلغاء تفعيل خياري التبليغ عن الموقع وسجل المواقع، وبالإمكان أيضًا حذف سجلات المواقع المحفوظة مسبقًا.§.

  4. تحديد أذونات الوصول للتطبيقات بشكل يدوي.

    تعتبر هذه الطريقة واحدةً من أفضل وأسهل الطرق من أجل منع التطبيقات من سرقة البيانات والمعلومات الشخصية على أجهزة الهاتف المحمول التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، إذ تُظهر التطبيقات للمستخدم صلاحيات الوصول التي تستخدمها عند تثبيت التطبيق، كما يمكن تعديل أذونات الوصول هذه في وقتٍ لاحقٍ بالطريقة التالية:
    *. التوجه إلى إعدادات الجهاز.
    *. النقر على خيار التطبيقات والإشعارات.
    *. البحث ضمن كافة التطبيقات المثبتة على التطبيق الذي نريد التأكد من أذونات وصوله.
    *. نضغط على التطبيق لتظهر لنا كافة الإعدادات الخاصة به.
    *. نتجه إلى الأذونات لمشاهدة أذونات الوصول الخاصة بالتطبيق.
    *. بالإمكان الآن تفعيل وإلغاء تفعيل أي أذن وصولٍ عن طريق النقر عليه.§.

  5. تنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية فقط.

    قد لا تكون كلّ التطبيقات الموجودة على المتاجر الرسمية مثل Play Store وApp Store آمنةً للاستخدام بشكلٍ كاملٍ وقطعيٍّ، ولكن تبقى أكثر أمانًا بكثيرٍ من تنزيل التطبيقات من مصادرَ خارجيةٍ في حال عدم تواجدها على المتاجر الرسمية، حيث تُخضع شركتا Apple وGoogle كافة التطبيقات الموجودة على المتجرَين لفحص أمانٍ للتأكد من خلوها من أي مشاكلَ وثغراتٍ أمنيةٍ، بالإضافة إلى إجبار المطورين على تقديم سياسة خصوصية للتطبيق يبيّن فيها المطورون الطرق المتخذة في حماية البيانات ضمن التطبيق.

  6. التأكد من تثبيت أحدث نسخة متوفرة من نظام التشغيل.

    يعد تحديث نظام التشغيل بشكلٍ دوريٍّ إجراءًا هامًّا في سبيل منع التطبيقات من سرقة البيانات عبر أي ثغرةٍ محتملةٍ في إصدارٍ قديمٍ أو غير مدعومٍ من النظام، ما قد يؤدي لتسرب معلوماتٍ شخصيةٍ هامةٍ ووقوعها في أيدي مخترقين محترفين.
    أيضًا، يساعد تحديث نظام التشغيل المستمر على تتبع طرق الاختراق الجديدة التي يقوم المخترقون بتطويرها باستمرارً، مع التأكّد من تحديث وسائل الحماية بشكلٍ مستمرٍ بهدف إغلاق هذه الثغرات الأمنية والحفاظ على أمان المعلومات والبيانات.§.

432 مشاهدة