هل هناك فرصة عمل تلوح في الأفق؟ هل ترغب في النجاح بالمقابلة الشخصية للعمل القادم، والحصول على المستقبل الذي تسعى إليه؟

تعد مقابلة العمل الخطوة الأكثر أهمية في رحلة البحث عن وظيفة، فهي فرصتك الأفضل لتظهر للمدير أو الشركة التي تتقدم لها أنك الشخص الأنسب لهذا الموقع، وتتمثل الطريقة الأفضل لتجهيز نفسك لأي مقابلة بأخذ وقت كاف في الاطلاع على أكثر أسئلة شيوعًا في المقابلات التي يمكن أن توجه لك، إلى جانب أمثلة عن أفضل الإجابات عنها، فمعرفة ما ستقوله يمكن أن يخفف الكثير من التوتر الذي تسببه المقابلات.§

الاستعداد للمقابلة الشخصية

أصبح إيجاد فرصة عمل في الوقت الراهن واقعًا صعبًا، يحتاج إلى الخبرة والكثير من المتطلبات والمهارات الموجودة لديك، وتلك التي ينبغي أن تعرفها، قبل وقت اللقاء حتى، لذلك إليك عدة خطوات لمساعدتك، فيما يتعلق بالتحضير والاستعداد للمقابلات:

إجراء بحث عن الصناعة والشركة

يمنحك إجراء بحث عن الشركة قبل المقابلة رؤية حول أهداف الشركة المستقبلية وخططها، وتمكنك من مناقشة هذه النقاط، ما يؤهلك لتكون استثمارًا طويل الأمد في نظر صاحب العمل المستقبلي.

قد يسألك من يقوم بالمقابلة الشخصية عن رأيك في موقع الشركة في مجال صناعتها، ومن هم المنافسون الأقوياء، وما هي الميزات التنافسية، وكيف يمكن أن تتقدم أكثر. ولهذا السبب، تجنب محاولة البحث عن عشرات الصناعات المختلفة، وركز بدلًا عن ذلك في بحثك على عدة صناعات فقط. فيما يلي دليل لما عليك تحضير والبحث عنه حول الشركة:

  • وضع الشركة المالي: بتفقد موقع الشركة الالكتروني، أيضًا قد يكشف البحث في غوغل الغطاء عن وضعها الحالية. هل هي متجهة للاندماج مع أخرى، أو هل توسعت مؤخرًا، ويعتبر موقع لينكد إن مصدر معلومات جيد.
  • السمعة: ابحث في لينكد إن أو الفيس بوك، أو غوغل واستعرض تعليقات الموظفين السابقين أو الحاليين عن الشركة.
  • فريق الإدارة: ابحث في موقع الشركة عن تسلسلها الهرمي، واكتشف من هم أعضاء فريق الإدارة.
  • المنافسون: اكتشف منافسي الشركة الرئيسيين، وابحث في المواقع الالكترونية للشركات العاملة في نفس المجال.

أوضح نقاطك التسويقية وأسباب رغبتك في العمل

حضّر ذهنيًا لكل مقابلة من 3-5 نقاط تسويق رئيسية عن نفسك، مثل: ما الذي يجعلك المرشح الأفضل للعمل: كامتلاكك مهارات تواصل جيدة، على سبيل المثال: (أنا قادر على إقناع مجموعة كاملة بكذا وكذا…. )، وكن جاهزًا للحديث عن أسباب رغبتك بالحصول على العمل، بما فيها ما يثير اهتمامك فيه، والمكافآت التي يقدمها وتجدها قيّمة بنظرك، وما هي المؤهلات المطلوبة التي تمتلكها، فإذا لم يقتنع صاحب المقابلة بأنك محق، ومهتم جديًا بالوظيفة، فلن يمنحك فرصة حتى لو كنت جيدًا.

كن سباقًا على مخاوف صاحب المقابلة

في كل مقابلة عمل شخصية، سيتواجد عدة مرشحين لوظيفة واحدة، لذلك سيبحث أصحاب العمل عن طرق لغربلة المتقدمين، ضع نفسك في مكانهم، وتساءل عن الأسباب التي قد تدفعهم لعدم قبولك مثل: عدم امتلاكك شرط معين، ثم جهز دفاعك عن نفسك: “قد تعتقد أني لست الأنسب لهذا العمل بسبب كذا وكذا، ثم اذكر السبب الذي سيدفع صاحب العمل إلى التقليل من مخاوفه وشكوكه بشأنك.§

قراءة واستعراض توصيف العمل

مثل:

  • اسم العمل ومدته: يحيطك علمًا بالغرض الرئيسي من الوظيفة، واكتشاف الطاقم الإداري المحتمل.
  • الواجبات والمهام.
  • المهارات: لتعرف مدى توافق كفاءتك مع المهارات المطلوبة للعمل.

التفكير فيما سترتديه

إذا كنت تتساءل عما ترتديه في المقابلة الشخصية، سنقول: ارتداء الملابس المناسبة للمقابلة لا يعني حصولك على العمل، لكن ارتداء الملابس غير المناسبة سيضيع عليك أي فرصة في التأثير على من يجري المقابلة.

التخطيط لرحلتك إلى المقابلة

فالفشل في التخطيط يعني فشل الخطة، مثلًا إذا فكرت بالذهاب بسيارتك إلى المقابلة، احرص على ملئها بالوقود في الليلة السابقة.

  • تأكد من الوصول على الموعد تمامًا، أو يفضل قبله بـ 15 دقيقة على الأقل.
  • تأكد من العنوان تمامًا وإن كنت قادرًا على الوصول إليه.
  • إذا كنت مسافرًا بالحافلة أو القطار، تفقد الطقس مسبقًا، وابق متابعًا لأي تغييرات أو ظروف سير قد تطرأ على مواعيد الرحلات وتؤخرها.
  • نم واستيقظ باكرًا لتمنح نفسك متسعًا من الوقت.

تحضير أسئلة المقابلة الشخصية الشائعة

يحتوي كل كتاب حول إجراء المقابلات على مئات الأسئلة الشائعة، والسؤال هنا: كيف تحضر لهذه المقابلات؟ اختر أي قائمة أسئلة، وفكر حول الأسئلة التي يحتمل أن تواجهها أكثر، ثم حضّر الأجوبة مسبقًا حتى لا ترتبك خلال المقابلة الفعلية.

تحضير أسئلة لتوجهها لمن يجري المقابلة

تقدم للمقابلة وبجعبتك بعض الأسئلة الذكية للشخص الذي يجري المقابلة معك ويختبر مدى اطلاعك على الشركة، بالإضافة إلى هدفك الجاد، فالمقابلون يسألون أيضًا إذا كان لديك أي أسئلة، ولا يهم ما هي. عليك أن تجهز سؤالًا أو اثنين. إذا كان جوابك: كلا، لا يوجد، فقد يكونون عنك فكرة بأنك غير مبال بالعمل أو الشركة.

المتابعة مع جهة العمل

عندما تنتهي المقابلة الشخصية، امنح نفسك أفضل الفرص في التقدّم باتباع ما يلي:

  • استفسر حول الخطوات التي ستأتي بعد المقابلة، فمن المناسب أن تسأل من يجري المقابلة أو مسؤول التعيين أو وكالة التوظيف عما ينبغي أن تترقبه تاليًا، هل يحتمل أن يكون رسالة الكترونية للمتابعة مع نتيجة من مقابلتك، أو متطلبات إضافية مثل مهمة أو قائمة مرجعية، أو مقابلة أخرى.
  • أرسل رسالة شكر شخصية بعد المقابلة، واطلب بطاقة عمل كل شخص تحدثت معه أثناء المقابلة، حتى تتمكن من المتابعة معهم شخصيًا برسالة شكر الكترونية منفصلة لكل منهم. إذا كانت مقابلتك في فترة ما بعد الظهر، سيكون الصباح التالي وقتًا مناسبًا لذلك. وتأكد من أن تكتب رسالة الكترونية مميزة عن الأخرى لكل منهم، واستخدم الملاحظات التي سجلتها خلال المحادثات.§

التصرف في مقابلة العمل

بعد استكمال التحضير للمقابلة، تأتي مرحلة التصرف أثناء المقابلة نفسها، حيث تعتمد كثيرًا فرصة الفوز بالعمل على طريقة أدائك خلالها، فمن الهام جدًا تكوين مدير التوظيف انطباعًا رائعًا عنك. والأمر لا يقتصر فقط على ما تفعله، لكن أيضًا على ما تقوله، وكيف تقوله.

ما يجب القيام به في المقابلة الشخصية

  • البس لتؤثر: تأكد أن ثيابك نظيفة، ومكوية، وبهية.
  • احرص على التواصل البصري: وابدأ بمصافحة قوية. ذلك سيكون إشارة على ثقتك بنفسك عندما تقابل صاحب المقابلة للمرة الأولى.
  • اجلس وقدمك ثابتة على الأرض: سيساعدك ذلك في الحفاظ على جلستك، وتجنب التململ.
  • تذكر تفاصيل سيرتك الذاتية: خاصة الخبرات.
  • سجّل ملاحظات حول أسئلتك: أحضر معك ورقة إذا شعرت أنك ستنسى نقاطًا هامة.

ما لا يجب فعله في المقابلة الشخصية

  • الوصول متأخرًا إلى المقابلة، فإذا حدث طارئ ما، اتصل مباشرة بصاحب المقابلة ليعرف الوقت المتوقع لوصولك.
  • ارتداء ملابس غير نظيفة، أو غير مناسبة.
  • التدخين قبل المقابلة، بسبب رائحته الكريهة.
  • إظهار ضعفك، فصحيح أن النزاهة هي السياسة الأفضل، لكن لا حاجة لإبراز نقاط ضعفك إن لم تُسأل عنها.
  • توجيه النقد لعملك، أو مديرك السابق.§