كيف أصل النجاح الحقيقي في عملي؟

النجاح في العمل ليس بالهدف السهل، فكيف أبلغ ذروة النجاح في عملي؟ وكيف أرتقي به إلى مراتب الإبداع والنجاح الكبير؟

3 إجابات
كاتبة
Microbiology, Tanta uni
  • كن مبدعًا، وأضف لمساتك الخاصة.
  • لا تتخذ العمل كضرورة روتينية.
  • اعمل على تطوير مهاراتك.
  • التزم بآداب العمل، واحترم زملاءك ومديرك.
  • فكر خارج الصندوق دائمًا، ولا تكن عشوائيًا.
  • تأكد من أنك تجد شغفك في عملك هذا، وليس مجرد عملٍ روتيني لكسب المال.

أكمل القراءة

200 مشاهدة

1
طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

مهما تنوعت مجالات العمل في الحياة لابد لنا من اختيار واحدٍ منها لتحديد المسار الوظيفي الأنسب والمضي قدمًا نحو نجاحنا الشخصي. يحدث أحيانًا أن يكون للأصدقاء والعائلة تأثيرٌ على اختيارنا للعمل ولكن عندما نقرر ما نريد أن نصبح، يمكن أن يفتح النجاح ذراعيه لاحتضان آمالنا. من جهةٍ أخرى، يلعب المال دورًا خاصًا في هذا الخيار، ولكن النجاح الوظيفي يتم تحديده بشكل أساسي من خلال أهميتك في المؤسسة بناءً على أدائك والقيمة التي تضيفها لتلك المنظومة. من أجل تحقيق هذا الهدف، يجب على المرء أن يأخذ في الاعتبار الخطوات التالية التي تعتبر مهمةً جدًا نحو النجاح في أيّة مهنةٍ:

  • الاستماع إلى الذات ورغبتها الحقيقية:

في كثيرٍ من الأحيان ستضطر إلى اختيار بعض الخيارات المهنية تحت ضغطٍ هائلٍ من عائلتك وأصدقائك. بدلاً من إلقاء اللوم لاحقًا، يجب أن تتراجع للخلف وتقف للحظةٍ، وتفحص أفكارك ومشاعرك، وتحاول أن تصور نفسك عن مكان ونوع الشخص الذي تريد أن تكون. لماذا يجب عليك اتباع الأحلام التي وضعها شخص آخر؟ إنها مهنتك المرغوبة، سواء كانت خطوةً صغيرةً أو قفزة عملاقة إلى الأمام، يجب أن تتخذهما اعتمادا على دافعك الشخصي فقط. سيساعدك هذا على وضعك على الطريق الصحيح لتقريب النجاح منك.

  • العمل بجهدٍ كبيرٍ:

العمل الجاد هو مفتاح النجاح. هذا المثل ينطبق على أي مهنة. بمجرد تحديد المسار الوظيفي الخاص بك والبدء في السير بثقةٍ، لابدّ من العمل بجدٍ إلى أقصى حدٍ ممكنٍ. هذا يتطلب كامل الجاهزية يوميًا والتخطيط لكل نشاطٍ بذكاءٍ حتى تحصد ثمار عملك الشاق في النهاية. عندما تكون مستعدًا للعمل بجدٍ وتجاوز حدود توقعاتك، فإن النجاح يأتي بسعادة تجاهك.

  • تحديد الأهداف بدقة:

يمكن تحقيق أي هدفٍ عند تحديده بطريقة صحيحة. يجب تنظيم هذه الأهداف في إطارٍ زمنيٍّ ثابتٍ. يضاف هذا التنظيم المزيد من الوضوح إلى هدفك وبالتالي يتم توجيه جهودك بالطريق الصحيح. يمكنك اختيار تحديد أهداف قصيرة المدى أو طويلة المدى فيما يتعلق بنمو حياتك المهنية. في كل الأحوال وبمجرد تحديد هدفك، تحتاج إلى مراقبة مدى تقدمك نحو تحقيق هدفك وفق الإطار الزمني المحدد. يمكنك بعد ذلك تقييم العمل وبهذه الطريقة يمكن قياس نجاحك من خلال تحديد الأهداف.

  • التكيف مع وسط العمل:

لتحقيق النجاح في حياتك المهنية لابد من التكيف في العمل. مهما كان العمل المطلوب منك، يجب أن تكون قادرا على تقديم نفس الانتاجية دون أي تأخيرٍ زمني. يلعب هذا دورًا رئيسيًا في نجاحك حيث سيكون رؤساؤك في العمل قادرين على ملاحظة مدى الاعتماد عليك في شتى المجالات والقوة التي لديك أثناء قيامك بعمل غير تقليدي أو بعبارةٍ أخرى، غير مدرجٍ في الوصف الوظيفي الذي قدمت من أجله. في سيناريو التوظيف العصري في يومنا هذا تتجه كل الصناعات نحو العولمة، وبالتالي ستساعد القدرة على التكيف مع الظروف والمواقف غير المواتية في دفع نجاحك.

  • الفضول الإبجابي وتقصي المعلومات:

الاستقصاء لا يعني أنك يجب أن تلعب دور المحقق الخفي. يشير الاستقصاء في العمل إلى الرغبة الشديدة التي تظهرها لتعلم جوانب جديدة من عملك وعمل المنظمة التي تعمل لها. عندما تضاف لك مسؤوليات جديدة، يجب أن تُمنح الفرصة للتفوق على زملائك في العمل والخروج من هذه المنافسة بنجاح. وبالتالي لابد ان تكون دائمًا فضوليًا وسربع البديهة عندما تتعرض لموقفٍ جديدٍ لمتابعة السير نحو نجاحك.

  • التعلم المستمر من الأخطاء:

يعتبر التعلم فنًا بحد ذاته. مع تقدمك في حياتك المهنية، ستحتاج إلى تعلم الكثير وتعلم أشياء جديدة كثيرة. في بداية حياتك المهنية، ستكون السذاجة أحد سماتك الظاهرة وستكون عرضة لارتكاب الأخطاء. بالرغم من ذلك، أثناء تقدمك في حياتك المهنية يجب أن تتعلم من هذه الأخطاء وتتطور لتنتقل إلى شخص أكثر مسؤولية وعقلانية. هذا يساعدك على التقدم بوتيرة أسرع من السابق. الاعتذار وحده ليس رد فعل مهني عندما ترتكب خطأ في العمل. عدم تكرار نفس الخطأ (أو الأخطاء) هو ما سيجعلك أكثر مهنية ويدفعك للتألق. تعلم من أخطائك وامضي قدمًا.

أكمل القراءة

200 مشاهدة

0
كاتبة، سيناريست
سيناريو, المعهد العالي للسينما

أهم شيء أن تحبه، فهذا ما يجعلك لا تشعر بالملل منه، والأمر الثاني أن تطور من نفسك بإستمرار في هذا المجال، بالقراءة والتدريب والكورسات، والإستفادة من الخبرات السابقة للعاملين به.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف أصل النجاح الحقيقي في عملي؟"؟