كيف أُقلع عن التدخين؟

من المعروف أن التدخين ضار بالصحة العامة، ومسببٌ رئيسي للعديد من الأمراض الخطيرة مثل السرطان، لكنه يساعدني أحيانًا على التركيز في الدراسة أو العمل وتحسين المزاج، فكيف أقلع عنه، وأرتاح من مضاره؟

1 إجابة واحدة

دخنت بشكل متقطع منذ 10 سنوات، ومنذ 6 سنوات أنا مدخنة بشكل رسمي، لكن أقلعت من أواخر سبتمبر ولن أعود إليه أبدا…

كنت أقنع نفسي أن الدخان يخفف التوتر، وكانت الفترة التي أقلعت فيها عموما من أكثر الفترات توترا وما شعرت بالحاجة إليه أما الكيفية فهي من تجربتي الشخصية كالتالي:

  1. لا تقنعي نفسك أبدا أنه يزيل التوتر ويخفف الآلام النفسية… الفكرة هذه محض هراء.
  2. مارسي الرياضة بانتظام وبالهواء الطلق.
  3. لا تربطيه بعادات يومية، أو بالعمل، مثلا كنت أجلس للعمل وأضع علبه السجائر أمامي، وحين قررت تركه نسيته تماما ونسيت الارتباط بين الاثنين.
  4. بحاجة دعم أحد الأصدقاء، ومهم أن يكون ممن خاضوا تجربة الإقلاع سابقا.
  5. عصير البرتقال، وشرب الكثير من الماء كلما اشتهيتي السيجارة.
  6. خرافة الاقلاع المتدرج (انسيها). اللحظة التي أقلعت فيها كانت جميلة ولا يمكن لمدخن أن يتخذ القرار فيها، رغم الفترة العاصفة التي كنت أعيشها.
  7. مسح أثاث المنزل برائحة جميلة، غسيل الستائر، إبعاد منفضات السجائر عن متناول اليد.
  8. أهم شيء الدعم… فعلا الإقلاع بحاجة دعم من شخص مقرب

أكمل القراءة

آلاء عمارة

كل الدعم يا Boss. ❤🥳
ديمًا قوية وقادرة على التحدي. 🌸

روان دربولي

شكرًا على الدعم والنصائح❤️ لطالما كان السبب الرئيسي لي لأن أصبح مدخنة هو مظهر الشعراء أو المفكرين مع السيجارة في يدهم وسارحين بأفكارهم.. لكنها مجرد فكرة خاطئة آن لها أن تنتهي..

هل لديك إجابة على "كيف أُقلع عن التدخين؟"؟