كيف اتعلم الاملاء

1 إجابة واحدة
طالب
الهندسة المعمارية, جامعة تشرين

للإملاء قواعد وشروط للقيام به بشكل صحيح، ويتطلّب ممارسة ومتابعة دون انقطاع، كما يدّعي المؤلّفون أنّ الكتابة اليدويّة تنشط دائرة عصبية في الدماغ تتضمّن التلفيف المغزليّ الأيسر، والتلفيف الأماميّ السّفليّ والقشرة الجداريّة الخلفيّة، مما يسهّل القدرة على توليد الأفكار واستدعاء المعلومات، وبينما يمكن لبعض الأشخاص تحسين ذاكرتهم من خلال الكتابة باليد، هناك أيضاً مجموعة كبيرة من الأشخاص الذين تكون عمليّة الكتابة اليدويّة شاقّة عليهم للغاية لدرجة أنّهم لا يستطيعون التّعبير عن أفكارهم بشكل كافٍ أو فعّال على الورق.

ويتميّز العديد من هؤلاء الأشخاص بخطّ سيّء أو غير مقروء، أو ردود مكتوبة قصيرة غير كافية على الواجبات المنزلية أو مهام الفصول الدراسيّة، أو نلاحظ الميل إلى الإسراع في العمل المكتوب أو تجنّبه، ويقول آباؤهم ومعلموهم أنّهم “إذا أخذوا وقتهم فقط، يمكنهم الكتابة بدقّة”، وقد يكون هذا صحيحاً لكنّ المشكلة هي أنّ “أخذ وقتهم” يعني أن واجباً منزليّاً لمدة 10 دقائق لأقرانهم قد يعادل 30 دقيقة من واجباتهم المنزلية.

وهناك طلاب آخرون يقدّمون بشكل عام خطّاً مقروءاً ولكنّهم يحتاجون إلى قدر كبير من الوقت لإكمال عملهم المكتوب بسبب بطء كتابتهم، وعندما ينتقل هؤلاء الطّلاب إلى الصّفوف الابتدائيّة المبكّرة يبدأون بملاحظة أنّ أقرانهم يكملون العمل بسرعة أكبر بكثير ممّا يفعلون، وقد يبدأون في الشّعور بعدم كفاية أو “غباء” لأنّهم ببساطة يكتبون ببطء أكثر من الطّلاب الآخرين، وقد يكون التأثير الأكثر ضررّاً هو مستوى الإحباط والسلبية الذي يشعر به هؤلاء الطّلاب تجاه قدراتهم الأكاديمية.

وقد يعاني الأشخاص الّذين تمّ تشخيصهم بخلل في الكتابة، وهو اضطراب في اللّغة المكتوبة من صعوبات في المشكلات الحركيّة الدقيقة والميل إلى إنتاج عمل مكتوب بطريقة بطيئة ومنهجيّة للغاية، كما تظهر الصّعوبات في الحصول على الأفكار على الورق بشكل متكرر في الأطفال الذين تمّ تشخيصهم باضطراب نقص الانتباه وفرط النّشاط واضطرابات الوظيفة المنفّذة، وبالنسبة للعديد من هؤلاء الأطفال ، قد تكون أفضل استراتيجية هي تجاوز أقلام الرصاص والورق والذهاب مباشرة للتحدّث عن أفكارهم باستخدام أجهزة تعلّم الإملاء.

ولكي تصبح كاتباً جيّداً يتطلّب الموضوع أكثر بكثير من فنّ الخطابة السّريع والمقروء، وتعليم مهارات الكتابة للأطفال الذين ببساطة لا يستطيعون كتابة أفكارهم على الورق قد يضع العربة أمام الحصان، لكن لحسن الحظّ، يمكن لأدوات الإملاء مثل Dragon Dictation و Siri مساعدة الأطفال والكبار على حدّ سواء على التّحدّث عما يريدون قوله ثمّ رؤية هذه الكلمات المطبوعة بسرعة كبيرة، حتى إذا تمّ استخدام أدوات الإملاء فقط كفرصة لطرح الأفكار التي يفكّر بها الطفل، فقد تثبت أنّها طريقة مفيدة لبدء عمليّة الكتابة، ولا يمكن للمعلّمين والآباء ببساطة إعطاء تقنيات للأطفال مثل Dragon Dictation أو هاتف ذكي بقدرات إملاء وتوقّع منهم أن الكتابة بشكل فعال، فلكي تكون أدوات التحدث إلى النصوص هذه مفيدة حقّاً سيحتاج الطلاب إلى تعلم التحدث بالنثر ودمج الإملاء مع أدوات معالجة الكلمات لإنشاء جمل وفقرات ومسودات كاملة.

وهناك بضع استراتيجيّات يمكن القيام بها لإتقان القدرة على الإملاء والسّرعة في الكتابة منها:

  • الاعتراف بأنّ الإملاء أسرع من الكتابة، ويمكن لفعل ذلك إشراك مجموعة من الأشخاص في مسابقة قصيرة يتمّ إملاء فقرتين فيها بينما يحاول الطالب تدوين النّص نفسه بشكل واضح من خلال الكتابة اليدويّة، وإنّ استخدم ساعة إيقاف لمعرفة الوقت الذي تستغرقه لإكمال الإملاء الخاصّ بك مقابل النّهج المكتوب بخط اليد، سوف يرى الطلاب بسرعة مقدار الوقت الذي يمكنهم توفيره من خلال تعلّم الإملاء بدلاً من الكتابة يدويّاً.
  • مساعدة الأشخاص على تعلّم التّحدث بوضوح.
  • التوضيح للأشخاص كيف يمكّنهم الإملاء من نقل كلماتهم بسرعة على الورق، وتشجيعهم على إفراغ الأفكار الفرديّة والبوح بها.
  • مساعدة الأشخاص على الاهتمام ببنية الجملة أثناء الإملاء، حيث تتمثّل إحدى الإستراتيجيّات في طرح أسئلة للأطفال وتعليمهم الإجابة في جمل كاملة عن طريق محاكاة سؤالك. على سبيل المثال، اسأل “من كانت شخصيتك المفضلة في الكتاب؟” وعلم المتلقّي أن يجيب “شخصيتي المفضلة في الكتاب كانت …”.
  •  ربط مهارات الإملاء بمعالجة الكلمات وتحريرها، حيث يجب التّفكير في الإملاء في البداية كأداة لإنشاء مسودّات.

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم الاملاء"؟