كيف اتعلم الطبخ

2 إجابتان

يعتبر الطبخ فنّ وذوق علاوةً عن أنه حاجة ضرورية، إن كنت لم تبدأ حتى اليوم بتعلمه، فلا تنتظر لوقتٍ طويل، ابدأ الآن السير في طريق الإتقان.

أنت الآن غريب على عالم الأواني والمصافي والمقالي، وسكاكين التقشير وغيرها من الأدوات، فلتكن هذه التعليمات مرافقتك في مسيرتك بهذا المجال.

تذكر دائماً، حب الشيء هو الأساس والسر في إتقانه، في البداية حاول أن توسع ذخيرتك المعرفية حول هذا المجال، وحاول صنع أطباقك المفضلة، فهذا سيجعلك أكثر شغفاً بهذا المجال، ومن ثم احرص على أن يشغل الطهي جزءاً من وقتك اليومي، حتى لو كان وقتاً قصيراً، ولكن لا بد من إعطاءه بعض الاهتمام اليومي، وإن كان لديك الوقت حاول أن تشرف شخصياً على جلب مكونات طبقك، فقم بزيارة سوق الخضار والفواكه، وتجول في متاجر بيع الأغذية، واختر حاجاتك بعناية، وحاول الإكثار من مشاهدة البرامج التي تهتم بالطهي، بالإضافة إلى هذا يعرف الطهاة بالاحتفاظ بمكونات معينة تكون موجودة دائماً في مطابخهم كالبهارات واللبن، وبعض المعلبات كالحمص والبازلاء، والأعشاب الطازجة، وزيت الزيتون، بالإضافة إلى العديد من المكونات التي تختلف من طاهي إلى غيره حسب ذوقه وطبيعة أطباقه.

ومن الجوانب المهمة لإغناء مهاراتك في الطهي هو جمع معلومات عن السكاكين المناسبة، أولاً يجب عليك أن تعرف كيفية صيانتها(الحفاظ على سكاكينك حادة ) بالإضافة إلى معرفة أفضل طريقة لحمل السكين، أيضاً يجب أن تنتبه إلى نوع السكين التي ستستخدمها لكل مهمة، فإن معرفة السكين من الأساسيات بالنسبة للمبتدئين، فيوجد سكين الطاهي الخاص، وسكين للتقشير وغيرها من الأنواع، كما يجب التفرقة بين سكين الساطور، وسكين المنشار واستخدامات كل منهما.

في المرحلة التالية يجب عليك أن تنتبه إلى المكونات الأساسية الموجودة في كل طبق من أطباقك وهي الملح، والدسم، والحمض ، والحرارة، فموازنة هذه المكونات الأربعة هو العامل الأساسي في الحصول على المذاق الشهي.

الخطوة الحالية هي أن تحصل على معلومات عن أنواع اللحوم، واستخداماتها، وطرق الطهي الخاصة بكل منها، بالإضافة إلى أنواع الحبوب، كما يجب عليك أن تحرص على معرفة الخضار والفواكه الطازجة من غيرها، ولا تنس أن لكل بلد أطعمته الخاصة به والتي تتناسب مع أنواع المحاصيل واللحوم الموجودة، غالباً ما عليك أن تبدأ من أشهر الأطعمة الموجودة في منطقتك.

والآن أنت مستعد لكي تطبق وصفة جديدة، الفكرة الأهم هنا من أين سوف تجلب الوصفة، لا تستند إلى أي شيء على الإنترنيت، ابحث عن وصفات لطاهٍ موثوق ومعروف بأطباقه الشهية، ومن ثم اقرأ الوصفة مرات عديدة لتحفظها تقريباً، اكتب حاجاتك بعناية _ احرص على عدم نسيان أي مكون _  حاول أن تنتقي حاجاتك بعناية ورتب خطوات عملك بانتظام، لا تنسَ أن تحسب الوقت بشكل دقيق، حيث كل وجبة تحتاج لوقت غير الأخرى، يجب اتباع التعليمات الموجودة والاهتمام بأدق التفاصيل في الوصفة فلا تستخدم أنواع مختلفة من المكونات وحافظ على درجة الحرارة المذكورة، كما يجب عليك الانتباه إلى وقت الطهي، فلا تنشغل عن المطبخ في وقت إعداد الطعام.

وأما بالنسبة لأطباق الحلويات فهي تحتاج لدقة أكثر بكثير من الأطباق المالحة، فزيادة كمية قليلة من أي مكون، أو إهمال مكون، أو أي تغيير في الوصفة يمكن أن يؤدي إلى فشل ما تصنعه، لهذا تأتي خطوة تعلم صنع الحلويات كخطوة تالية لإتقان صنع الأطباق المالحة.
وبهذه الخطوات البسيطة تكون قد بدأت بمهارة يمتلكها أغلب الأشخاص في العالم، ولكن بمستويات مختلفة، والممارسة أكثر يعني الإتقان أكثر. فقم بتكرار التجارب حتى تنجح.

أكمل القراءة

الطعام حاجة أساسية من حاجاتنا اليومية والتي تمدنا بالطاقة اللازمة للقيام بأعمالنا المعتادة، لكن كوننا نعمل لساعات طويلة فإننا نبحث عن أقصر الطرق وأسهلها للحصول على الطعام فنلجأ لمطاعم الوجبات الجاهزة لنسد جوعنا ونلبي حاجة أجسامنا للطعام. ولكن في هذه الحال تصبح خياراتنا محدودة في الوجبات تبعًا لما تقدمه هذه المطاعم من وجبات إضافة للتكلفة المرتفعة، إضافةً لجهلنا بمصدر المكونات ونظافتها ومدى صلاحيتها للأكل. ومن هنا نرى أن التحدي الأكبر الذي نواجهه عندما نفكر في إعداد وجبة لأنفسنا هو الوقت.

معظمنا لا يملك الوقت الكافي كي يتعلم الطبخ؛ حتى وإن كنا نعرف طريقة إعداد طعامنا فإننا لا نملك الوقت لتحضيره. بعضنا يمتلك رغبة في إعداد طعامه أو تعلم الطهي، لكنه قد يفشل في المحاولة الأولى وحتى الثانية ويرى أن الطهي أمرٌ صعب فيستسلم لفكرة الوجبات الجاهزة ولا يحاول من جديد. أما البعض الآخر، فيمتلك الرغبة بتعلم الطهي وإعداد طعامه بنفسه فيستمر بالمحاولة كلما تسنّى له ذلك حتى ينجح ويبدأ بالاستمتاع بالطهي لنفسه ولمن حوله.

كيف اتعلم الطبخ

كنت أرى دخول المطبخ كمواجهة وحش مخيف، وكانت أعظم إنجازاتي فيه هي إعداد كوب قهوة أو تحمير بعض حبات البطاطا لنفسي. وكانت الوجبات الجاهزة بالنسبة لي هي الحل الأسهل لسد حاجتي من الطعام، لكني قررت تعلم الطهي ولا أنكر أنني عانيت كثيرًا عندما بدأت أتعلم وباءت الكثير من محاولاتي بالفشل الذريع، لكن بعد عدة محاولات بدأت أنجح في ذلك بل وأصبحت شغوفة بإعداد الطعام لنفسي ولعائلتي، ولذلك سأحاول أن أنقل لك بعض الخطوات التي جعلت عملية إعداد الطعام بالنسبة لي أمر سهل.

  • حاول الالتزام بعمل وجبة واحدة يوميًا (وجبة العشاء مثلًا) لمدة أسبوع وستجد نفسك بدأت تعتاد دخول المطبخ، وتجاوزت أكبر عقبة قد تواجهك وهي خوفك دخول المطبخ.
  • إعداد الطعام لا يحتاج كمًا هائلًا من الأدوات، قلل ما استطعت من الأدوات التي تستخدمها وأجمع الأدوات التي لا تستخدمها وابقها بعيدًا عن متناول يدك، ذلك سيخفف عنك الفوضى ويجعلك تركز أكثر على الطبق الذي ستقوم بإعداده.
  • لا تشترِ الكثير من المواعين والأوعية الرخيصة على حساب جودتها، اكتفِ بالقليل منها وذلك حسب ما يبلي حاجتك بدل الاحتفاظ بالكثير من الأوعية التي لا تفي بالغرض والتي ستصبح عائقًا إضافيًا لك في المطبخ.
  • حضر كل مكونات أي طبق تريد إعداده قبل الشروع بتحضيره وبمقادير تناسب كمية الطعام الذي ستعدّه، وفي حال عدم قيامك بذلك ستجد نفسك في فوضى عارمة وعليك أن تترك طبقك لتغسل يديك ثم تضيف بعض المكونات أو تكتشف أثناء إعداد الطبق أن أحد المكونات غير متوفر لديك.
  • احضر كتبًا لوصفات الطعام والتي تحتوي على أطباق سريعة الإعداد مثل كتاب (كيف تطبخ كل شيء) لمؤلفه مارك بيتمان، وقم بتجربتها، حين تطبّق وصفات هذا الكتاب ستشعر بأن إعداد الطعام أمر سهل وأنك كشخص مبتدأ بدأت تقوم بإنجازاتٍ كبيرة في المطبخ، وستحصل على أطباق شهية بسرعة وسهولة لم تكن تتخيلها قبل ذلك.
  • لا تبدأ مشوارك في الطهي بوصفات صعبة الإعداد، بل ابحث عن وصفات سهلة وبمكونات أقل حتى لا تصعّب على نفسك الطهي، فمثلًا جرب أن تطهو المعكرونة بأبسط الطرق وتأكد من أنك تقوم بالخطوات الصحيحة للحصول على طبق شهي.
  • تعلم من تجاربك الفاشلة في تعلم الطبخ فحين تخطئ في إحدى الوصفات ابحث عن سبب فشلك وحاول تجنّب الوقوع في هذا الخطأ من جديد.
  • حاول أن تبدأ بصنع أطباق تحبّها وتستمتع بتناولها، ذلك سيدفعك للمحاولة بتجربة شيء جديد في كل مرة تدخل فيها إلى المطبخ.
  • استخدم مكونات طازجة وابتعد قدر الامكان عن الخضروات والفواكه المعلبة ذلك سيزيد من مقدار النكهة وسيضفي على طبقك طعمًا أشهى.
  • حافظ على نظافة المطبخ ولا تدع الأوساخ تتراكم وأجعله دائما مرتبًا ذلك سيساعدك على الوصول لأدواتك بشكل أسهل وسيجعلك تحب الدخول إلى المطبخ.
  • إذا التزمت بهذه الخطوات ستشعر أن الطبخ أمرٌ ممتع وسهل، وسوف تستغني عن الوجبات الجاهزة. لكن لا تتكاسل واستمر بالمحاولة مهما شعرت أن الأمر صعب.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم الطبخ"؟