كيف اتعلم اللغة الالمانية

2 إجابتان

تعلم اللغة الالمانية

في ظل استخدام اللغة الألمانيّة بنسبة 16% في الاتحاد الأوربي واعتمادها كلغة رسميّة في مجموعة من الدول، كالنمسا وسويسرا وبلجيكا لتصبح اللغة الأم لأكثر من 110 مليون شخص حول العالم، قد تفكّر في دراسة هذه اللغة على الرغم من قول الكثير أنهّا لغة صعبة للتعلّم إلا أن الألمانيّة لغة سهلة الاكتساب فيما لو كنت متحدثاً الإنجليزيّة؛ فالألمانية تشترك معها في كثير من الجذور، بالإضافة لكونها لغة أصوات أي أغلب ما يُنطق يتم كتابته  وبذلك مجال الخطأ فيها منخفض للغاية.

قبل كل شيء، أود أن أقول أن كل لغة هي صعبة التعلّم في البداية إلا أن الاستمرار فيها بجديّة واجتهاد، تمكنك من اكتسابها خلال سنة واحدة فقط، وبالتأكيد هذا سيضيف لك ولمعرفتك الكثير من الثقافة والإلمام، وتعلّم الألمانيّة يكسبك فرصة للعمل أو الدراسة في ألمانيا وهذا ما يريده كل طموح وشغوف، أو ربّما تريد التواصل والتعرّف على ثقافتهم، أيّاً كان السبب، فطريقة تعلّم الألمانيّة واضحاً.

وومن المفيد جدّاً عند تعلّم اللغة يتوجب الإنصات والاستماع والترقب، والتجربة والدراسة كما الأطفال، فمهما بلغنا من معرفة عند تعلّم أي شيء وبشكل خاص اللغات نحتاج أن نكون أطفالاً في الشغف والجديّة، فكما تسمع انطق وكرر حتّى إن أخطأت واكتب واختبر نفسك، ولا تتردد أبداً في سؤال المختص عمّا تريد مهما شعرت بسخافة السؤال، فالألمانيّة كأي لغة عليك اكتساب عناصرها الأربعة الهامّة جدّاً المتمثلة بما يلي:

  • الاستماع: استمع دائماً لمتقني اللغة الألمانيّة حتّى تتعلّم النطق الصحصح.
  • التحدّث والممارسة: جرّب دائما التحدث بما تعلّمت بدون خجل حتّى إن أخطأت، فكما ذكرنا التعلّم يحتاج لشغف الأطفال في ذلك.
  • القراءة: اقرأ باللغة الألمانيّة مهما بلغت حصيلة لغتك، بالإضافة لزيادة تركيز الكلمات في ذاكرتك ستتعرف على الثقافة الألمانيّة  بشكل واسع.
  • الكتابة: اكتب دائماً وتحدّث مع أشخاص ألمانيين أو متقني الألمانية، هذا أساسي جدّاً لتصبح طلقاً في تحدّث الألمانيّة.

هناك بعض المواقع على شبكة الإنترنت تساعدك في تعلّم اللغة الألمانيّة خطوة بخطوة حتّى إن كنت مبتدئاً ومهما كان لغتك الأم وجنسيتك، ومن هذه المواقع:

  • موقع BBC: يقدّم هذا الموقع لك دروساً هامّة في اللغة عبر مواقف حياتيّة.
  • تطبيق Duolingo: دولينجو من أفضل الطرق لتتعلّم أي لغة حيث يقدّم لك اللغة بطريقة مسليّة ومفيدة، وبإمكانك التساؤل عن أي كلمة أو قاعدة تواجهك ولا تفهمها، وأهم ما في ذلك هو مشاركة أصدقاؤك في التعلّم ممّا يخلق روح المنافسة دائماً.
  • موقع Babble: هذا الموقع يكسبك طلاقة لغويّة في وقت قصير بالمقارنة مع أي تطبيق وموقع آخر، فيكون روّاده من الأشخاص الشغوفين بتعلّم الألمانيّة كثقافة أو بهدف السياحة، وبابل يناسب جميع المستويات للغة الألمانيّة أو غيرها.
  • موقع Verbling: هذا الموقع يمكنك من التحدّث مع الألمانيين أو من يتقنوا اللغة، لكنّه غير مجاني.

وبالإضافة لكل هذا  تطبيق اليوتيوب يحوي الكثير من الفيديوهات لقنوات مختلفة وتحوي كل منها طريقةمنفردة عن غيرها، بإمكانك رؤية ما يناسبك ويناسب وقتك، والأهم من ذلك تحديد الطريقة التي تزيد من قدرتك على استيعاب اللغة، فكلٍ منّا يميل لطريقة معيّنة دون الأخرى تؤثر به وتكون فعّالة بشكل كبير.

أكمل القراءة

تعلم اللغة الألمانية

تعتبر اللغة الألمانية من أهم اللغات حول العالم نظراً لكونها لغة مشتركة بين أوروبا الوسطى والشرقيّة، وهي تُصنّف من اللغات العشر الأكثر شيوعاً واللغة العلميّة الثانية من حيث الاستخدام، وقد زات أهميّة هذه اللغة بشكل كبير في الوقت الحاضر، فقد وُصفت بأنها اللغة المفضّلة للكتّاب وصانعي الأفلام والفلاسفة والمفكّرين من مجموعات ثقافيّة متنوّعة، لذلك أصبح من الضروري التعرّف على هذه اللغة ومحاولة تعلّمها، فإذا كنت من المهتمين بتعلم اللغة الألمانية قم باتباع النصائح التالية:

يجب عليك البحث عن سبب مهم يُشجّعك على تعلم اللغة الألمانية ويدفعك إلى الاستمرار والمواظبة عليها، ومن الأسباب الممكنة:

  • الاهتمام بإتقان عدد كبير من اللغات والاستمتاع بإضافة لغة جديدة إلى السيرة الذاتيّة، وحب التباهي أمام الناس.
  • لإجراء محادثات مع أفراد الأسرة الناطقين باللغة الألمانيّة، والتواصل معهم.
  • الحاجة لإتقان اللغة من أجل العثور على وظيفة في شركة ألمانيّة نظراً لكون الاقتصاد الألماني من أكبر الاقتصادات في العالم.
  • الرغبة بالسفر إلى ألمانيا، وذلك بهدف السياحة واكتساب القدرة على التواصل مع السكان الأصليين، أو بهدف العمل في المشافي والشركات والمصانع الألمانيّة.
  • لقراءة كلاسيكيات الأدب الألماني (يوهان فولفجانج فون جوته، وهيرمان هيس، وفرانز كافكا).
  • الاهتمام بالتعرّف على الثقافة الألمانيّة ومعرفة عادات وتقاليد الشعب الألماني، وقراءة تاريخه القديم.
  • يجب عليك إنشاء عالم ألماني صغير خاص بك، فهناك العديد من الطرق التي تمكّنك من الإلمام باللغة أينما كنت (بغض النظر ع الموقع الجغرافي)، وهناك عدة طرق لتحقيق ذلك:
  1. اضبط الجهاز المحمول والحاسوب الشخصي الخاص بك على اللغة الألمانية، فهذه الطريقة تمكّنك من التعامل مع المفردات الألمانيّة بشكل مستمر.
  2. ابحث عن المتحدثين باللغة الألمانيّة في مجتمعك، وحاول القيام بمحادثات وحوارات معهم، فهذه الطريقة تساعدك على التمكّن من اللغة وإتقان اللكنة الألمانية الصحيحة.
  3. شاهد الأفلام والبرامج الألمانيّة، وحاول أن تكررها عدة مرات حتى تصبح قادر على فهمها بدون ترجمة.
  4. اقرأ المقالات والكتب باللغة الألمانية، وحاول أن تبدأ بالكتب البسيطة للمبتدئين ثم حاول بالكتب الأكثر صعوبة بعدها، واستمع إلى الموسيقا والأغاني الألمانية باستمرار.
  • استخدم الاختصارات والمرادفات اللغويّة وطرق الاستذكار المناسبة، فهذه الطريقة تساعدك على تعلّم وحفظ واستذكار العديد من المفردات والتراكيب الجديدة.
  • استخدم موصلات المحادثة، حيث تستخدم اللغة الألمانيّة مجموعة من عبارات الاتصال الضروريّة لإجراء المحادثات اليوميّة للمبتدئين، وتعتبر هذه الطريقة تقنيّة رائعة تساعدك على التحدث بشكل متواصل، وتعطيك الوقت الكافي لتذكر المفردات التي ترغب في نطقها.
  • ركّز على الأجزاء التي يسهل تعلّمها من اللغة الألمانيّة في البداية، وهكذا تكتسب المهارة شيئاً فشيئاً لتصبح قادراً على تعلّم الأجزاء الأكثر صعوبة بدون معاناة، ويمكن اعتبار اللغة الألمانيّة لغة سهلة لعدة أسباب، منها:
  1. لا تحتوي على نغمات كما هو الحال في الصينية والتايلانديّة.
  2. لا يوجد اتصال بين الكلمات كما هو الحال في الفرنسيّة.
  3. تتشابه مع اللغة الإنكليزيّة بعدد من الحروف والقواعد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم اللغة الالمانية"؟