كيف اتعلم اللغة التركية

2 إجابتان

تعلم اللغة التركية

ازداد الإقبال على تعلم اللغات في أيامنا هذه بشكل مثير للاهتمام، حيث قُدّر بأن أكثر من نصف سكان العالم يتحدثون على الأقل لغة إضافية واحدة إلى جانب لغتهم الأم، ويعتبر ذلك نتيجة للعولمة الكبيرة التي شهدها القرن العشرون، وانفتاح العالم على بعضه عن طريق الانترنت ووسائل التواصل الحديثة، بالإضافة إلى ما يتيحه تعلم لغة جديدة من ناحية زيادة فرص العمل، والقدرة على السفر، وتكوين علاقات جديدة أو حتى العيش بمكان جديد.

تتيح تركيا الكثير من فرص العمل وتعد من أهم الدولة السياحية  في العالم، وتعتبر اللغة التركية من أسهل اللغات، وتتميز بالعديد من المزايا أهمها:

  • يتيح لك التحدث باللغة التركية التواصل مع الكيثر من المتحدثين الأصليين، والذي يوجد أغلبهم في تركيا وفي جميع أنحاء أوروبا الشرقية وغرب آسيا، بلإضافة إلى اليونان وألمانيا.
  • تستخدم اللغة التركية الأبجدية اللاتينية مع بعض التعديلات الخفيفة، وهي نفسها الأبجدية التي تستخدمها اللغة الإنجليزية، وعلى الرغم من ذلك لا تتقاطع هاتان اللغتان بالمرادفات أو القواعد.
  • تعتبر اللغة التركية عائلة كبيرة من اللهجات واللغات، مثل اللغة الأذربيجانية والأوزبكية والكازاخستانية وهم أقل انتشاراً من اللغة الأصلية.
  • يفيد تعلم اللغة التركية كبيقة اللغات بزيادة القدرة الدماغية على التعلم، وهناك درسات تشير إلى أن تعلم لغة جديدة يؤدي إلى زيادة معدل الذكاء وتخفيف احتمال الإصابة بضعف الذاكرة أو الزهايمر.
  • يتيح تعلم اللغة التركية الإطلاع على ثقافة هذه الدولة العريقة وعلى مزيج  الحضاراة الموجود فيها.

بعد هذه المعلومات وبعد تشكل الدافع من أجل تعلم اللغة التركية ها هي بعض الوسائل والطرق المفيدة التي تساعد في تعلم هذه اللغة الجميلة:

الكتب:

قد تكون هذه أكثر الطرق تقليديةً ورتابة، ولكن إذا كنت مبتدئًا، ستتيح لك بعض كتب القواعد والقواميس وسيلة مهمة للبدء بتعلم هذه اللغة.

الدورات المجانية عبر الإنترنت والتطبيقات على الهاتف المحمول:

هناك  العديد والعديد من الدورات المجانية عبر الانترنت التي تتيح لك تعلم اللغة التركية من دون عناء، وأنت في منزلك وبشكل مجاني، بلإضافة إلى تطبيقات تعلم اللغات المشهورة مثل دولينغو وميميرايز التي تركز على تعلم مهارات الكتابة القراءة وتعلم القواعد. قد تكون بعض هذه المواقع غير دقيقة بشكل كافٍ، مع الكثير من الإعلانات المملة.

التسجيلات الصوتية:

وهي وسيلة مهمة جدًا لتطوير مهارات الاستماع، ومسلية بنفس الوقت، وسهلة التطبيق سواء كنت تستمتع إليها  في السيارة، أو على جهاز الكمبيوتر المنزلي أثناء وقت الفراغ.

الفصول والحصص الدراسية:

يعد تعلم اللغة بهذه الطريقة وبمساعدة معلم هو النهج الأكثر تقليدية، وهي طريقة جيدة وتضمن الاستمرار لوجود تواصل مع الطلاب الآخرين، وتؤمن تعلمًا لكافة مجالات اللغة سواء التحدث أو الاستماع أو القراءة أو الكتابة.

تعلم اللغة بشكل متبادل:

هو طريقة جديدة ومسلية جدًا لتعلم لغة جديدة، حيث يتحاور فيه شخصان يرغبان في تعلم لغات بعضهما البعض، ويقدمان المعلومات بشكل متبدل لتنتهي بتعلم كل منهما للغة الآخر.

أكمل القراءة

أصبحت في القرن الحادي والعشرين تعددية اللغات أمرًا مهمًا، حيث تُشير التقديرات إلى أنّ أكثر من نصف سكان العالم يتحدثون لغتين على الأقل، وهذا الرقم في تزايدٍ مستمرٍ، هذا يطرح تساؤلًا جديًّا أين أنت في هذا العالم المتغير؟ هل ترى نفسك جزءًا من السكان الديناميكيين أو من العالقين في جزيرة أحاديّة اللّغة المتقلصة باستمرار؟

اللغة أكثر من مجرّد مجموعةٍ من الكلمات، والقواعد لكيفية تجميع هذه الكلمات معًا، إنها عالمٌ آخرٌ. يتيح التحدث باللغة التركية لك الوصول إلى عالم أكثر من 70 مليون متحدثٍ أصليٍّ عبر أوروبا الشرقية وغرب آسيا. يعيش معظمهم في تركيا، ولكن هناك عددٌ كبيرٌ من السكان الناطقين بالتركيّة في اليونان وألمانيا ومعظم الدول المجاورة لتركيا.
التركية هي اللّغة الأكثر انتشارًا، بين مجموعة اللغات التركية والتي تضم أيضًا اللغة الأذربيجانية والأوزبكية والكازاخستانية.

فوائد تعلم اللغة التركية
إن امتلاك القليل من المعرفة باللغة التركية في مجموعة المحادثات الخاصّة بك سيفتح الأفق أمامك على مجالاتٍ أوسع:

  1. للأعمال: يُعتبر كونك ثنائي اللغة جيدًا لسيرتك الذاتية، بل ويمكن أن يغير حياتك المهنية بشكلٍ كاملٍ، حيث يمكن أن تكون معرفة بعض التركية مفيدةً للغاية لأي شخصٍ يتعامل مع الشركات التركية أو يخطط للعمل في تركيا.
  2. السفر: تجذب الشواطئ المشمسة والبحار الهادئة والآثار القديمة والأسواق المزدهرة والهندسة المعمارية الخلابة عشرات الملايين من السياح كل عام، فإذا كنت تخطط للذهاب في رحلةٍ سياحيّةٍ إلى تركيا لا بدّ لك من تعلم القليل من اللغة التركية بما يسهل من أمورك كثيرًا هناك.
  3. العيش في الخارج: عندما تتحدث التركية جيدًا بما يكفي للسفر دون استخدام كُتيِّب التّرجمة اليدوي، يمكن أن تصبح فكرة البقاء لفترةٍ أطولٍ في تركيا مغريةً. خاصةً في اسطنبول التي تُقدّم فرصًا للطلاب الذين يبحثون الدراسة في الخارج، والمهنيين الذين يبحثون عن فرصٍ جديدةٍ في اقتصادٍ نابضٍ بالحياة وسريع النمو.
  4. تدريب الدماغ: حتى إذا قررت أن تتعلم اللغة التركية فقط كهوايةٍ، فإن معرفة لغاتٍ متعددةٍ يساعدك في الحفاظ على صحة عقلك ورشاقته حتى في الشيخوخة، لأن معرفة لغةٍ أخرى يخلق شبكةً من الاتصالات بين الخلايا العصبية الخاصة بك. كلما زاد الاتصال العصبي زادت الذاكرة ومهارات حل المشكلات.

طرق تعلم اللغة التركية:

في مدرسة لتعليم اللغة: يُعدّ التدريس في الفصول الدراسية مع المعلم والطلاب الآخرين أكثر الأساليب التقليدية لتعلم اللغة، على الرغم من أنه لا يعطي في كثير من الأحيان أفضل النتائج، على كلّ حالٍ يجد العديد من الأشخاص الذين لديهم الدّافع لتعلّم اللغة أن الفصول الدراسية توفر توازنًا جيدًا بين الاستماع والتحدث.

باستخدام مدرسٍ خاصٍ: يسمح التعلّم الفرديُّ مع المعلم بتجربةٍ مخصصةٍ تمامًا، ويوفر المزيد من الفرص لممارسة التحدث، مقارنةً بالفصل الدراسي، حيث ينبغي على المعلم تقسيم الانتباه بين عشرات التلاميذ، عادةً ما يؤدي التدريس الخاص إلى نتائج أسرع، لكنها تجربةٌ ليست رخيصة، يجب أن تكون مستعدًا لدفع أجرٍ مرتفعٍ لكل معلمٍ متمرسٍ.

الدّورات الصّوتية والأقراص المدمجة: تعد دورات الوسائط المتعددة بديلاً جيدًا، بالنسبة للأشخاص الذين يملكون المال للإنفاق على تعلّم اللغة، ولكن ليس الوقت الكافي للالتزام بالطرق التقليدية، سواء كنت تمارس الاستماع والتحدث من الأقراص المضغوطة في السيارة، أو تستخدم دورات تفاعلية على جهاز الكمبيوتر الخاص بك في وقت الفراغ.

دورات تعلم اللغة التركية على الإنترنت: حقّق التعلّم عبر الإنترنت تقدمًا هائلًا في السنوات العديدة الماضية، وأصبح بديلاً قابلاً للتطبيق لأشكال التعليم الأكثر تقليديّةً، تقوم البرامج عبر الإنترنت على الاشتراك دائمًا بتحديث الدّورات التدريبيّة وتحسينها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم اللغة التركية"؟