كيف اتعلم سرعة البديهه

1 إجابة واحدة
🌻مهندسة اتصالات🌻
communication technology engineering

أن نتصف بسرعة البديهة، يعني أنا تكون سريع في الإدراك والفهم.

تُعد سرعة البديهة من الصفات الفطرية لدى الإنسان، ولكن يمكن أيضًا تحسينها من خلال الممارسة والتحضير، والقدرة على ربط المعلومات السابقة بالحالية بسرعة، واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

هل سبق لك أن دخلت في جدال ولم تتمكن من إعطاء الرد الحكيم في الوقت المناسب؟ إنك لست الوحيد! جميعنا نتعرض لمثل هذه المواقف، لذلك يجب عليك بناء وتطوير مهاراتك؛ فقط اتبع هذه الخطوات البسيطة:

1. التدريب: تدرب على قدرات الاستجابة السريعة الخاصة بك. حاول مع نفسك في البداية!

2. زيادة الثقافة والحفظ: يمكن أن تساعدك القراءة والحفظ والممارسة في تحقيق أقصى استفادة من القدرات التي تمتلكها، وقد يساعدك ذلك في بعض التبادلات اللفظية الجيدة هنا وهناك. مثل المشاهير في مجالات مختلفة، على الرغم من ذلك، يبدو أن لديهم موهبة فطرية تتناسب مع سلوكهم واستعدادهم.

3. التواصل: تعوّد أن تكون اجتماعيًا قدر الإمكان، هذا سينمي لك قدراتك في الإدراك والردود السريعة.

4. استمع بكامل تركيزك: اعمل على مهارات الاستماع لديك. لا توجد صيغة سحرية لتطوير سرعة البديهة والاستيعاب، ولكن تحسين مهارات الاستماع لديك يمكن أن يساعد بشكلٍ كبير. انظر إلى الشخص الآخر، وركز على كلماته ومعناها. ستتكون لديك تلقائيًا ردود أكثر ذكاءً كاستجابة مباشرة لما قيل.

5. التركيز: تدرب على التركيز فيما يقال بدلًا من ترك ذهنك يتجول في محاولة صياغة الردود. لا توجد صيغة سحرية لتصبح سريع البديهة في المحادثات اليومية، ولكن يمكنك تحسين وجودك الذهني الكامل مع مرور الوقت.

6. ممارسة الرياضة: تُعد ممارسة النشاطات الرياضية أمر بغاية الأهمية لزيادة الاستجابة والتركيز والابتعاد عن تشتت الانتباه. بالأخص ممارسة تمارين التأمل، اليوغا. فهي ضرورية من أجل عمل الدماغ والجهاز العصبي بشكلٍ صحي وجيد.

7. الابتعاد عن التكنولوجيا: إن زيادة التكنولوجيا من حولنا من التلفاز إلى الموبايل وما يتضمنه من مواقع تواصل اجتماعي وألعاب الكترونية، يسبب تشتت كبير في الانتباه ويقلل من تركيزك ويؤخر من سرعة استجابتك لما يحدث من حولك، لذا تجنبها قدر الإمكان.

8. الثقة: كن واثق من نفسك ومن خياراتك، لا يمكنك أن تكون سريع البديهة وأنت تفتقد الثقة بنفسك.

9. الهدوء والحكمة: اهدأ! لا تكن إنسان عصبي حتى لا تؤذي أعصابك وإدراكك الجيد للأمور والمواقف التي تتعرض لها.

10. كن مرنًا: لكي تكون قادرًا وجاهزًا للرد والاستجابة السريعة لأي موقف يمكن أن تتعرض له.

11. النوم الكافي: لا تحاول أن تصبح سريع البديهة إن لم تكن تحظى على قدرٍ كافٍ من النوم!

12. فكر بصوتٍ عال: نعم! عندما تكون بمفردك فكر بصوتٍ مرتفع حتى تقوي إدراكك واستيعابك وذاكرتك للأمور التي تخطر في بالك، فهذا سيمرنك للاستجابة السريعة خلال اليوم.

تهانينا. أنت الآن شخص ذكي وسريع البديهة!

سيستغرق ذلك بعض الوقت اعتمادًا على قدراتك، لكنك مع الممارسة ستدرب دماغك وتفكيرك وجهازك العصبي على الإدراك وقوة الانتباه.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم سرعة البديهه"؟