كيف اتعلم سوق الاسهم

1 إجابة واحدة
طالب
المحاسبة, جامعة تشرين

يحاول العديد من الناس يوميًا الدخول إلى سوق تداول الأسهم بهدف تحقيق ربح سهل وسريع من التعاملات والتداولات التي تجري في السوق كل يوم، محاولين استغلال التقلبات المستمرة في أسعار الأسهم، لشراء هذه الأسهم بأسعار زهيدة سنبيًا ثم بيعها عند ارتفاع سعرها، وتحقيق ربح، يقومون باستثماره لاحقًا ضمن معاملات شراء أسهم جديدة، بهدف خلق ربح جديد، إلا أن الأحلام الوردية لأغلب هؤلاء المستثمرين ستتبدد في حال لم يقوموا باتباع خطوات بعض الخطوات الأساسية، التي ستقلل من احتمالية فشلك في سوق الأسهم، وتزيد من فرص نجاح معاملتك فيها، إليك أهم هذه الخطوات:

  1. الخطة الأولى ستكون بافتتاح حساب تداول احترافي، وهي خطوة قد تجدها بديهيةً، ولكن إيجاد وسيط تداول جيد عبر الإنترنت، وتسجيل حساب خاص بك لديه، خطوة أساسية تمكنك من فصل عملك ضمن الحساب، عن أي حسابات تداول شخصية تمتلكها، يتيح وسطاء التداول على الإنترنت العديد من المزايا المجانية لأصحاب الحسابات، بالإضافة لتقارير تفصيلية عن حالة السوق، والتوقعات المستقبلية لحركته.
  2. الإطلاع بشكلٍ دائمٍ ومستمر على كافة المقالات المالية المتوفرة، والكتب التي تتحدث عن سوق تداول الأسهم، والدروس الموجودة للمبتدئين حول سوق الأسهم على الأنترنت خطوة هامة جدًا في فهم واستيعاب المجال الذي ترغب بدخوله، فجهل أغلب المستثمرين المبتدئين بأساسيات التداول في سوق الأسهم يكون سببًا أساسيًا في فشلهم، إذ ستتمكن نتيجة المعلومات الهامة التي ستصل لك من خلال دراسة وفهم ما سبق، من دخول سوق تداول الاسهم بثقةٍ أكبر، كون معلوماتك حول السوق ستمكنك من فهم التعاملات والتداولات التي تجري فيه، ما يزيد من فرص حصولك على صفقة مناسبة لك، تمكنك من تحقيق ربحٍ وفيرٍ، من خلال التنبؤ بحركة السوق المستقبلية، وارتفاع أو انخفاض أسعار بعض الأسهم فيه.
  3. تحليل كافة القوائم المالية والرسوم البيانية ومخططات الأسعار الناتجة عن عمليات التداول في أسواق الأسهم، تستطيع كمستثمر تحقيق فهمٍ كاملٍ لحركة السوق وتقلبات الأسعار في السابق، أو في الوقت الحالي، والتنبؤ بتغيراتها مستقبًلا من خلال دراسة وفهم كافة المعطيات والبيانات الناتجة عن الحركة اليومية لسوق الأسهم الذي ترغب بالاستثمار به، أن فهمك لحركة السوق وارتفاع او انخفاض أسعار الأسهم يعطيك ميزة كبيرة عن غيرك من المستثمرين الذين لا يولون أهميةً كبيرةً لهكذا بيانات.
  4. الخطوة التالية ستكون بالتدرب على تداول الأسهم ضمن سوق أسهم افتراضية، حيث لا توجد أي مخاطر لخسارتك أموالك، كونك ستسخدم أموالًا افتراضيةً لا قيمة لها، تتيح العديد من أسواق التداول، خدماتٍ افتراضية تتيح لمستخدميها من خلالها استخدام جهاز محاكاة لحركة الأسواق المالية، يستطيع المستخدم من خلاله اتخاذ قرارات البيع والشراء مشابهة للقرارات التي سيتخذها في سوق الأسهم الحقيقي، حيث تتشابه عادةً البيانات الموجودة في جهاز المحاكاة، وعمليات البيع والشراء فيه، مع ما يجري في سوق تداول الأسهم على أرض الواقع، يسمح سوق التداول الافتراضي للمستخدمين بإجراء عدد كبير من الصفقات، وليقوموا بعدها بالاستحواذ على هذه الأسهم لفترات مختلفة، قبل أن يقوموا بعملية البيع، ثم حساب الربح أو الخسارة الناتجة، ثم تحليل كافة نتائج الصفقات، بهدف تحديد الأخطاء التي قد وقعت بها، في محاولةٍ لتجنبها لاحقًا عند دخولك لسوق التداول الحقيقي، فحينها أي خطأ قد يؤدي إلى خسائر كبيرة، قد تؤدي بك إلى الإفلاس وخسارة كل ما تملك من رأسمال.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم سوق الاسهم"؟