كيف اتعلم شغل المقاولات

1 إجابة واحدة
طبيبة

حسب تعريف قاموس وبستر المقاول هو “شخص يتعاقد لأداء عمل”، هو تعريف غير شامل لكنه دقيق للغاية، يعمل بعض المقاولين لصالح عميل واحد فقط، وعندما ينتهي هذا المشروع يبحثون عن عميل آخر، قد يستمر المشروع لأيام أو أسابيع أو شهور أو حتى سنوات، لدى المقاولين بشكل عام مجموعة واسعة من العملاء.

يعمل المقاول على أساس الأجر بالساعات يوميا أو على أساس رسوم ثابتة، بالإضافة إلى مكافأة نهاية المشروع أو رسوم النجاح على الرغم من أن هذا أكثر شيوعًا لمقاولي التسويق منه في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشركات تستخدم المقاولين، من أهمها: أن المقاولين أكثر مرونة، ويكلف المقاولين تكلفة أقل نظرا لوجود التزامات أقل على المدى الطويل، ويوفر المقاولون المهارات التي قد لا يمتلكها الفريق الداخلي، كما يمكن للمقاولين إكمال مهام لمرة واحدة أو صغيرة لا تتطلب موظفًا بدوام كامل، وبالتالي في بعض الأحيان يكون من الأسهل الحصول على مقاول ماهر تمامًا من توظيف موظف دائم.

عليك عزيزي القارئ إن كنت تهتم بهذا المجال أن تعلم أنه للبدء بأي مشروع عليك أن تبدأ بخطوات ثابتة وأكاديمية:

  • الخطوة 1: إنشاء خطة عمل.
  • الخطوة 2: تسجيل شركة البناء الخاصة بك.
  • الخطوة 3: تأمين عملك.
  • الخطوة 4: تأمين سندات البناء اللازمة.
  • الخطوة 5: شراء المعدات وتوظيف العمال.
  • الخطوة 6: تسويق عملك.
  • الخطوة 7: ابدأ المزايدة على المشاري

هناك مجموعة من النقاط المفتاحية عليك أن تهتم بها أيضا وهي:

• الشروع في العمل أي اكتشف هيكل الأعمال الأفضل لك وكيفية البدء، يجب أن تعلم أن التزاماتك الضريبية والمالية هي مفتاح الأساس و يجب تثقيف نفسك بما يخص ضريبة الدفع وحسابات التسجيل والتكاليف التي يمكنك تعويضها.

• يعد إنجاح عملك وتعلم كيفية تنمية عملك، وكيفية تسويق نفسك والتنبؤ بالمستقبل أيضا من المفاتيح الأساسية.

• يمكنك أيضًا أن تحصل على دليل وعمل والذي سيوضح لك كل ما تريده معرفته.

• العامل الرئيسي للبدء هو أن يكون لديك المعدات المناسبة والقدرة على التواصل مع عملائك عبر الهاتف والبريد الإلكتروني، أيضًا أن يكون لديك مساحة كافية لتخزين الأوراق بشكل صحيح، لأنه كشخص يعمل لحسابه الخاص، سيكون لديك متطلبات قانونية معينة فيما يتعلق بالمعلومات التي تحتاج إلى الاحتفاظ بها والوصول إليها، التداول كمقاول من خلال شركتك المحدودة له مزاياه؛ يمكن أن تكون معظم المعدات المكتبية أو السلع اللازمة لإدارة عملك قابلة للمطالبة بالنفقات كما هو الحال مع بعض الفواتير، يحتوي دليل النفقات الخاص بنا على قائمة كاملة بما يحق لك المطالبة به.

• التفضيل الشخصي هو عامل كبير سواء كنت تعمل من مكتب أو في الموقع مع العميل، بعض المقاولين أكثر راحة ويعملون بشكل أفضل في البيئة المألوفة للمكتب ولذلك يفضلون ذلك على العمل في موقع العملاء.

• يختار بعض المقاولين البدء بدوام جزئي في حال كانوا ملتزمين بعمل آخر أو بالدراسة وبالتالي هي ليست عائق، ولكن هناك بعض السلبيات، حيث قد لا يأخذ العميل عملك على محمل الجد في حال كان جزئي أي هناك بعض المخاطر.

• من عيوب التعاقد أنه عليك إدارة أموالك الخاصة، يمكن أن تكون الجوانب المالية مثل الضرائب وضريبة القيمة المضافة ومساهمات التأمين الوطنية أمرًا شاقًا، سيساعدك المحاسب الجيد في معظم هذه الأشياء، ولكن عادةً ما ستحتاج إلى تخصيص 15 إلى 20 دقيقة شهريًا للتعامل مع أوراقك.

• من إيجابيات هذا العمل أن العائد المالي جيد، متوسط سعر المقاول عادة ما يكون ضعف معدل الموظف بدوام كامل، أو حتى أكثر، يحصل المقاولون على أجور أعلى بسبب الطبيعة المرنة للعلاقة وحقيقة أن العديد من المشاريع يمكن أن تكون قصيرة الأجل نسبيًا، على الرغم من أن هذا ليس هو الحال دائمًا، وهذا يعتمد على مهارة المقاول في جذب العملاء والمحافظة على العمل.

المرونة، بصفتك مقاول فأنت في الواقع رئيس ذاتك وهو أمر يمكن أن يكون مرضيًا وممتعًا للغاية! يكون لديك الحرية في العمل عندما تختار، وفي المكان الذي تختاره ولأي مدة ترغب فيها، حيث نجد رابط مباشر بين جهد العمل والمكافأة التي لا توجد أحيانًا كموظف.

• الشركات التي تعمل فيها ليست أرباب عملك، بل هي عملاء لك، هذا يضفي ديناميكية مختلفة على العلاقة من حيث أنك ستعامل أكثر على قدم المساواة وأقل كموظف.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم شغل المقاولات"؟