كيف اتعلم صناعة العطور

2 إجابتان

كثيرةٌ هي الهدايا التي يمكن تقديمها في المناسبات العامة والخاصة وفي بعض الأحيان يلجأ بعض الناس إلى إضفاء خصوصيةٍ فيما يخصّ الهدية كأن يقوموا بصنعها مثلًا بأيديهم وبالتالي تتجاوز كونها مجرد هديةٍ فهي تصبح مفاجأةً أيضًا. وبالتالي لابّد من التفكير بنوع الهدية المطلوبة. العطر مثلًا من أكثر الهدايا شيوعًا بين الأقرباء والأزواج. لكن ماذا لو صنعت العطر بنفسك وقدمته كهديةٍ!

صحيحٌ أن العطر هديةٌ كلاسيكيةٌ، ولكّن من اللطيف إذا كان العطر الذي تقدمه هو عطر قمت بصنعه بنفسك وقمت بتعبئته في زجاجةٍ جميلةٍ. العطر الذي تصنعه بنفسك خالٍ من المواد الكيميائية ومكوناته من اختيارك كليا. هناك خطواتٌ معينةٌ لإعداد العطر المنزلي يمكن اتباعها وهي:

الجزء الأول:

  1. فهم علم وخصائص العطور:

من المعروف أن العطور هي مزيجٌ من مستوياتٍ متنوعةٍ من الروائح (ثلاثة مستوياتٍ: الأساسية والوسطى والعليا)، وتسمى أيضًا “notes”. عندما ترش عطرًا على بشرتك، فإنه يتمدد وفقا لهذه المستويات بالترتيب. مكونات كل مستوى موضحةٌ في الصور التالية:

تعلم صناعة العطورتعلم صناعة العطورتعلم صناعة العطور

2. تحديد النسب: قبل البدء بخلط العطر، تضاف أولًا مكونات المستويات الأساسية، ثم مواد المستويات الوسطى، ثم أخيرًا، مواد المستويات العليا. النسبة المثالية لمستويات المزج هي 30 ٪ من المستويات العليا و50 ٪ من المستويات الوسطى و20 ٪ من المستويات الأساسية.

3. يوصي خبراء العطور بدمج 3 إلى 4 مستوياتٍ سائدةٍ كحدٍّ أعظميّ.

4. لصنع عطر، تحتاج إلى أكثر من مجرد المستويات العليا والمتوسطة والاساسية: تحتاج أيضًا إلى مواد أخرى لإضافتها للمزيج:

  • تبدأ العملية باستخدام زيتٍ أساسي: تشمل الخيارات الشائعة الجوجوبا jojoba وزيت اللوز الحلو.
  • بعد ذلك، تضاف قطراتٌ من مواد المستوى الأساسي والأوسط والعلوي إلى الزيت الأساسي.
  • أخيرًا، تتم إضافة مادةٍ للمساعدة في دمج المكونات معًا. يعد الكحول خيارًا مناسبا لأنه يتبخر بسرعة ويساعد على نشر مكونات العطر.
  • إذا كان هدفك صنع عطر عالي التركيز، يمكن استخدام شمع العسل المذاب لدمج المواد بدلاً من الكحول.

الجزء الثاني

معرفة المواد التي تحتاجها:

  • شراء عبوات زجاجيةٍ داكنةٍ مناسبةٍ للتعبئة.
  • شراء زيتٍ أساسي. الزيت الأساسي هو ما يبقي الروائح لعطرٍ معينٍ ملتصقة على بشرتك.
  • شراء أقوى أنواع الكحول. تعد الفودكا خيارًا شائعًا بين العديد من العطارين، يفضل أن تكون نسبة الكحول فيها من 80 إلى 100 .
  • تحديد نوع الرائحة التي ستظهر بشكلٍ واضحٍ. يمكن صنع العطر من مجموعةٍ متنوعةٍ من المواد. تشمل المواد العطرية بتلات الزهور والأوراق والأعشاب.

الجزء الثالث:

استخدام الزهور والأوراق والأعشاب الطازجة:

  • استخدام وعاء من الزجاج بشرط أن يكون نظيفًا.
  • استخدام زيتٍ عديم الرائحة.
  • اجمع الزهور أو الأوراق أو الأعشاب المرغوبة. تأكد من جمع مواد ذات رائحةٍ قويةٍ بالإضافة لأن تكون جافةً وطازجةً.
  • قم بإزالة أي أجزاءٍ نباتية غير مرغوب فيها. مثلًا إذا كنت تستخدم الزهور، استخدم فقط البتلات. وإذا كنت تستخدم أوراق الشجر أو الأعشاب، فأزل أي أغصان أو قطع أخرى.
  • اسكب كميةً قليلةً من الزيت في الوعاء الزجاجي.
  • أضف المواد النباتية إلى الزيت وأغلق الغطاء. تأكد من إغلاق الغطاء بإحكام.
  • اترك الوعاء في مكانٍ باردٍ ومظلمٍ لمدةٍ تتراوح من أسبوعٍ إلى أسبوعين.
  • بعد انتهاء المدة الزمنية يمكنك فتح الوعاء فإذا كانت الرائحة دون المستوى المطلوب يمكن إزالة الأجزاء النباتية واستبدالها بمواد جديدة.

عند انتهاء العملية يمكن نقل العطر الناتج إلى زجاجةٍ أخرى.

أكمل القراءة

كيف اتعلم صناعة العطور

إن أغلب الأشخاص وخاصة فئات الشباب يحاولون تعلم مهنة تفيدهم في المستقبل، وكل يختار عملًا حسب الهواية التي يميل لها، منهم من يستخدمها كمدخر في حال ساءت ظروفه المعيشية، ومنهم من يعمل بها كعمل إضافي، ويحاول الأغلبية اختيار مهنة سهلة بسيطة كصناعة العطور.

تعد صناعة العطور مهنة بدأت منذ التاريخ القديم، واستمرت حتى وقتنا الحاضر، أول من عملوا بها هم الإغريق والرومان، وتطورت هذه الصناعة كثيرًا حتى وصل بها الحال كصناعة رئيسية تدخل في اقتصاد الدول، وأنشئت مصانع خاصة لها، وتعد فرنسا هي الدولة الأولى على مستوى العالم في صناعة العطور وإنتاجها، كما دخلت العطور في الصناعات الأخرى التي تتطلب روائح زكية كصناعة الصابون والمحارم ومزيلات العرق، وفي هذا الوقت لا يوجد إنسان لا يستخدم عطرًا مميزًا له، خاصة عند الخروج من المنزل.

بعد التطور الرهيب الذي حصل في مجال الصناعة، لجأ بعض الناس لصناعة عطورهم بأنفسهم، وذلك لضمان الجودة، وقلة التكلفة بالإضافة لإمكانية حصولهم على التركيز الخاص بهم. تعد صناعة العطور مهنة سهلة التعلم، كما أنها مشروع منخفض رأس المال، وتجلب أرباح كثيرة، ولا تحتاج سوى لبعض المواد الأساسية، بالإضافة لمقاييس للمعايرة وتستخدم عادة حقن طبية مع تغيير الرأس، وتعتبر الزيوت العطرية هي المكون الأساس للعطور، وهي المادة الأولية التي تضاف لها مواد صناعية أخرى.

حتى تتعلم صناعة العطور تستطيع اللجوء إلى عدة طرق:

  1. التعلم في ورشة خاصة لصناعة العطور وبيعه: تعتبر أفضل طريقة للتعلم، حيث تأخذ العلم من منهله، كما تستطيع رؤية التحضير وعمليات الخلط، بالإضافة لتعلم طريقة التعامل مع المشتري وتلبية طلبه حسب التركيز الذي يختاره، ثم تبدأ تدريجيًا بتعبئة العطور بنفسك.
  2. التسجيل في معاهد خاصة: حيث تستطيع التعلم عن طريق كورسات محددة ومخصصة لصناعة العطور، وتعد أيضًا طريقة مفضلة، حيث تتعلم صناعة العطور بإتقان تحت إشراف مدرس مختص، فيقوم المدرس بشرح الخلطات والمواد بالإضافة إلى إمكانية التجريب بنفسك.
  3. التعلم عن طريق الإنترنت: وخاصة عن طريق اليوتيوب، حيث تستطيع مشاهدة الطريقة ثم تجريبها يدويًا بعد ذلك، لكن لا تعتبر طريقة مضمونة وتحتاج الكثير من المواد في الفترات الأولى.

حتى تبدأ بصناعة العطور يجب عليك امتلاك العديد من الأدوات الخاصة:

  1. زجاجات ذات أحجام مختلفة تبدأ من عدة ميليمترات وتصل حتى سنتيميترات.
  2. الأسانس أو العطر الأساسي حيث ستقوم بإضافة الخلطات عليه، ويجب أن تمتلك في البداية أكثر الأنواع رواجًا وطلبًا.
  3. الكحول، ويوجد منه نوعان: الكحول الإيثيلي الذي يعتبر غير ضار للبشرة ويمتلك نقاوة عالية وأغلى ثمنًا، والكحول المثيلي الذي يمتلك درجة من السمية للبشرة وخاصة عندما يوضع على الجروح.
  4. القمع وحقنة مدرجة حتى عشرة سنتميتر للمعايرة.
  5. بالإضافة لذلك يجب عليك الاهتمام بالمظهر الخارجي، سواء كان للعبوات التي ستضع العطور فيها، أو لشكل المحل الخارجي وترتيب الرفوف، إذ يميل الناس بطبعهم للأناقة عند شرائهم لهذه الحاجات التي تزيد من جاذبيتهم كالعطور.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم صناعة العطور"؟