كيف اتعلم ضرب الابر

2 إجابتان

يعتمد نوع الحقنة التي سوف تُجريها على نوع الدواء الذي ستقوم بحقنهِ والسرعة التي تُريد بها للدواء أن يصل إلى هدفهِ، إذ أنّ الحقن في الوريد يُعتبر الطريق الأسرع يليه الحقن تحت الجلد ثمّ أخيراً الحقن العضلي، ومن الممكن أن تجد نفسك في موقف يتطلب منك إجراء حقن إما لنفسك أو لشخص آخر أمامك يُصارع للبقاء على قيد الحياة، لذلك فإن تعلّم كيفية إعطاء العقار بالحقن أمر حيوي. للمحقنة المُستخدمة ثلاثة أجزاء رئيسية:

  1. الإبرة: وهي معدنية مرنة ذات نهاية مدببة حادة لتسمح بالاختراق.
  2. الاسطوانة: زجاجية او بلاستيكية مدرجة بالميليمترات عادةً وتحمل المادة الدوائية بداخلها.
  3. القطعة المطاطية: تُرى داخل الاسطوانة مهمتها دفع المادة الدوائية لخارج الاسطوانة أو العكس، إدخال المادة الدوائية إلى داخل الاسطوانة.
  • الحقن العضلي: تحتاج بعض الأدوية ولكي تُؤدي عملها بالشكل الأمثل أن تُحقن بالعضلة، يُمكنك دائماً التدرب على موضع الحقنة من خلال الرسم بقلم أزرق على الجلد وبمساعدة متطوع إن كانت الحقنة تتطلب ذلك، ابقِ الغطاء على الإبرة في البداية وتدرب على الدخول الوهمي حتى تنمو ثقتك بالقدرة على الحقن، كرر الدخول الوهمي عدة مرات حتى تُصبح لديك مهارة في الحركة، يمكنك بعدها نزع الغطاء وادخال الإبرة لتشعر بموضع دخولك، في هذه المرحلة لا تُحاول حقن المادة، وإنما أنتظر ريثما تتمكن جيداً من عملية الحقن، أكثر الأماكن استخداماً للحقن العضلي:

الفخذ: تلجأ للحقن بعضلة الفخذ عندما تُقرر إعطاء حقنة لنفسك لأنها مكان واضح للرؤية ومن السهل الوصول إليه، كما يمكن الحقن بالفخذ لطفل لم يتجاوز الثالثة من عمرهِ ويتم ذلك بتقسيم الفخذ لثلاثة أقسام متساوية -تخيلياً- يكون الحقن بالقسم الأوسط.

الورك:وهو مكان جيد لحقن البالغين والأطفال الذين يبلغون من العمر 7 شهور وما فوق، ويتم ذلك باستلقاء الشخص على جنبهِ، ثم يُحدد الشخص الحاقن منطقة التقاء الورك مع الفخذ في الجزء العلوي الخارجي للورك، في هذه المنطقة يوضع كعب راحة اليد بحيث يوجّه السبابة باتجاه الفخذ وبقية الأصابع باتجاه رأس المريض بهذه الطريقة سيتشكل ما يُشبه حرف V بين السبابة وبقية الأصابع، فيكون مكان الحقن الصحيح هو في منتصف حرف الV.

عضلة الذراع العلوية: تحسس عظمة الجزء العلوي من الذراع، انخفض عن هذه العظمة بمقدار عرض اصبعين، أسفل هذين الإصبعين سترسم قاعدة مثلث مقلوب رأسهُ بمستوى إبط الشخص تقريباً، الحقن سيكون بمنتصف هذا المثلث والعضلة المُستهدفة هي العضلة الدالية.

الردف: ارسم خط عرضي ابتداءً من الشق بين الردفين وباتجاه الخارج، فوق منتصف هذا الخط، ابتعد ثلاث بوصات ثم ارسم خط مستعرض آخر باتجاه خارج الجسم وخط شاقولي باتجاه نهاية الردف بحيث يتقاطع مع الخط الأول، المربع العلوي الخارجي الذي تشكل نتيجة هذه الخطوط كلها هو هدف الحقنة، في هذا المربع تحسس وجود عظم منحني، الحقن سيكون أسفل هذه العظمة.

للقيام بالحقن العملي، يجب أولاً تطهير المنطقة بالكحول، ثمّ نزع غطاء الإبرة، تأكد من امساكك للجلد المحيط بمنطقة الحقن ليسمح بحقن أسهل وألم أقل، أدخل الإبرة بزاوية 90 درجة، لا تُحاول الدخول بكامل الإبرة، وإنما فقط ثلثيها وأبقِ على ثلث مرئي خارج موضع الحقن، احقن ببطء بعد التأكد من أنك لم تدخل في وعاء دموي من خلال إرجاع المطاطة إلى الخلف، فإن دخل دماء إلى الاسطوانة فهذا يعني أنك ضمن وعاء وعندها عليك ازالة الإبرة والتخلص منها وبما تحتويه وتُعيد الحقن بإبرة ثانية وبمادة دوائية ثانية وبالجهة الأخرى ذلك لأن الحقن مرتين متتاليتين في نفس موضع الحقن هو أمر راض ويُسبب تشكل كدمة وألم في مكان الحقن.

  • الحقن تحت الجلد: عندما تُقرر أين ستُنفذ حقنتك، امسح تلك المنطقة بالكحول، أزل غطاء الأبرة وامسك الجلد حول نقطة دخولك وادخل بضع مليمترات فقط من رأس الإبرة لأن المطلوب هو الحقن ضمن الجلد أو تحتهُ فلذلك الدخول بالإبرة لن يكون كبير وبزاوية 45 إلى 90 درجة، تأكد من عدم وقوعك ضمن وعاء دموي، احقن ببطء حتى لا تُسبب الألم لأن المادة المحقونة يُمكن أن تُسبب حس بالحرقة، بعد حقن المادة كاملة، اسحب الإبرة وأمّن عليها بغطاء بلاستيكي ثم تخلّص من كل النفايات الطبية بوعاء محكم الإغلاق. قبل الحقن تأكد من تاريخ صلاحية المادة الدوائية التي تكون عادة في وعاء زجاجي وعلى شكل سائل، فإن رأيت تغيّر في اللون أو تشكل كتل صلبة طافية على وجه السائل فإن المادة الدوائية غير صالحة للاستعمال. أحياناً يمكن للمادة الدوائية أن تكون على هيئة بودرة يتم حلّها بماء مقطر او سيروم، اقرأ تعليمات الشركة المنتجة دائماً. فيما يلي صورة توضح أكثر المناطق شيوعاً لإجراء الحقن تحت الجلد:

  • الحقن ضمن الوريد: لإيجاد الوريد بسرعة أكبر اطلب من المريض أن يشرب كوبين أو ثلاثة من الماء أو أي سائل آخر حتى يزيد من تدفق الدم فيجعل الأوردة أكثر وضوحاً، كما أن أوردة الذراعين والقدمين هي الاوضح والمُفضلة لإجراء الحقن الوريدي ومع ذلك فهي هشة وسهلة التمزق لذلك لابد من توخي الحذر، ويمنع منعاً باتاً إجراء حقن وريدي في الرأس أو الرقبة أو الفخذ أو المعصم حيث تجري في هذه المناطق شرايين مهمة يمكن أن يُؤدي الحقن بها إلى اختلاطات جدّية قد تودي بحياة الإنسان في حال حقن جرعة زائدة.
  • أكثر الأوردة شيوعاً لإجراء حقن وريدي فيها هي أوردة الذراع وبالأخص في المنطقة داخل الكوع، يمكن زيادة إظهار الوريد بلف عصبة حول الذراع والطلب من المريض فتح وإغلاق قبضتهُ عدة مرات مما يُساعد في ضخ الدم ضمن الأوردة فتبدو على السطح جلية واضحة، جس الوريد بعد إيجادهِ ثمّ امسح المنطقة بمحلول مطهّر، ادخل بزاوية 45 درجة بعد إزالة العصبة المربوطة وتأكد بأنك ضمن وريد بسحب المطاطة باتجاه الخلف ورؤية دم أحمر غامق داخل الاسطوانة، وجود الدم مع المادة الدوائية لن يُفسدها لأنها مادة مُخصصة للحقن ضمن الوريد، والآن احقن بنفس حركة الدم داخل الأوردة أي باتجاه القلب، ادفع الدواء ببطء وثبات حتى تحقن جميع مكونات الاسطوانة ثم اسحب الإبرة ببطء وطبّق قطنة لإيقاف النزف. حاول دائماً أن يكون تدرّبكَ تحت إشراف أخصائي أو خبير بهذه الحقن لأنها خطرة إن طُبّقك بشكل خاطئ، وابقِ على تواصل مع هذا المشرف لسؤاله عن أي مشكلة تعترضك، واحفظ رقم الطوارئ للاتصال بهم في حدوث أي طارئ.

أكمل القراءة

قد تضطر أحيانًا لإعطاء حقنة لنفسك أو لشخصٍ ما، لذا يجب أوّلًا تعلم ضرب الابر. هناك نوعان من الحقن التي يمكن أن تأخذها بنفسك، وهي الحقن العضلية والحقن تحت الجلد. قبل البدء بعملية الحقن لابد من اتباع الإرشادات التالية:

  • حدد نوع الحقنة التي ستعطيها؛ هل هي عضلية أم تحت الجلد، واسأل أي شخص مختص، وحدد نوع ومقاس المحقن.

تأتي بعض الأدوية جاهزة للحقن ومعبأة بقارورة واحدة، وبعضها يحتاج للمزج مع مركب آخر قبل استخدامه، لذا حدد ما تحتاج إليه قبل البدء بعملية الحقن، وإن كنت تشك من النسبة المناسبة للخليط استشر الأخصائي أو راجع الإرشادات المرفقة مع الدواء، وقد يتبقى بعض الدواء في العبوة ولم يتم سحبه بالمحقن فلا تستخدمه مرة أخرى وتخلص منه.

تأتي بعض الأدوية بعبوة متعددة الجرعات، مما يسمح بسحب أكثر من جرعة واحدة من القارورة. سيخبرك الملصق الموجود على الدواء “قارورة متعددة الجرعات” أو يحتوي على الاختصار “MDV”، إذا كان الدواء الذي تستخدمه متعدد الجرعات، فاستخدم قلمًا لتحديد تاريخ فتح العبوة لأول مرة، واحفظ الدواء في الثلاجة بين الجرعات، واحرص على ألا يتجمّد الدواء.

تحتوي هذه العبوات على كميات صغيرة من المواد الحافظة تساعد هذا في تقليل نمو أي ملوثات، ولكنها تحافظ على نقاء الدواء لمدة تصل إلى 30 يومًا فقط بعد فتح العبوة، لذا يجب التخلص من القارورة بعد 30 يومًا من مرور التاريخ الأول للفتح، ما لم ينصحك طبيبك بخلاف ذلك.

  • حضّر كل ما تحتاج له للبدء بعملية الحقن؛ الدواء، والمحقن، والكحول، والشاش أو القطن المعقم، واللاصق الطبي.
  • افحص الدواء، وتأكد من حصولك على الدواء المناسب ذو تاريخ الصلاحية غير المنتهية.
  • تأكد من تخزين عبوة الدواء وفقًا لإرشادات الشركة المصنعة، بعض الأدوية يمكن حفظها في درجة حرارة الغرفة قبل الاستخدام والبعض الآخر يحتاج إلى التبريد.
  • افحص العبوة بحثًا عن تلف واضح، مثل الشقوق أو الخدوش في القارورة التي تحتوي على الدواء، قد تعني الخدوش أن تعقيم العبوة قد لا يكون موثوقًا به.
  • انظر إلى السائل الموجود داخل العبوة، وتحقق من عدم وجود أي جسيمات غير عادية أو عائمة داخل الحاوية قبل استخدامها.
  • اغسل يديك، ونظفها جيدًا باستخدام الماء والصابون.
  • افحص الحقنة والإبرة، وتأكد من أن المحقنة والإبرة في عبوة معقمة وغير مفتوحة ولا تظهر أي دليل على التلف، افحص المحقنة بحثًا عن تشققات فيها أو تغير لون أي جزء من المحقنة، أي تلف أو تشقق يشير إلى ضرورة عدم استخدام المحقنة.
  • بعض المحاقن والإبر المعبأة لها تاريخ انتهاء صلاحية واضح، لذا، تخلص من المحاقن التالفة، ويتم ذلك بوضعها في حاوية الأدوات الحادة -وهي حاوية مصنوعة من البلاستيك السميك المغلقة بإحكام-.
  • تأكد من امتلاكك الحقنة والمحقنة ذات الحجم والنوع المناسبين، بالإضافة للتأكد من نظافتهما، والتأكد من استخدام محقنة مناسبة للدواء الذي ستعطيه.
  • اختر حقنة تحتوي على كمية أكبر بقليل من الكمية التي تحتاجها.
  • قم بإزالة الغطاء العلوي لعبوة الدواء، وامسح الجزء المطاطي من العلبة بضمادة كحولية ثم اتركها حتى تجف تمامًا في الهواء.
  • استعد لملء حقنتك، وحدد بالضبط مقدار الدواء الذي تحتاج إلى سحبه وإعطاءه.
  • لملء المحقنة، اسحب المكبس للخلف لملئها بهواء مساوٍ لكمية السوائل التي ستحتاجها بالضبط.
  • أمسك القارورة رأسًا على عقب، وأدخل الإبرة في الغطاء المطاطي، وادفع المكبس لحقن الهواء من المحقنة في القارورة.
  • اسحب المكبس للخارج لسحب السائل إلى المقدار المحدد المطلوب للإعطاء.
  • في بعض الأحيان تظهر فقاعات الهواء في المحقنة. اضرب بأصابعك على المحقنة برفق بينما الإبرة لا تزال في قنينة الدواء، هذا ينقل الهواء إلى أعلى المحقنة، ادفع الهواء مرة أخرى في القارورة وتأكد أن الكمية المطلوبة للجرعة قد سُحبت بالكامل.
  • ساعد المريض على أن يكون بحالة نفسية جيدة، وبمكنك أن تخفف من توتره وتضع بعض الثلج مكان الحقنة قبل حقنه لتخفيف الألم. دعه يجلس أو يستلقي بوضع مريح مع كشف المنطقة التي سيحقن فيها.

اعطاء الحقن تحت الجلد

تعطى هذه الحقن في الطبقات الدهنية من الجلد وتأتي بجرعات صغيرة جدًا، وأفضل منطقة للحقن تحت الجلد هي منطقة البطن أسفل الخصر وأعلى الورك وعلى بُعد بوصتين من السرة. يمكن إعطاء الحقن تحت الجلد في منطقة الفخذ ما بين الركبة والورك وإلى الجانب قليلًا. تعطى هذه الحقن كذلك في أعلى الذراع في منتصف المسافة بين الكوع والكتف، وأسفل الظهر ما بين الخصر والأرداف وفي منتصف المسافة بين العمود الفقري والجنب.

لا تلمس المنطقة بعد تعقيمها بيديك، وتأكد من أنك حضرت المحقن وسحبت ما يلزم من الدواء، ثم قم بقرص الجلد بيدك الحرة وباليد الأخرى امسك المحقن، وحدد زاوية إدخال الإبرة اعتمادًا على كمية الجلد المقروص. يمكن الحقن بزاويتَي 45 و90 درجة> بحركة سريعة ادخل الإبرة بالزاوية المناسبة في الجلد، وقم بدفع المكبس لحقن الدواء، وتأكد من إفراغه كاملًا. اضغط على مكان الحقن بقطعة قطن معقم، واسحب الابرة بسرعة وبنفس الزاوية.

تعلم ضرب الابر العضلية

يعطى هذا النوع من الحقن في العضلة مباشرةً، وهناك أربع مواقع مناسبة جدًا للحقن العضلية وهي: الأرداف، والفخذ، وعضلة الذراع، وعضلة الورك.

إذا كنت ستقوم بحقن نفسك، فإنّ أفضل موقع للحقن بالنسبة لك هو عضلة الفخذ الوحشية، وذلك نظرًا لسهولة الوصول إليها ورؤيتها، لذا قم بتقسيم بصري للفخذ لثلاثة أقسام، واختر القسم الاوسط للحقن.

  • الحقن في عضلة الورك: دع المريض يستلقي على جانبه، وضع كعب يدك على الجزء العلوي والخارجي من الفخذ حيث يلتقي بالأرداف، ووجّه أصابعك نحو رأس المريض، وإبهامك نحو الفخذ. يجب أن تلامس أصابعك نهاية عظم الورك من الخلف. شكّل بأصبعيك السبابة والابهام بعيدًا عن الأصابع الأخرى حرف V، وقم بعملية الحقن في وسط الحرف الوهمي.
  • الحقن في عضلة الأرداف: تعد أفضل المناطق التي يتم الحقن العضلي فيها لسهولة تحديد موقع الحقنة، ولإعطاء الحقنة في تلك المنطقة قم بتقسيمها إلى أرباع، ثمّ ارسم خطًا وهميًا أعلى الربع الجانبي العلوي وقسمه إلى نصفين، ثم قم بالحقن في منتصف ذلك الخط.
  • الحقن أعلى الذراع: تعد موقعًا جيدًا للحقن إذا توافر نسيج عضلي مناسب للمريض، أما إذا كان نحيفًا فاختر مكانًا آخر.

ابحث عن عظم أعلى الذراع، زارسم مثلثًا وهميًا مقلوبًا بحيث تكون قاعدته عظمة الذراع العلوية ونقطة رأس المثلث على مستوي الإبط. سيتم غرز الحقنة في منتصف المثلث على بعد بوصة من عظمة الذراع، فعقّم المنطقة بالكحول، ثم قم بشد الجلد بواسطة إصبعي الإبهام والسبابة حول نقطة الحقن وباليد الأخرى قم بغرز الإبرة في موقع الحقن بزاوية 90 درجة، ثم أفرغ محتواها بدفع مكبس الحقنة برفق وببطئ لتقليل الألم. انزع الإبرة من موقع الحقن برفق وبنفس الزاوية ثم قم بتغطية موقع الحقن بقطعة قطن مبللة بالكحول وضمادة وافحصها بعد ذلك بانتظام.

بعد انتهاء عملية الحقن قم بمتابعة المريض تخوفًا من ردة فعل تحسسية، وفي حال لاحظت أي رد فعل تحسسي للمريض، اطلب العناية الطبية فورًا من أقرب نقطة طبية. تُلاحظ ردات الفعل التحسسية على شكل طفح جلدي، وحكة، وضيق تنفس، وصعوبة في البلع، وانتفاخ في الوجه والفم، وفي حال لاحظت وجود أعراض تشبه الانفلونزا أو وجود حمى، أ, صداع، أو آلام مفاصل أو عضلات فهذا قد يشير إلى وجود عدوى فيروسية، لذا اطلب العناية الطبية فورًا من أقرب نقطة طبية.

تشمل أعراض العدوى الفيروسية ضيقًا في التنفس، واحتقان الأنف أو انسداده، وطفحًا جلديًّا واسع الانتشار، وتغيرات عقلية، لذا لا تستهن بالأعراض واطلب المساعدة الطبية فورًا.كيف اتعلم ضرب الابر

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم ضرب الابر"؟