كيف اتعلم طب الاعشاب

2 إجابتان

الأعشاب الطبية هي نباتات لها خصائص علاجية مختلفة للأمراض، وهي مكونات طبيعية مئة في المئة، فهي تمثل عنصر رئيسي في الطب البديل والطب الصيني والعلاج الطبيعي وغير ذلك، حيث يمكن استخدامها عن طريق المساحيق أو المضغوطات أو عن طريق إضافتها إلى الطعام والشراب.
يرجع تاريخ الطب البديل الذي يشمل طب الأعشاب إلى عصور ما قبل الميلاد، وهذا ما يؤكد على أهميته في الصحة، كما أن هناك دراسات تفيد بأن الحيوانات تبحث بفطرتها عن الأعشاب المفيدة لها، لتساعدها على الشفاء من مختلف أمراضها.
وبالرغم من التقدم الحثيث الذي يشهده الطب التقليدي الذي يُدرّس في مختلف الجامعات في أغلب دول العالم، ويأتي بكل جديد على المستويين الصحي والتقني، إلا أن هنالك عودة متسارعة إلى التداوي بالأعشاب وتقنيات وأساليب الطب البديل والبعد عن العلاج الكيميائي، حيث تعتمد هذه العودة على مدى الأمان في استخدام المنتجات الطبية من أعشاب ونباتات، فنشرت منظمة الصحة العالمية إحصائيات تشير إلى أن ٨٠% من السكان يتوجهون أولاً إلى طب الأعشاب كالزهورات والبابونج والشاي الأخضر عند مرضهم، أو يذهبون إلى المحلات التخصصة بذلك.
ولهذا أولت المنظمات والهيئات المعنية بأمور طب الأعشاب والطب البديل في كل دول العالم عناية خاصة، وعقدت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة (فاو) عدة لقاءات حول هذا الموضوع.
ومن هذا المنطلق بادرت عدة دول لإنشاء وحدات لطب الأعشاب ضمن جامعاتها، ومثالها في العالم العربي كلية الصيدلة في جامعة الملك سعود، حيث أنشأت وحدة لدراسة طب الأعشاب ضمن قسم العقاقير وفتحته أمام الطلاب والمواطنين القادمين للتداوي بالأعشاب وذلك لتطبيق الأفكار عملياً.
كما أقامت عدة جامعات إلكترونية دورات لتعلم كيفية تطبيق وصفات الأعشاب لمختلف الأمراض، وذلك عن طريق الانترنت ومنها في بلدان عربية أو أجنبية كجامعة بيرشام وجامعة ميدل ساكس بإنجلترا، وتمنح عدة شهادات في طب الأعشاب منها الأخصائي والخبير والبكالوريوس والماجيستير والدكتوراه، وبتكلفة بين ثلاثة آلاف دولار حتى عشرين ألف دولار، حسب المستوى التعليمي الذي يطمح له الطالب، وتتألف الكورسات التعليمية من ٢١ وحدة دراسية تدرس في ٢١ أسبوع، حيث ترسل الكتب والمقررات عن طريق البريد الإلكتروني، وفي النهاية يقدم المحاضر تقريراً مؤلفاً من عشرين إلى ثلاثين ورقة يعتبر كامتحان، ويتم تقييمه من قبل البروفيسور المسؤول، وعلى ذلك يقرر منح الشهادة من عدمها.
يستطيع الشخص أيضاً تعلم طب الأعشاب من الأشخاص الذين يعملون في المجال إذا سمحوا له بذلك، حيث يمكثون معهم لقرابة السنة في محل العمل أو ما يسمى محل العطار، ويتعلمون منهم كل شيء يخص الأعشاب، من كمية النباتات الموصوفة إلى عدد المرات، وأيضاً تشخيص معظم الأمراض.
كما تستطيع من خلال دورات مجانية تنشر على اليوتيوب، فتقوم بمتابعتها وحفظها بشكل جيد إلا أنها تعد غير آمنة فأغلبها يفتقر للمصدر الدقيق، ويوجد أيضًا على محركات البحث كتبًا طبية للأعشاب تستطيع تحميلها إلا أنها أيضًا تعد غير موثوقة وتستطيع استخدامها للتثقيف والمطالعة.
في النهاية يجب الإشارة إلى أنه وبالرغم من نجاعة العلاج بطب الأعشاب إلا أنها تبقى أمورًا نفسية، أو يكون المريض موهمًا نفسه بأنه عليل، حيث يبقى الطب التقليدي هو الطب العقلاني المنهجي المدعم بالدراسات والأبحاث، والأدوات التقنية المستخدمة في الجراحة، واستطاع إيجاد علاجًا شافيًا لأغلب الأمراض حتى المستعصية منها، باستثناء بعض أنواع السرطانات.

أكمل القراءة

سبقت جدتي هذا العام جميع خبراء الصحة الذين وجدوا أنفسهم ذات يومٍ جنبًا إلى جنب أمام ما يعرف بفايروس كورونا فايروس الشرق والغرب، ومرعب الجنس البشري مهما اختلفت درجات الطول والعرض. سبقتهم جدتي جميعًا حين نصحتني بالبرتقال والعصائر الطبيعية والغذاء السليم، وسبقهم جميعًا الكثير ممن آمنوا بالطبيعة والأعشاب على مر العصور.

لم نتعلم طب الأعشاب لكننا نمارسه جميعنا أبًا عن جد، ويكاد لا يخلو بيتٌ من بيوتنا من المليسة والبابونج والكمون والثوم والزنجبيل والعسل وغيرها الكثير مما وهبتنا إياه الطبيعة لنداوي أنفسنا بأنفسنا عن طريقه.

اسُتخدمت الأعشاب منذ سالف الأزمان وفي جميع الثقافات كأطعمة وأدوية في آنٍ واحد، ويعود أول سجل مكتوب للنباتات الطبية لأكثر من 5000 عام حيث كتبه السومريون وقتها، كما استخدم الفراعنة الكثير من الأعشاب في طبهم كزيت الصبار مثلًا؛ الذي استخدم لشفاء الجروح والقروح والحروق وللعناية بالشعر ولمنع الحمل، والذي لا زال حتى يومنا هذا يستخدم للأغراض ذاتها.

أما الرومان فكانت لأعراسهم رائحةٌ لا تخلو من الثوم، إذ تلقي العروس إكليلًا من الثوم لتلتقطه الفتيات من خلفها _كما الورد في هذا الزمان_ تقليدًا لدرء الأمراض والأرواح الشريرة. ومن المعروف أن المورفين مسكنٌ قوي يستخدمه مرضى السرطان لتخفيف الآمهم في المراحل الأخيرة من المرض، ويشتقّ اسمه من “مورفيوس” إله الأحلام عند الإغريق، ويُستخرج من خشخاش الأفيون. وفي يومنا هذا، تتفاخر أفضل شركات إنتاج الشامبو والصابون والمستحضرات التجميلية والعناية بالبشرة وجميع الصناعات الغذائية، بأنها مصنوعةٌ من الأعشاب الطبيعية. وفي ألمانيا وجدت التجارب العلمية الدقيقة أن عشبة سانت جون فعالة كمضاد للاكتئاب والتي لا تعود بآثارٍ جانبية كما يمكن للأدوية الكيميائية أن تفعل، وفي بريطانيا يباع زيت زهرة الربيع المسائية كعلاج لآلام الثدي وذلك بعد ترخيصها طبيًا لهذا الغرض.

لكن كيف يمكننا أن نتعلم طب الأعشاب؟ عزيزي القارئ، لكي تتعلم طب الأعشاب، عليك- وكأي طبٍ آخر- أن تجتهد وتبحث عن كثبٍ، لكن طريقك سيكون مليئًا بالمتعة، ولعلّ الحظّ يحالفك وتقطع طريقًا مشاه غوته أو داروين في دراسة بنية النبات، كما عليك أن تدرس علم وظائف الأعضاء والتشريح والكيمياء العضوية، وعلم الأدوية والعقاقير الطبية وعلم الأمراض. وتقوم الكثير من مدارس طب الاعشاب اليوم بتدريس المهارات السريرية أيضًا، مثل حفظ السجلات والتقييم، وعليك يا صديقي توخي الحيطة والحذر من الآثار الجانبية الأعشاب الطبية.

تحظى الأدوية العشبية باهتمامٍ كبيرٍ في مناقشات الصحة العالمية، كما قامت بعض الدول باستثماراتٍ كبيرةٍ في بحوث عن الأدوية العشبية أمثال الولايات المتحدة الأمريكية والصين ونيجيريا والهند. بالرغم من أننا نجد فقط 25 دولة من الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية  الذين طوروا سياسات تعنى بالطب البديل. غير أن الكثير من الدول فتحت في جامعاتها أقسامًا متخصصةً لدراسة طب الأعشاب وعيادات لممارسته كما ويمكنك إن كنت مهتمًا حقًا في دراسة هذا الطب أن تدرسه إلكترونيًا في العديد من الجامعات الإلكترونية أوعن طريق الدورات والفيديوهات المنتشرة، كما وبمقدورك أن تنال شهادةً تبعًا للمستوى التعليمي الذي تصل إليه بعد إجراء التقييم المناسب، والتي تتدرج من شهادة في المستوى المبتدئ إلى الخبير والأخصائي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم طب الاعشاب"؟