كيف اتعلم طريقة التنويم المغناطيسي

2 إجابتان

التنويم المغناطيسي هو حالةٌ تشبه الغيبوبة، تتضمن الشعور بالهدوء والاسترخاء وزيادة التركيز والانفتاح أكثر للاقتراحات، ويمكن أن يُساعدك في السيطرة على السلوكيات غير المرغوبة أو التعامل بشكلٍ أفضل مع القلق والتوتر كالذي يحدث قبل العمليات الجراحية، أو تحمل الآلام مثل تلك الناتجة عن الحروق أو الأورام أو متلازمة القولون العصبي أو الإجراءات السنية أو الصداع، أو الاضطرابات النفسية كالاكتئاب أو الأرق أو الرهاب أو الضغط التالي للتعرض لصدمةٍ، أو حتى في تغيير السلوك كالتبول اللاإرادي أو التدخين أو الإفراط في تناول الطعام أو الكحول، ولكنه غير مناسب للمرضى الذين يُعانون من مرضٍ عقليٍّ شديدٍ.

وتشمل هذه الطريقة عدة تقنياتٍ تتضمن التكرار اللفظي والصور والفيديوهات وفي جوٍّ هادئٍ مع إمكانية تشغيل موسيقى هادئةٍ حسب التفضيلات الشخصية، وكل ذلك بمساعدة مُعالجٍ متخصصٍ، وتُفضل ممارسة التنويم المغناطيسي من قبل مُعالجٍ مُدرَّب ومُتخصص لأن ممارسته من قبل الهواة قد تُسبب للمريض سيلاً من المشاعر القوية التي قد تخلق ذكرياتٍ كاذبةً ويُمكن أن تؤثر على وعي المريض، ولذلك يجب أن تتعلم التنويم المغناطيسي على أصوله قبل ممارسته، وسأعرّفك في السطور التالية على بعض الطرق التي تسمح لك بتعلمه والتي تختلف حسب نوعه، ولكن بشكلٍ عامٍّ إذا كنت ترغب في إتقان التنويم المغناطيسي والحصول على وظيفةٍ كمعالجٍ به فستحتاج إلى دراسة ذلك بشكلٍ أكاديميٍّ أو الالتحاق بدوراتٍ مُعترفٍ بها والتي توفر لك الكثير من المهارات الأخرى كالاستشفاء بالطاقة وغيرها، أما إذا كنت ترغب في الحصول على مهارةٍ جديدةٍ فقط فيُمكنك الالتحاق بدورات البرمجة اللغوية العصبية NLP أو دورات التنويم المغناطيسي الحواري ومتابعة الفيديوهات التعليمية على الإنترنت التي تؤمن تعليم التنويم المغناطيسي بشكلٍ يُسهِّل وصول الأفكار.

التنويم المغناطيسي الذاتي: ويُعتبر آمناً وفعالاً، ويُمكنك استخدامه إذا كنت ترغب في الإقلاع عن التدخين أو زيادة ثقتك بنفسك أو التغلب على الأرق:

  • ففي البداية عليك تحديد ما ترغب بتحقيقه بدقةٍ والتركيز على جانبٍ مُعينٍ؛ كأن تقول: أريد أن أكون أكثر حزماً أو أكثر ثقةً بنفسي أو سأتخلص من القلق الاجتماعي أو الخوف من التحدث أمام الجمهور…، ثم اكتبه بوضوحٍ لأن ذلك يُساعد عقلك على التركيز عليه أكثر وسيجعل الأهداف تبدو أكثر قابليةً للتحقيق.
  • من أهم أجزاء التنويم المغناطيسي هو العثور على مكانٍ هادئٍ ومُريحٍ ونظيفٍ، ويُفضل وجود الضوء الأصفر الخفيف على الضوء الأبيض الساطع.
  • الخطوة التالية هي تعلم كيفية كتابة برنامجٍ نصيٍّ للتنويم المغناطيسي الذاتي؛ والذي تُحدد فيه خطتك في تحقيق هدفك وتتخيل أنك حققته وكيف ستكون حياتك عند تحقيقه.
  • تتطلب بعض تقنيات التنويم المغناطيسي الذاتي استخدام خيالك، ولكن معظمها يتطلب استخدام صوتك أيضاً للوصول إلى حالة النوم؛ حيثُ تبدأ بالتحدث بوتيرةٍ طبيعيةٍ ثم تتباطأ تدريجياً ثم يعود صوتك إلى الوضع الطبيعي في نهاية الجلسة.

التنويم المغناطيسي التقليدي: والذي تعتمد فيه على توجيه أوامرَ بسيطةٍ ومباشرةٍ بشكلٍ مُتكررٍ، واستخدام ملفاتٍ صوتيةٍ وأشرطةٍ مخصصةٍ لغرض التنويم.

التنويم المغناطيسي إريكسون: وهو النوع الذي تعتمد فيه على الاستعارات بدلاً من الاقتراحات المباشرة، وتُعطي المخ فرصةً للتفكير بطريقةٍ أفضل للتوصل للحلول المُناسبة.

التنويم المغناطيسي السري: وهو نوعٌ خطيرٌ نسبياً إذا ما اُستُخدم بطريقةٍ لا أخلاقيةٍ لأهدافٍ سيئةٍ، وهُنا لا يُدرك الشخص المُراد تنويمه أنه سيخضع للتنويم المغناطيسي، ولكنه يُعتبرُ مفيداً عندما يستخدمه المُعالجون المتخصصون بحسن نيةٍ في بداية الاستشارة لبناء العلاقات الهادفة وتعزيز ثقة المريض بهم وهذا مفتاح نجاح جلسة المُعالجة النفسية، والتنويم المغناطيسي السري نمطٌ سريعٌ جداً، ويتضمن تعلمه القدرة على تنظيم محادثةٍ بحيث تنتقي الكلمات الصحيحة لتقولها في الوقت المُناسب، بالإضافة إلى الحاجة لإتقان لغة الجسد ومعرفة نقاط القوة في لغة الجسد الخاصة بك لتتمكن من إرسال الإشارات والأوامر من دون الحاجة للتحدث كحركة يديك ووضعية وقفتك وجلوسك وحركة رأسك والحفاظ على التواصل البصري المباشر، ولا تستغرب إذا قلت لك أنه إذا أردت أن تكون ناجحاً في المهن التي تتطلب إدارة العلاقات العامة والتسويق وحتى السياسة فإن هذا النمط من التنويم المغناطيسي سيزيد مهارتك في الإقناع وجذب الأنظار إليك وتقبُّل أوامرك وأفكارك.

أكمل القراءة

يعرف التنويم المغناطيسي بأنه حالة من الحالات الذهنية التي يتم من خلالها دخول الهواء إلى الجسم والاسترخاء، ويسمى أيضاً باسم التنويم الإيحائي، وهدفه وصول الإنسان إلى الحالة التي يصبح عقله جاهزاً لتلقي أي معلومات يراد إدخالها إلى تفكيره.

ويدخل الإنسان في حالة التنويم المغناطيسي بشكلٍ دائم دون أن يشعر، كالحالة التي يكون بها مندمجاً بمشاهدة فيلم ما أو مسلسل ما وشاغلاً تفكيره كله بالفلم، مما يدفعه إلى التركيز على الفيلم فقط دون التركيز في ما يدور حوله من الأمور الأخرى، وكذلك عندما يقرأ الإنسان روايةً ما ويعطي كل تركيزه لها، فهو يدخل في حالة التنويم المغناطيسي لأنه لم يعد يهتم أو يركز فيما يجري حوله من الأمور، وبالتالي يمكن القول أن التنويم يحدث عندما يركز الإنسان في نقطةٍ معينةٍ معطياً لها كل اهتمامه دون التركيز على أي شيءٍ آخر.

تعلم طريقة التنويم المغناطيسي

وإذا كنت تريد تعلم طريقة التنويم المغناطيسي فإن أفضل ما يمكن هو العثور على مدربٍ يمتلك خبرةً كبيرةً بالطريقة التي تريد تعلمها، وعليك أن تعلم أنه مهارةٌ مكتسبةٌ مثله مثل تعلم العزف على البيانو أو الكاراتيه أو غيرها من المهارات، ولكنه ليس مجرد خدعةٍ أو تقنيةٍ تستطيع تعلمها خلال 24 ساعةٍ، بل تحتاج إلى الكثير من الوقت والدراسة حتى تستطيع تعلمه بشكلٍ جيدٍ.

وإليك أهم الخطوات التي يجب اتباعها إذا كنت مندفعاً من أجل تعلمرطريقة التنويم المغناطيسي

  • اتبع دورةً للتنويم المغناطيسي تعطيك شهادة خبرةٍ، أو تعلم عن طريق مشاهدة فديوهاتٍ على اليوتيوب، لتمتلك قاعدةً كبيرةً من المعرفة الأساسية وتكتسب دافعاً لتبدأ بممارسة ما تعلمته.
  • ويمكن أن تتعلم عن طريق قراءة كتبٍ مختصةٍ بتعلم التنويم المغناطسي، ومع ذلك فإن الشخص المبتدأ لا يستطيع الممارسة لوحده دون وجود شخصٍ ذو خبرةٍ معه لتعليمه.
  • ثم عليك التدريب بشكلٍ منتظمٍ، فمثلاً تخيل لو أنك قمت بتسجيل دورةٍ لتعلم العزف على البيانو لأول مرةٍ، وبعد أسبوعٍ قمت بالعزف على البيانو، فكيف سيكون عزفك؟ سيكون بمستوى جيد قليلاً لكنك لا تعتبر عازفاً، وكذلك التنويم المغناطيسي يحتاج الكثير من التدريب والجدية والإلتزام لتصل إلى مرحلة الخبرة.
  • استخدم على الأقل 100 شخص في وقتٍ قصيرٍ لتتدرب على تنويمهم مغناطيسياً.

وإليك الخطوات الأساسية التي يجب القيام بها قبل البدء بتنويم شخصٍ مغناطيسياً:

  • اختر شخصاً سليماً لا يعاني من أي تاريخٍ مرضيٍّ، سواء كانت أمراضاً نفسيةً أو عقليةً، لأن ذلك سيؤدي إلى آثارٍ خطيرةٍ على صحته.
  • اختر شخصاً يريد أن ينوم مغناطيسياً، فإذا لم يملك الرغبة في ذلك فلن تنجح في تنويمه.
  • اختر مكاناً مريحاً وهادئاً، فيجب أن يشعر الشخص بالهدوء والأمان وأن لا يتشتت تفكيره بأي شيءٍ آخر، كما يجب أن يكون المكان نظيفاً والأضواء خفيفةٌ، وقم بإغلاق كل الهواتف المحمولة وأغلق النوافذ وأخبر كل من يعيش معك في البيت أنك بحاجةٍ إلى الهدوء ولا ترغب بأي ازعاجٍ.
  • اخبر الشخص الذي ستجري له التنويم المغناطيسي بالنتيجة المتوقعة للتنويم، واسأله عن هدفه من التنويم، وأخبره أن التنويم المغناطيسي هو وسيلةٌ لزيادة التركيز، ويوصِل إلى حالة استرخاء عميقةٍ، فيجب أن يكون على علمٍ بذلك حتى لا يشعر بأنه ذاهبٌ إلى المجهول.

وبقيامك بهذه الخطوات فأنت تجهز نفسك وتجهز الشخص الذي أمامك لتنومه مغناطيسياً.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم طريقة التنويم المغناطيسي"؟