كيف اتعلم عزف العود

1 إجابة واحدة
مهندس زراعي
هندسة زراعية - قسم وقاية النبات, جامعة تشرين

آلة العود هي آلةٌ وتريّة ٌلها شكلٌ يشبه ثمرة الاجاص، تحوي خمسة أو ستة أو سبعة أزواجٍ من الأوتار، بحسب نوعها، ويعود تاريخها القديم إلى خمسة آلاف عامٍ، حيث وُجدت نقوشٌ تُصور نساءً يجلسن ويعزفن على الة العود، ولآلة العود أنواعٌ عديدةٌ تختلف بحسب تقنيات الصناعة والصانع ومكان الصنع والخشب المستخدم ومنها:

العود العربيُّ: من أفضل أنواع آلات العود، وأجودها العود العراقيّ، والعود الدمشقيّ، اللذان يمتازان بجودة الصنع والاتقان، ويعود تاريخ صناعة العود العربي للقرن السادس الميلادي، ومن أشهر صُنّاع العود العربي خليل إبراهيم الجوهري، الذي وُلد في مصر من أصولٍ تركيّةٍ، حيث قام الجواهري بإهداء الملك فاروق عودًا مطعمًا بالذهب من صناعته، وتعامل مع أفضل الملحنين العرب في عصره، مثل أحمد صدقي، ورياض السنباطي.  بالإضافة لجميل جورجي من مواليد مدينة حلب السورية، والذي انتقل الى مصر حيث افتتح ورشةً لصناعة العود العربي في شارع محمد سعيد بالقاهرة في العام 1906، وقد صنع عدّة أعوادٍ لفريد الأطرش وطلال مدّاح ومحمد القصبي.

عود السّحب: قام بابتكاره محمد فاضل حسين من العراق بطلب من الفنان العراقي منير بشير ليكون مقاومًا لعوامل الجّو، حيث حَوّل الفرس الذي تربط الأوتار به الى ظهر العود، بحيث يتمكن الفنان من شدِّ الأوتار لأعلى درجةٍ دون أن يضغط على وجه العود.

العود الأندلسي: يُدعى أيضًا بالكُترة أو الكُوترَّا، ويستخدم بكثرةٍ في مدينة تلمسان بالجزائر، يضم أربعة أزواجٍ من الأوتار، وهو أصغر حجمًا من العود العربي التقليدي.

لفهم آلية العزف على العود يجب أن تتعلّم أقسام العود ومسمياته، حيث يتألف العود من قسمين رئيسيين هما الزّند وهو الذراع الطويل، والجشم وهو بدن العود المنتفخ، ولجسم العود وجهان، أماميٌّ مسطحٌ يسمى بطن العود، فيه ثلاث فتحاتٍ، اثنتان صغيرتان هما القمريّات الصغيرة، وواحدةٌ كبيرةٌ تسمى الشمسية أو القمرية الكبيرة، ويُسمى الجزء الخلفي المنتفخ ظهر العود، ويوجد أيضا اللسان، وهو قطعةٌ خشبيّةٌ تُربط إليها الأوتار، ويوجد على بطن العود في العود العربي أو على ظهره في عود السحب، وتوجد على الزّند المفاتيح ويربط إلى كلُّ مفتاحٍ زوجًا من الأوتار، يتم من خلالها ضبط شدّة توتر الوتر من خلال الشد أو الارخاء، يُعزف على العود باستخدام الريشة، وتسمى بالريشة لأنها كانت تؤخذ من ريشة النسر لكنها تصنع في أيامنا من العاج أو العضم.

اذا اردت تَعلُّم عزف العود فلا بدُّ لك أن تبدأ بتعلم الطريقة الصحيحة للامساك بالعود، وتبدأ بالجلوس مع ظهرٍ مستقيمٍ على كرسي، وتضع العود على القدم اليمنى بحيث تكون الشمسيّة متعامدةً مع قدمك اليمنى وظهر العود باتجاهك، وتمسك بالزّند باليد اليسرى وينبغي أن يكون الزّند مائلًا للأعلى قليلًا، ثم تُحيط بالعود بيدك اليمنى فيصبح ممسوكًا بين يدك ورجلك اليمنى، ينبغي أن تمسك الريشة بيدك اليمنى بين السبابة والابهام، في حين تلتف قبضة يدك على باقي الريشة، ويجب عند العزف أن تضرب بالريشة على الوتر بزاوية ميل قدرها 45 درجةٍ، وليس بزاويةٍ متعامدةٍ، وتمسك بالوترين معًا في كل ضربة ريشةٍ، بعد الإمساك بالريشة بالطريقة والزاوية الصحيحة يتم النقر على الأوتار في المنطقة بين القمريتين الصغيرتين والشمسية، حيث يكون توتر الوتر بالحالة المثالية ويكون الصوت أفضل ما يمكن.

توجد طريقتين لتعلم العزف على العود الأولى هي الطريقة السّماعية حيث تُراقب شخصًا ما يقوم بعزف لحنٍ محددٍ، وبالمران والتكرار تتقن عزف اللّحن، أما الطريقة الثانية فتُسمى بطريقة النوتة، وفيها تتعلّم عزف أي مقطوعةٍ مهما كانت حتى لو لم تسمعها ولو لمرةٍ واحدةٍ، بشرط أن تكون مكتوبةً أو مصاغةً بشكل نوتةٍ موسيقيّةٍ، وفي هذه الطريقة ينبغي أن تتعلم درجات السلم الموسيقي، وطريقة كتابتها، والزمن الخاص لكل علامةٍ والوتر الذي يعطيك هذه العلامة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم عزف العود"؟