كيف اتعلم غناء الاوبرا

2 إجابتان

إن الغناء هو فن من الفنون الكثيرة التي تحتاج إلى إتقان أساسياته لتصبح خبيرًا في الغناء أولًا، ثم الانتقال إلى أنماط مختلفة مثل الأوبرا. لذلك إذا كنت مبتدئًا تمامًا في الغناء بشكل عام، فعليك أن تحصل على بعض المساعدة من الدورات التدريبية. الأوبرا هي أسلوب مسرحي يجمع بين المغنين والموسيقى الكلاسيكية في أداء درامي. وعلى الرغم من أن التدريب يستغرق غالبًا سنوات ليصبح المغني مؤدي أوبرا محترف، يمكنك بسهولة بدء العملية من خلال تعلم بعض الأساسيات. إذا خرجت وحاولت البحث عن بعض المعلومات أو النصائح حول أوبرا الغناء، فربما لن تجد الكثير من الأشياء الرائعة.

يُنصح المبتدئين بالتركيز على تعلم كيفية الغناء بالقوة، وكيفية غناء النغمات العالية. على أي حال، لبدء غناء الأوبرا، ستحتاج إلى تحديد نطاقك الصوتي، وتعلم قراءة موسيقى الأوبرا، وتحسين غنائك من خلال أخذ دروس احترافية وحضور عروض الأوبرا. القوة والملاحظات العالية هما مكونان أساسيان، ومكان رائع لبدء التدريب.

قم ببعض التدريبات الصوتية، جرب تمرينًا يسمى شرائح المصعد كطريقة رائعة لتدريب صوتك وتقليل إصابة الحبل الصوتي. قم بإصدار صوت يشبه صفارة الإنذار الطويلة والبطيئة أثناء إصدار صوت “آه”. ابدأ بأدنى مستوى ممكن، وبعدها اصعد إلى أعلى مستوى ممكن، ثم عد إلى الأسفل. كرر ذلك عدة مرات، وجرب أصوات مختلفة ، مثل “إيّ” و “آوه”. حافظ على استرخاء حلقك، خاصة عند الوصول إلى النغمات العالية، لتتمكن من النجاح في أداء النغمات.

إذا كان صوتك لا يزال يبدو قويًا، فضع في اعتبارك أن العوامل الخارجية مثل القلق بشأن الغناء أمام معلم جديد قد تؤثر على صوتك بدلًا من التقنية نفسها. في هذه الحالة، حاول حل المشاكل العاطفية التي تتداخل مع صوتك.

خذ نفسًا بطيئًا وعميقًا، املأ رئتيك بالهواء كما تفعل عادةً، باستثناء الاستمرار في السماح لرئتيك بالتوسع حقًا. حاول أن تستنشق من أنفك، وخذ وقتك في الحصول على نفس قوي. وحاول ألا تصدر أي صوت عند التنفس. سيساعدك الاستنشاق ببطء على تجنب إصدار صوت. إذا كنت تستطيع سماع نفسك تأخذ أنفاسك، فهناك توتر في أنفاسك. سيكون هذا التوتر مسموعًا في أنفاسك أثناء الغناء.

اجعل الحجاب الحاجز موسعًا لدعم صوتك في كل ملاحظة. لمعرفة مكان الحجاب الحاجز، ضع يديك بثبات حول خصرك واسعل. إن العضلة التي دفعت يديك للخارج هي الحجاب الحاجز. عندما تأخذ نفسًا عميقًا، يتوسع الحجاب الحاجز، يجب أن يبقى الحجاب موسعًا طوال مدة العبارة التي تغنيها حتى يحين الوقت لالتقاط نفس جديد. إن إغلاق الوتر، يعطي صوتًا أفضل لهذا النمط من الغناء. إذا كانت الحبال الصوتية مفتوحة على مصراعيها، فقد يبدو الأمر وكأن الكثير من الهواء يمر. حاول إبقاء يديك حول خصرك عند البدء، للتأكد من أنك تدعم صوتك باستخدام الحجاب الحاجز.

غنِ من منتصف درجة  سي وما فوق اثنين من الأوكتافات لمعرفة ما إذا كان لديك صوت سوبرانو. سوبرانو هي أعلى نطاق للصوت لدى الإنسان. لمعرفة ما إذا كنت تقع في هذا النطاق، قم بتشغيل منتصف سي على البيانو أو لوحة المفاتيح ومطابقة الملاحظة بصوتك. افعل نفس الشيء لجميع الملاحظات.  أحد التمارين التي ستساعد في ذلك ، تمرين “بّي إيه”. يخلق صوت “بّي إيه” ضغطًا على الأوتار الصوتية مما يساعد في النهاية على إبقاء أوتارك مغلقة، وبالتالي ينتج صوتًا أكثر قوة.

أكمل القراءة

يجذب فن الأوبرا (Opera) الملايين للاستماع له والاستمتاع بموسيقاه حول العالم رغم اختلاف ثقافتهم، في حين قد يذهب البعض أبعد من ذلك ويرغبون في تعلم هذا النمط الراقي من الغناء، وهو من أشكال الفنون التي يتم فيها رواية قصة من خلال الموسيقى والغناء معًا. لا يستخدم مطربو الأوبرا الميكروفونات لتضخيم أصواتهم، كما أن الموسيقى المرافقة للغناء لا تكون مُسجلة بل تُعزف بالكامل بصورة مباشرة على المسرح.

كيف اتعلم غناء الاوبرا

تعود نشأة الأوبرا إلى حوالي 400 عام مضت في إيطاليا خلال فترة عصر النهضة، عندما قررت مجموعة من الفنانين والموسيقيين دمج الموسيقى والشعر والرقص والدراما والرسم في شكل فني موحد، بما يتفق مع ماضي البلاد الكلاسيكي علاوةً على تصوير بعض الأساطير اليونانية فيها.

ولعلّ (L’Orfeo) لكلاوديو مونتيفيردي (1609) أوّل أوبرا مميزة، والتي لا تزال تُقدم حتى يومنا هذا. تستند في قصتها إلى الأسطورة الكلاسيكية لأورفيوس ويوريديس؛ في حين يُعدُّ مسرح سان كاسيانو (San Cassiano) في البندقية بإيطاليا أول دار أوبرا تمَّ افتتاحها للعامة في عام 1637، ومعها  تحوّلت البندقية إلى المركز الرئيسي للأوبرا في أوروبا بلا منازع.

فيما يلي بعض الخطوات التي تساعدك على تعلم غناء الاوبرا

  • الاسستماع والمشاهدة: ابدأ بالاستماع إلى روّاد الغناء الأوبرالي في العالم كرينيه فليمنغ، ولوتشيانو بافاروتي؛ وإلى أعمال مؤلفي الأوبرا المهمين مثل Berlioz و Mozart و Bizet و Handel و Puccini، مما يساعدك على الإحساس بهذه الموسيقى الفريدة. كما ستتيح لك مشاهدة حفلات الأوبرا الشهيرة على أقراص DVD، وحضور عروض الأوبرا إذا أتيحت لك الفرصة لذلك، من فهمها بصورة أوضح.
  • دراسة التقنيات الكلاسيكية واللغات: من المفيد تعلّم الإيطالية والفرنسية والألمانية والإسبانية (أكثر اللغات المستخدمة في الأوبرا)، فإذا كنت مؤديًا ستتمكن من فهم الأغنية والتعبير عنها كما يجب، وفي حال كنت مستمعًا ستحظى بتجربة ممتعة أكثر لدى حضور حفلات أوبرا أو الاستماع لها. علاوةً على أهمية تعلّم كيفية قراءة النوتة الموسيقية والعزف على إحدى الآلات موسيقية كالبيانو أو إحدى الآلات الوترية.
  • التدريب والممارسة: لن تكون قادرًا على أداء الأوبرا دون قضاء ساعات طويلة في التدريب، برفقة معلّم لديه خبرة لمساعدتك على كشف أسرار هذا الفن، لا بد بدايةً من التركيز على تعلّم تقنيات صوتية كلاسيكية محددة، وعمليات الإحماء، والإلقاء، والصياغة، ثم الانتقال إلى دراسة كلمات الأغنية وفهم معانيها، مع المواظبة على أداء ذلك يوميًا أو أسبوعيًا على الأقل، فالأوبرا ليست شكلًا فنيًا يمكن تعلمه بين عشية وضحاها، فقد يستغرق الأمر شهورًا وحتى سنوات لإتقان أغنية أو دور أو لبلوغ طبقة صوتية محددة.
  • الأداء: بمجرد أن تشعر بأن أسلوبك في الغناء قد تطور بما يكفي لتخرج للعلن ويؤكد معلمك ذلك، يمكنك التوجه نحو العديد من برامج عروض المواهب أو المسابقات أو التقدم إلى المنح الدراسية المخصصة لمغني الأوبرا. وفي حال رغبت أن تكتسب المزيد من الخبرة قبل هذه الخطوة قد تُفضل في البدء الغناء ضمن جوقة حيث يمكنك التعلم واكتساب العديد من المهارات من المطربين الآخرين أو حضور برنامج تدريبي صيفي في دولة أخرى والذي يعد إضافة مميزة لسيرتك الذاتية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم غناء الاوبرا"؟