كيف اتعلم فن التطنيش

1 إجابة واحدة
مترجمة
دراسات اللغة الإنجليزية, تشرين

 

لتعلم التجاهل أو التنطيش، قال عالم النفس الشهير إدوارد إغيث: غالبًا ما نُعرف الانتباه بأنه شيء يُساعدنا على تَحليل الموجودات الهامة من حولنا، ولكن إذا تحدثنا عن التجاهل بحسب وروده في مجال علم النفس فسيكون مشكلة كبيرة بل وربما يُعتبر واحد من أحد حلول المشاكل الكبيرة،  أو ربما يكون من الحلول التي تساعد على التملص من الإجراءات التي تتسبب في أذيتنا.

إن الحوادث التي تمر بحياة الإنسان من خلال تعامله مع المجتمع كثيرة، ففي بعض الأحيان قد تكون مؤثرة في نفس الفرد، وأحيانًا أخرى تحرجه أو تضحكه، فمثلًا عندما تجتمع العائلة أو الأصدقاء في المنزل أو في أماكن أخرى قد يظهر منهم كلام مزعج يؤدي إلى إيذاء مشاعر الفرد. وفي بعض الأحيان يكون هناك أشخاص متقصدين تجريح الآخرين بغيةً منهم بإذلالهم.

بحسب رأي جميل جواد «في بعض الأحيان يكون الرد في وجه الآخرين أمرًا ضروريًا لأن بعض الأشخاص لا يعرفون ما معنى التطنيش أو السكوت عن أخطائهم ويعتبرون الشخص المتغاضي (المطنش) ضعيف الشخصية. يفضل الرد على هؤلاء الأشخاص بكل قسوة وينبغي إيقافهم عن حدودهم أثناء تعاملهم معنا.

كما يقول جميل: في بعض الأحيان يكون ردنا على الآخرين أمر غبي وذلك عندما لا نحدد كم قريب منا هذا الشخص. فربما يكون كلامه قاسيًا ولكنه لا يهدف إلى الشر بل إلى الخير وخصوصًا إن كان مصدر هذا الكلام هو الأهل أو الأصدقاء أو الأخوة. حيث أن هؤلاء الأشخاص يرغبون بحصولنا على أفضل الفرص ويحزنون عندما يصيبنا أذى لذلك يكون كلامهم جارحًا بسبب حبهم لنا ولا يهدف كلامهم إلى إهانتنا.

يجب على الشخص أن يعرف مع من يتكلم ويجب أن تكون درجة الاستيعاب عندنا كبيرة للآخرين لكي نعرف من عدونا ومن صديقنا وبناءً على ذلك يُحدد أسلوب الرد. لكن في بعض الأحيان نجد الآخرين دخلوا فيما يُسمى “المبارزة الكلامية” وتشتهر النساء باستخدام هذا الأسلوب بكثرة للرد، حيث يستحيل على النساء تطنيش أو تجاهل كلمة واحدة فنجدهنّ يترصدنّ لأي كلمة أو حركة لم تعجبهنّ.

تعلق على هذا الأمر أنوار وبحسب رأيها ترى أن بعض الفتيات يعتبرنّ الرد فن من الفنون الجميلة الذي يجب إتقانه، كما أن بعض الفتيات وصلنّ إلى مرحلة متقدمة من فنون الرد وهي الردح (في حال تطلب الموقف هذا). كما تعتبر بعض الفتيات أن الرد على كل كلمة أو موقف أنه مهارة كلامية تستحق ميدالية الأولمبياد عليها، لا بل ترى أنها تستحق كأسًا ذهبيًا أيضًا. حيث يعتبرنها ذكاء خارق وسرعة بديهة. فيعتبرن أن كلما كان ردهنّ قاسيًا حققنَّ انتصارًا أكبر، فنجدهنّ يستخدمنّ الإهانات كالمدافع لتنتصر في النهاية صاحبة اللسان (الأطول).

بحسب رأى علاء الدين، تلعب شخصية المتحدث دورًا في إبراز ردة فعله، فإذا تعرضنا لكلام من شخص غير مهذب فمن الأفضل تطنيشه لأن شخص كهذا لا ينفع النقاش والكلام معه. على أي حال، من الأفضل على الشخص تعلم التطنيش لأنه في كثير من الأحيان يكون هو الحل الامثل، ومن الأفضل الابتعاد عن الأشخاص السلبيين. وإن أردت تعلم كيف تطنش فقط حاول العد للرقم عشرة عندما تشعر برغبة شديدة في الرد ولا تنسى أن الحياة مليئة بالمشاغل فلا تعير انتباهك للكلام الجارح.

أكمل القراءة

664 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم فن التطنيش"؟