كيف اتعلم فن الصمت

1 إجابة واحدة
طالب
لغة عربية, جامعة تشرين

الناس بطبيعتهم يكرهون الصمت وغالبًا ما يسعون للحديث وملء الفراغ الناتج عن الصمت، فالصمت يُغذي الخيال ويحرك مشاعر التوتر والقلق لدي الإنسان، لذلك يحاول الجميع ملء هذا الصمت ربما بأحداديث لا معنى لها كالحديث عن الطقس، أو هناك من يستمع إلى الموسيقا أو يشغل عقله بهاتفه لتجنب الجلوس بصمت.
لكن علينا أن نعرف أن الصمت من الأمور المهمة جدًا فهو يتيح لنا أن نسمع الصوت الصادر من داخلنا، ويولد علاقةً عميقةً ليس فقط مع أنفسنا بل أيضًا مع العالم الخارجي ومع الناس.

عندما تتعلم فن الصمت فأنت تتعلم كيف تحافظ على هدوئك وسط الفوضى التي تحيط بك، وتتعلم انك لست مضطرًا لمواجهة كل ما يزعجك، وتتعلم الصبر في المواقف التي تتطلب ذلك، فأحيانًا تكون المحاولة الشاقة لكسب الأشياء هي مضيعةٌ للوقت، وعدم إبداء ردة فعلٍ لا يعني أنك توافق على ما يحدث بل يعني أنك اخترت الترفع عن هذه الأشياء والسماح لعقلك باستيعاب الدرس بشكلٍ أفضل.

أظهرت الكثير من الأبحاث أن التأمل يحقق تركيزًا كبيرًا ويساعدك على الهدوء من خلال تقليل مستويات التوتر، كما أن التأمل يساعدك على التحكم بعواطفك وانفعالاتك، والتأمل لديه القدرة على تعزيز الاتصالات العصبية ويزيد من قدرتك على التعامل مع المواقف الصعبة التي من الممكن أن تقع فيها.

ومن الخطوات التي يمكنك القيام بها لتساعدك على إتقان فن الصمت ما يلي:

  • عليك اولًا أن تدرب نفسك على الصمت في أوقاتٍ مختلفةٍ، وتحاول التفكير مليًا قبل الحديث و إعطاء ردة فعلٍ في جميع المواقف التي تصادفك مهما كانت هذه المواقف بسيطة، وعليك أن تفكر مليًا و تضع هدفًا محددًا وتعمل على تحقيقه في المواقف التي تواجهك في حياتك.
  • حافظ على هدوء أعصابك في المواقف الإنفعالية فالهدوء هو من أهم أسرار إتقان فن الصمت.
  • عند حدوث أي نقاش أو مواجهتك لأي مشكلةٍ حاول السيطرة على نفسك وكبت انفعالاتك والتفكير بنتائج الكلمات التي ستقولها وهل هناك أي فائدةٍ منها أم لا، وأثناء تفكيرك بالأمر تبدأ بالميل إلى الهدوء وتخفيف حدة انفعالاتك.
  • درب نفسك على الاستماع للناس والبقاء صامتًا، ولا تعطي رأيك في أي موضوعٍ تستمع إليه قبل أن تسمع جميع الآراء للأشخاص الموجودين معك، وكلما زادت قدرتك على الاستماع للآخرين يزداد اتقانك لفن الصمت.
  • حاول أن تفكر بالكلمات قبل أن تنطق بها واختر كلماتك بعنايةٍ ودقةٍ، لتتجنب النتائج السلبية لردات الفعل القاسية التي من الممكن أن تقع بها.
  • استثمر أوقات الصمت بالقيام بعض النشاطات المفيدة والتي تساعدك على التخلص من الأفكار السلبية والتوتر، على سبيل المثال يمكنك ممارسة التأمل لتصفية ذهنك وتخفيف التوتر والتركيز على الجانب الإيجابي من الحياة والميل إلى الهدوء، أو يمكنك أن تشغل أوقات الصمت بالكتابة لتفرغ محتويات داخلك على الورق، وبنفس الوقت تبقى صامتًا.
  • لا تتخلى عن مهارات الصمت التي اكتسبتها، واستمر بالتدرب على هذا الفن بشكلٍ دائم حتى تحافظ على قدراتك وعدم الرجوع إلى حالة التسرع والكلام المتهور التي كانت لديك في وقتٍ سابق.

بعد مثابرتك على الصمت ستشعر بالكثير من الرضى والسعادة والراحة النفسية، كما ستحظى بتقدير واحترام المجتمع، ويتيح لك الفرصة على التفكير وتقدير الأمور بشكلٍ أفضل وبالتالي يصبح لديك القدرة على معالجة المشاكل بالطريقة المناسبة بعيدًا عن الإنفعالات المتسرعة.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم فن الصمت"؟