كيف اتعلم مخارج الحروف

2 إجابتان

عديدةٌ هي المقوّمات التي يتمتّع بها البشر عن غيرهم من الكائنات، لعلّ أبرزها هي القدرة على التواصل فيما بينهم والتعبير عمّا يجول بخاطرهم بسهولة تامّة، فنحن البشر قادرون على الكلام والكتابة والرسم والغناء والإيحاء إلخ لتحقيق الاتصال، وسنركّز هنا على الكلام وكيف لنا أن نقوم بذلك غالبًا دون مجهودٍ يذكر؛ لتخرج من أفواهنا معاني وألفاظ مفهومة بالنسبة للآخرين في حال كانت اللغة مشتركة بين المتكلّم والمتلقّي، وللكلام نحتاج أن نتعلّم نطق الأحرف ومخارجها بأصواتنا وهو أيضًا أمرٌ بسيطٌ نتلقّاه منذ الصغر ونتعلّمه بسرعة لذا لا نفكّر بمدى صعوبته أو طبيعة اختلافه بين ثقافة وأخرى.

لكلّ لغة طريقةٌ خاصّة في النطق وأحرفٌ متعدّة ومختلفة اللفظ لكن بشكل عام عدد مخارجها خمسة وهي بالترتيب: الجوف، الحلق، اللسان، الشفاه، الممر الأنفي، وذلك مهما كانت اللغة التي تستخدمها ما عدا بالطبع لغة الإشارة، لكلٍ من الحروف الأبجديّة مخارج خاصّة أو ما يعرف بالنقاط المفصليّة من المخارج العامّة، في اللغة العربيّة تحديدًا؛ لنطق الأحرف والكلمات أهميّة خاصة من حيث التجويد فهي الطريقة المستخدمة في تلاوة القرآن، لذا قد يكتفي الحرف منها بمخرجٍ واحد ليُنطق بوضوح وقد يحتاج مخرجين أو أكثر، فتمّ تقسيم أنواع مخارج الحروف إلى:

  • المخرج المحقق: أي المخارج التي تعتمد على جزء أو أجزاء معينة من اللسان أو الشفاه أو الحلق.
  • المخرج المقدّر: أي مخرج واسع لا يمكن تحديده بدقّة.

بالنسبة للمخارج العامّة نبدأ بالجوف، وهو أوّل مخارج الحروف يعرف بأنّه التجويف الممتد من أعلى الحنجرة وحتّى الشفتين، من نوع المخرج المقدّر أي واسعٌ وليس هناك مكانٌ محدّد مسؤول عن توجيه النطق وإخراج اللفظ بالتالي يُحسب بأنّ له مخرجًا خاصًا واحدًا، من أحرفه باللغة العربيّة أحرف المدّ وهي: الألف الساكنة بعد فتحة، والياء الساكنة بعد كسرة، والواو الساكنة بعد ضمّة.

ثانيًا يأتي الحلق وله ثلاث مخارج خاصّة (أو نقاط مفصليّة) لستّة أحرف عربيّة، تقع في أعمق وأوسط وأقرب جزء من الحلق، فأقصى الحلق هي أبعد وأعمق نقاطه ومخرج لحرفيّ الهاء والهمزة، أمّا نقطة وسط الحلق أقرب من النقطة السابقة ويخرج منها حرفيّ العين والحاء، النقطة الأخيرة هي أدنى الحلق تقع بالقرب من اللهاة، وهي أيضًا مخرج لحرفين هما الغين والخاء.

ثالثًا اللسان، الذي يعتبر عمليًا عضو النطق الرئيسي وله عشر نقاط مفصليّة لثماني عشر حرفًا، تقسم النقاط السابقة إلى مجموعتين الأولى هي مخارج الطرف وعددها خمسة منها طرف اللسان مع ما يحاذيه من اللثة الأعلى فيخرج حرف النون، وطرف اللسان مع ظهر الفم الأعلى ليخرج حرف الراء، طرف اللسان مع جواره من الثنايا العلويّة ويخرج منها التاء والدال، والطاه، أمّا المجموعة الثانية في غير مخارج الطرف وعددها أيضًا خمسة، منها أقصى اللسان ومخرج حرف القاف حيث تقع بعيدًا عن الشفاه وقريبًا من الحلق مع ما بجانبه من الحنك العلوي، ونقطة وسط اللسان وما بجواره من الحنك العلوي لإخراج أحرف الشين والجيم والياء غير الممدودة، ونقطة حواف اللسان اليمنى واليسرى أو أحدهما مع ما يحاذيها من الأضراس العليا وهي مخرج حرف الضاد بالتالي من المخارج التي تميّز اللغة العربيّة التي تسمّى بلغة الضاد عن سائر اللغات.

رابعًا الشفاه، ولها مخرجين خاصين لأربعة أحرف، أحدهما من باطن الشفّة السفلى مثل حرف الفاء باللغة العربيّة، والثاني يخرج من بين الشفتين كالباء والميم والواو الغير ممدودة في اللغة العربيّة.

أخيرًا لدينا الممرّ الأنفي الممتد من فتحة الأنف وحتى داخل الفم، وهي نقطة مفصليّة ومخرج مقدّر واسع، تخرج منه الغنّة، أمّا الغنّة هي أحد أحكام التجويد الملازمة لحرفي الميم والنون فقط والخاصة بتلاوة القرآن.

من خلال معرفة مخارج الحروف ونقاطها المفصليّة يمكن تحسين نطقك وتعلّم التجويد، وتحديد جودة النطق لديك عبر عدّة طرق كلفظ الحرف مشددًا في كلمات أخرى أي مضاعفة الحرف، ولفظ الحروف دون الصوتيّة مع همزة تسبق الحرف الذي تدرسه، ويتم خلال العمليتين مراعاة حركة اللسان والشفتان ونقاط الحلق والجوف التي نستخدمها، بالإضافة لإمكانيّة دراسة ومراقبة متحدّث آخر والتكرار معه، وهو ما يمكنك التدرّب عليه إمّا بواسطة فيديوهات اليوتيوب التعليميّة أو تعلّم التجويد في الجوامع، أو معاهد تعليميّة بكوادر خاصّة، أمّا بالنسبة للأطفال فهو يبدو أمرًا فطريًا (وهو ليس كذلك) نظرًا لسرعة تلقّي الطفل للحرف وتعلّم نطقه والكلام بشكل عام.

أكمل القراءة

مخارج الحروف

تعتبر اللغة العربيّة من أكثر اللغات تعقيداً وجمالاً في الوقت نفسه، فهي تحتوي الكثير من المفردات والمعاني والتراكيب التي تميّز بها العرب، واستخدموها في نظم القصائد وكتابة الأشعار، فكان الشعراء العرب يلقون قصائدهم بمنتهى الفصاحة والبلاغة، وينطقون الكلمات العربيّة الأصل بطلاقة لا مثيل لها، كما أنهم برعوا في تلاوة القرآن الكريم، فكانوا يحسنون نطق مخارج الحروف.

ومخرج الحرف هو النغمة أو الصوت الذي يصدر عند نطق حرف ما، ويختلف هذا الصوت من حرف لآخر، وذلك حسب المنطقة التشريحية التابعة لجهاز النطق في جسم الإنسان، والتي تختلف باختلاف الحرف، والطريقة المُثلى لتعلم مخارج الحروف هي معروفة أماكن هذه المخارج والحروف التابعة لكل مخرج، وبالتالي تعلّم النطق الصحيح لها.

توجد عدد كبير من المخارج، ويمكن جمعها في خمسة مخارج رئيسيّة، وهي:

الجوف:

ونقصد به المنطقة التشريحيّة الممتدة من الحلق إلى الفم، وهي منطقة فارغة مملوءة بالهواء، وتعتبر مخرج رئيسي لحروف المد الساكنة التالية (الألف المفتوح ما قبلها، والواو المضموم ما قبلها، والياء المكسور ما قبلها)، ويخرج الهواء مع الحروف السابقة عند نطقها حيث تسمى بالحروف الجوفيّة.

الحلق:

وتقسم هذه المنطقة التشريحيّة إلى ثلاث مناطق فرعيّة وهي:

  • أقصى الحلق: وهو المنطقة الواقعة بين البلعوم ووسط الحلق، ويعتبر مخرج رئيسي لحرفي الهمزة والهاء.
  • وسط الحلق: وهو المنطقة الوسط بين أقصى الحلق وأسفله، ويعتبر مخرج رئيسي لحرفي العين والحاء.
  • أدنى الحلق: وهو المنطقة الواقعة بين وسط الحلق والفم، ويعتبر مخرج رئيسي لحرفي الغين والخاء.

اللسان:

وتقسم هذه المنطقة التشريحيّة إلى عشرة مناطق فرعيّة وهي:

  • أقصى اللسان: وهو مخرج رئيسي لحرف القاف.
  • وسط اللسان: وهو مخرج رئيسي لثلاث حروف هي الجيم والشين والياء غير المديّة.
  • أدنى اللسان: وهو مخرج رئيسي لحرف القاف.
  • الحافة اللسانية مع الأضراس العلويّة المجاورة لها، وهو مخرج رئيسي لحرف الضاد.
  • الحافة اللسانيّة مع اللثة العلوية المجاورة لها (لثة الضاحكين والنابين والرباعيتين والثنيتين)، وهو مخرج رئيسي لحرف اللام.
  • طرف اللسان مع اللثة العلوية المجاورة، وهو مخرج رئيسي لحرف النون.
  • طرف اللسان مع جزء من ظهره واللثة العلوية المجاورة، وهو مخرج رئيسي لحرف الراء.
  • طرف السان مع أصول الثنايا العلوية: وهو مخرج رئيسي لثلاثة حروف، وهي الطاء والدال والتاء.
  • طرف اللسان مع فوق الثنايا السفلية: وهو مخرج رئيسي لثلاث حروف، وهي السين والصاد والزاي.
  • طرف اللسان مع الثنايا العلوية: وهو مخرج رئيسي لثلاث حروف، وهي الثاء والذال والظاء.

الشفتان:

وتقسم هذه المنطقة التشريحية إلى منطقتين فرعيتين:

  • المنطقة بين الشفتين: وهي مخرج رئيسي لحرفي الباء والميم (مع إغلاق الشفتين)، وحرف الواو غير المديّة (مع فتح الشفتين).
  • المنطقة الباطنيّة للشفة السفلى: وهي مخرج رئيسي لحرف الفاء.

الخيشوم:

وهو المنطقة التشريحية الواقعة بين الحلق والأنف، وهي مخرج رئيسي للغنّة، والغنّة هي صوت معيّن مرافق لحرفي الميم والنون.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم مخارج الحروف"؟