كيف اخفض هرمون الحليب طبيعيا

ارتفاع مستويات هرمون الحليب بعد الولادة أمر يشغل بال جميع الأمهات المرضعات، فكيف يتم تخفيض هرمون الحليب طبيعيًا؟

4 إجابات

هرمون الحليب والذي يُفرز من الغدة النخامية، يُعرف بالبرولاكتين، يفرز في كلا الجنسيين ولكن بالتأكيد بنسب مختلفة، حتى أن تلك النسب تختلف من المرأة الحامل عن غيرها، وتكون كالآتي:

  • المرأة الحامل: 10-209 نانوجرام/مللي.
  • المرأة الغير حامل والغير مرضعة: 2-29 نانوجرام/مللي.

لذا فمن الملاحظ أنه أثناء فترة الحمل تكون النسبة أعلى، تمهيدًا لمرحلة الرضاعة، لأن هذا الهرمون يعزز من إفرار لبن الرضاعة، وإليكي بعض المأكولات التي تخفض نسبة البرولاكتين:

  • شجرة العفة أو ما تعرف بعشبة مريم: حيث تعمل على زيادة نسبة البروجيسترون في الدم، وتعادل نسبته مع الاستروجين مما يساعد على إفراز الدوبامين الذي بدوره يقلل من نسبة البرولاكتين.
  • التفاح: فخصائصه المضادة للأكسدة تعزز من إفراز الدوبامين، وبالتالي يعمل على خفض البرولاكتين.
  • البطيخ: يحتوي على العديد من الفيتامينات وبالأخص فيتاين ب6، الذي يدخل في صناعة الناقلات العصبية كالدوبامين.
  • الموز الناضج: به حمض اميني يسمى التيروسين، الذي ينظم انتاج الدوبامين في الجسم.
  • فيتامين هاء (فيتامين E): يتواجد في اللوز والبندق والفول السوداني، فبدورهم يمنعوا ارتقاع نسبة البرولاكتين.
  • الأطعمة الغنية بالزنك: اللحوم والبقوليات، منتجات الألبان، البيض والشوكولاته الداكنة، وبمساعدة فيتامين ب 6 يساعدوا في تقليل نسبة البرولاكتين.

أكمل القراءة

تعدّ الطرق العلاجيّة الطبيعيّة لزيادة نسبة هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب) أحد الحلول الآمنة لارتفاع مستويات الهرمون، فهي تُخفّف من الآثار الجانبيّة الناتجة عن استخدامك للعلاج الدوائيّ، وهنا قائمةٌ بأفضل هذه الطرق:

الحمية الغذائية: إتّباع النظام الغذائيّ الغنيّ بالفواكه والخضروات، وبشكل خاصّ الورقيّة منها، يُحسّن صحّة أيّ شخصٍ. ولبعض الأطعمة أهميّةٌ خاصّة في خفض مستويات البرولاكتين، فهناك ارتباطٌ وثيقٌ بين فيتامين B6  وارتفاع نسبة البرولاكتين في الدم.

من أهمّ الأغذية الغنيّة بفيتامين B6: البطاطا، والموز، وسمك السلمون البريّ، والدجاج، والسبانخ، بالإضافة للأغذيّة الغنيّة بالزّنك مثل، المحار ولحم البقر والديك الروميّ والفاصوليا.

الطب النباتي: لبعض الأعشاب الطبيّة فاعليةٌ في خفض البرولاكتين -وأهمّها شجرة عفيفة- والتي تعمل على موازنة الهرمونات، ويرتبط دورها مع مستقبلات الدوبامين، حيث تمنع إفراز البرولاكتين من الغدة النخامية.

ولكن قد تطول المدة اللازمة لظهور آثارها حتى ستة أشهرٍ، فبعض الأعشاب التي يمكن أن تتحكّم في مستويات البرولاكتين هي أشواغاندا، وعرق السوس، والجينسنغ الأمريكي، والتي تساعد في تغذية الغدّة النخاميّة، ولا تمتلك هذه الأعشاب أيّة آثارٍ جانبيّةٍ، وعلى العكس فإنّ لها آثارًا إيجابيًّة كبيرة على تنظيم مستويات الهرمونات.

العلاج بالمواد الطبيعية: وهي نظام طبيٌّ يستخدم كميّاتٍ صغيرةٍ جدًّا من المواد الطبيعيّة، تُحفّز الجسم على الشفاء، ويخضع العلاج إلى إشراف طبيب العلاج الطبيعي.

اليوغا: الإجهاد هو أحد الأسباب الحيويّة لزيادة معدل ضربات القلب، وارتفاع مستوى البرولاكتين، لذلك يُنصح بالتأمّل واليوغا، لأنها ترفع من مقدرتك على إدارة الإجهاد، والسيطرة على الهرمونات المرتبطة بالإجهاد، بالإضافة للمفعول القويّ للمشي السريع في الصباح والمساء.

علاج الأيورفيدا: الايورفيدا، هو طبٌّ هنديٌّ قديمٌ، يعتمد على الجمع بين المنتجات النباتيّة بشكلٍ  رئيسي، والحيوانات والمعادن أحيانًا، مع النظام الغذائيّ وممارسة الرياضة،

تساعد الأيورفيدا في التحكم في مستويات البرولاكتين، من خلال تحفيز الغدة النخامية على إفراز الهرمون، لتقوم بإرسال إشاراتٍ إلى المبيضين، لصُنع الكميّة المناسبة من الهرمون.

أكمل القراءة

ارتفاع هرمون الحليب أو البرولاكتين في الدم لمستويات غير طبيعية أو انخفاضه، يمكن أن يتسبب في الكثير من الاضطرابات في الجسم والاستجابة الجنسية، ويكون عادة سبب الارتفاع ناجم عن قصور في الغدة الدرقية، وتليف الكبد، وتناول مضادات الاكتئاب، وأدوية الضغط ووجود ورم حميد في الغدة النخامية.

ويمكن تخفيض مستويات هرمون الحليب طبيعيًا بعدة وسائل ومنها:

  • تغيير النظام الغذائي والامتناع عن الأطعمة التي تزيد من الحليب والإكثار من تلك التي ترفع نسبة الدوبامين في الجسم.
  • تقليل التوتر العصبي سواء بتمارين التنفس أو الحصول على ساعات كافية من النوم، فالتوتر العصبي يزيد من إنتاج هرمون الكورتيزول والذي يؤثر سلبا على الهرمون الذي ينشط الغدد الجنسية مما يؤدي إلى اضطرابات هرمونية عدة ومنها المؤثرة على البرولاكتين.
  • التقليل من ممارسة الرياضة العنيفة والاكتفاء بتمارين بسيطة.
  • الامتناع عن التمارين التي تزيد من تحفيز الحلمات وبالتالي إنتاج المزيد من الحليب وتنشيط البرولاكتين أكثر.
  • تناول مكملات فيتامين هـ والذي يمنع بشكل مباشر ارتفاع مستويات البرولاكتين، كما أن فيتامين B6 يعزز من إنتاج الدوبامين الذي يقلل أيضًا من هرمون إنتاج الحليب.
  • تناول الأعشاب التي تحافظ على سلامة الغدد الصماء مثل الأشواغندا والجنسينج والعرق سوس وغيرها، فالاضطراب في هذه الغدد يربك هرمونات الجسم عمومًا.

أكمل القراءة

تخفيض هرمون الحليب طبيعيا

إذا كنتِ تعانين من ارتفاع شديد في هرمون الحليب فينبغي في هذه الحالة زيارة الطبيب وتناول بعض الأدوية المناسبة، أمّا في حال كانت النسبة مرتفعة قليلًا فيُمكنك علاج أو تخفيض هرمون الحليب طبيعيا، ويتضمن العلاج الطبيعي ما يلي:

  • يجب كخطوة رئيسية علاج أي مشكلة تتعلق بالغدة الدرقية، وقلة الأكل.
  • التقليل من شرب الكحول خاصة البيرة والشعير فهما يحتويان على نسبة عالية من الغلوتين، كما أنّ الشعير يحفز من إفراز البرولاكتين أو هرمون الحليب. 
  • ممارسة بعض أنواع الرياضة مثل اليوغا والتأمل والمشي، فقد يساعد ذلك على تخفيض هرمون الحليب طبيعيًا دون عناء.
  • إدارة الإجهاد والتقليل من القلق والتوتر، فعندما يشعر الإنسان بالتوتر يطلق مستويات عالية من هرمون الكورتيزول (هرمون التوتر)، ممّا يدفع الجسم لإفراز مستويات عالية من هرمون الحليب، لتحقيق التوازن في ظروف الإجهاد العالي، لأنّ الإجهاد يُتعب الجهاز المناعي، لكن البرولاكتين له تأثيرات جيدة في تحسين الجهاز المناعي، كما وأثبتت بعض الدراسات أنّ الإناث اللواتي تعرضنَ إلى صدمات خلال مرحلة الطفولة، هن أكثر عرضة لارتفاع مستويات هرمون الحليب خلال وقت لاحق من حياتهم.
  • ينبغي أيضًا تناول فيتامين ب6، لأنّه يخفض مستويات البرولاكتين عن طريق زيادة مستويات هرمون الدوبامين
  • يوجد بعض الأدوية العشبية التي يساعد تناولها على تخفيض هرمون الحليب، مثل عشبة Vitex agnus-castus، ويُطلق عليها في العربية “كف مريم” وهو عبارة عن نباتٍ يوجد في منطقة البحر المتوسط وغرب آسيا، يُستخدم كعلاجٍ طبيّ في تخفيف العديد من الأعراض المختلفة، مثل أعراض الدورة الشهرية، وقد ثبت أن هذا النبات يثبط إفراز البرولاكتين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اخفض هرمون الحليب طبيعيا"؟