كيفية استخدام التويتر في التعليم

يعتبر تويتر اليوم واحدًا من أهم برامج التواصل حول العالم حيث أنه يتصدر أول 10 شبكات اجتماعية عالمية، فكيف نستخدمه في التعليم؟

4 إجابات

أطلقت تويتر منذ ما يقارب العام تطبيقاً موجهًا للمعلمين باسم (Playbook)، وهي منصة موجهة للمعلمين والطلاب لتسهيل وتحسين عملية التعليم عن بعد، وتعمل تويتر على الاستماع إلى انتقادات المعلمين لتحسين منصتها، ويمكنك اتباع الخطوات التالية للوصول إليها:

  • تسجيل الدخول: يوجد نوعين للتسجيل في المنصة الجديدة، التسجيل الشخصي المخصص للأفراد والهواة، وتسجيل الدخول التنظيمي الذي يستهدف الشركات والمجموعات التي تعمل معًا لدعم الخبرات التعليمية، وللتسجيل يمكنك زيارة الموقع الرسمي.
  • جمع أسماء المستخدمين الخاصة بالطلاب: يتطلب العمل على المنصة اشتراكات فعالة في تويتر وهي معرفات تبدأ بالرمز @.
  • دعوة الطلاب للانضمام إلى حسابك: حيث يوفر الاشتراك التنظيمي إمكانية تكوين مجموعات وإضافة الطلاب إليها، ويمكنك دعوة طلابك للانضمام باستخدام معرفاتهم، ولا تدعم المنصة حتى الآن دعوة الطلاب باستخدام البريد الإلكتروني.
  • الوصول إلى الواجهة: بعد انضمام الطالب سيتمكن من الوصول إلى المنصة بشكل كامل.
  • إلغاء الوصول: في نهاية الفصل الدراسي أو المحاضرة يمكنك إزالة الطلاب، وإعادة الخطوات السابقة عند إنشاء كل صف دراسي.

لا يوجد عدد محدد للطلاب الممكن إضافتهم إلى الجلسات، أي أن العدد غير محدود على عكس بقية المنصات المنافسة.

أكمل القراءة

يعد تويتر أحد أشهر منصات التواصل الاجتماعي في وقتنا الحالي، ويستقطب حوالي 330 مليون مستخدم نشط شهريًا، وأشارت الإحصائيات إلى أنه يحوي حوالي 550 مستخدم بشكل عام.

ويتمتع تويتر بميزات عديدة تجعله يتفوق على العديد من المنصات الأخرى، منها كونه يعتبر كنزًا للمعلومات؛ حيث تستخدمه المنظمات والشخصيات الشهيرة والأفراد لنشر التغريدات والمعلومات المسلية والمفيدة في آن معًا.

كما يتميز بسهولة ومشاركة الأخبار والمعلومات. ولذلك يمكن استخدامه بشكل واسع في التعليم عن طريق الأمور التالية:

  1.  يمكن للطلاب الاطلاع على فرص العمل في مجال دراستهم عن طريق متابعة حسابات الأشخاص العاملين في هذا المجال.
  2. يمكن للطلاب نشر مراجعة لكتاب يقرأونه وبالتالي يستفيد كل طالب من وجهة نظر زميله.
  3. يمكن استخدام التويتر كلوحة إعلانات حيث يمكن للمعلمين نشر خبر عن تأجيل موعد اختبار أو محاضرة وما إلى ذلك.
  4. يمكن استخدامه كوسيلة للتواصل مع أولياء أمور الطلاب.
  5. ولأن تويتر هو كنز للمعلومات، يمكن للطلاب الاستفادة منه في جمع ومشاركة المعلومات المتعلقة بدراستهم.
  6. قد يكون تويتر أداة لكسر الخجل الموجود عند بعض الطلاب من طرح سؤال معين أو المشاركة في نقاش حول موضوع ما.
  7. يمكن أن يستخدم كأداة لتنسيق ومتابعة المشاريع والأبحاث فهو أسرع من التواصل على البريد الإلكتروني، حيث يتم استخدام هاشتاغ للمشروع أو البحث.

أكمل القراءة

يعتقد البعض إن التويتر موقع تواصل اجتماعي غير مفيد في مجال التعليم، لأنه يسمح بنشر معلومات لا تتجاوز 140 كلمة، وباعتقادهم هذا الرقم الصغير غير قادر على إيصال أفكار تعليمية للطلاب، ومع ذلك يثبت تويتر أنه أداة تعليمية صغيرة مفيدة للغاية، حيث يمكن للمعلمين والطلاب وأولياء الأمور الاستفادة بشكل كبير من المزايا التي يقدمها في التعليم أذكر لك منها:

  •  يمكن للمدرسين كتابة منشورات لإبلاغ الطلاب بأي تغييرات في مواعيد الدروس والحصص الدراسية، والعمل بشكل جماعي وتبادل الأراء.
  •  يمكن لكل من المدرسين والطلاب النشر بسهولة تفاصيل الواجبات المنزلية، ويمكن أيضًا تضمين روابط إلى مصادر صفحات مهمة عبر الإنترنت، بهذه الطريقة سيتلقى كل شخص لديه حساب إشعارًا، ويمكنه مشاركة المنشورات أو إعادة توجيهها أو الرد عليها.
  • يمكن متابعة مئات الروابط المهمة للحصل على أفكار من مدرسين آخرين حول العالم، ومشاركة أساليب التدريس الفعالة الخاصة بك، تويتر أداة جيدة للتطوير المهني.
  • يمكن للمدرسين تحفيز الطلاب على إنجاز المهام التعاونية ، وبهذه الطريقة يمكنك أيضًا التدخل في أي وقت من خلال تقديم نصيحة جيدة أو مشاركة رابط مثير للاهتمام مع طلابك أو مساعدتهم بموارد مهمة للبحث.
  • حل مشكلة دراسية ومناقشة الأفكار التي تصعب على الطلاب، وإجراء المسابقات العلمية.
  • يمكن للمعلمين الترويج للقضايا التي ستشرح في الدرس التالي، وتحديث آخر المعلومات لمتابعتها من قبل الطلاب، سيكون هناك دائمًا مواضيع مثير للاهتمام للنقاش بهِا في الصف.
  • يوفر استخدام تويتر في التعليم طريقة رائعة للتواصل الاجتماعي، ويشجع الطلاب على التحدث عن القضايا التي يؤمنون بها، ويصبحون أكثر جرأة للإدلاء بآرائهم.
  •  ويمكن أن يكون لهُ دور مهم جدًا في الأوساط الأكاديمية أيضًا، وسيساعد لتحقيق نتائج  وإستجابة أفضل للطلاب.

أكمل القراءة

استخدام التويتر في التعليم

أحدثت مواقع التواصل الاجتماعي ثورة الكترونية كبيرة في عالمنا، فأصبحت سلاح ذو حدّين، والعاقل من البشر سيستثمر الجانب الإيجابي من هذه المواقع، كتوظيفها في مجال التّعليم والعمل والتّجارة. ويعتبر التويتر موقع من مواقع التّواصل الاجتماعي، وهو من صنع أمريكي، يقدّم المساعدة في التّدوين والحفظ المصغّر، الّتي تسمح لمستخدميه بإرسال تغريدات (رسائل) بشرط أن لا تتجاوز مئتان وثمانون حرف في كلّ تغريدة.

وبالرّغم من عدم إمكانية نشر أكثر من 280 حرف في الرّسالة الواحدة، إلّا أنّه يمكن استخدام التويتر في التعليم وذلك بعدّة أساليب منها:

  • يمكن استخدامه كأداة مرجعيّة: من خلال إنشاء حساب باسم المادّة أو المعلّم ونشره بين التّلاميذ والّطلاب.
  • قدرة الطّلاب في العمل ضمن فريق واحد: فينمّي المشاركة الجماعية بين التّلاميذ، وهوَ يعتبر وسيلة أفضل للاستخدام من البريد الإلكتروني.
  • حلّ الواجبات المنزلية: يستطيع الطّالب إنجاز واجباته عن طريق التويتر، بحسب ما طلبَ منهم المعلّمين، وتعزيز واجباته بالمصادر المستخدمة في إنجازها.
  • نشر مواضيع التّخرج المميزة على التويتر، مما يزرع الثّقة بالنّفس لدى الشّباب، وينمّي الطّموح العالي.
  • قدرة الطّالب في الحصول على المصادر التّعليمية: الّتي تعزز الجانب الإبداعي لدى التّلاميذ، ويصبح بمقدور كلّ طالب ابتكار الفِكَر والمشاريع.
  • الإعلان عن الرّحلات التّعليميّة والاستكشافيّة من قبل إدارة المدرسة، وتعدّ هذه الطّريقة بمثابة مفاجئة جميلة للتلاميذ، وكذلك يمكن أن تعلن الإدارة عن الكثير من الأمور الأخرى كأسماء المتفوقيّن.
  • يستخدم كوسيلة لكسر جدار الخوف والتّردد للطلاب ولاسيما في عُمر المراهقة.

وهكذا يمكن توظيف المواقع الأخرى في مجال التّعليم ونشر الخبرات العلميّة، مما يزيد من رُقي العلم والعلوم وتطوّره.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيفية استخدام التويتر في التعليم"؟