كيف اعرف ان طفلي يعاني من حساسية اللاكتوز

يصاب العديد من الأطفال بحساسية لسكر اللاكتوز الموجود في حليب الثدييات، فيعانون من عدة أعراض تدل على ذلك، فما هي مؤشرات إصابة الطفل بهذه الحساسية؟

3 إجابات

بدايةً لنتعرف على اللاكتوز ومكان تواجده. اللاكتوز هو سكَّرٌ معقد، موجودٌ في حليب الأم ومنتجات الحليب. وهو يشكل حوالي 7٪ من حليب الأم وحليب الأطفال. اللاكتوز مهمٌ لصحة طفلك ونموه، حيث يوفر حوالي 40٪ من احتياجات طفلك من الطاقة، ويساعده على امتصاص الكالسيوم والحديد. وعلى الرغم من فوائد اللاكتوز الكثيرة، إلا أنّ بعض الأطفال يعانون من حساسية اللاكتوز.

تتلخص الحساسية عمومًا في أنها ردُ فعلٍ، يبديه الجسم بعد دخول موادٍ معينةٍ إليه (يعتبرها ضارة)، وبالتالي تتم استثارة جهاز المناعة للدفاع عن الجسم ضدَّ هذه الأجسام. اذًا يعتبر اللاكتوز أحد هذه المواد التي تسبب حساسيةً وخاصةً عند الأطفال. وهناك العديد من الأعراض التي تظهر، والتي يمكن من خلالها التنبؤ بحساسية اللاكتوز ومنها: الإسهال، وتشنج المعدة، والنفخة، والغازات، والتقيؤ. وبما أن الأطفال لا يستطيعون التحدث، لا يمكنهم تفسير ما يزعجهم. لذلك ليس من السهل دائمًا معرفة، متى يعانون من مشاكل معدية. وقد تتضمن علامات آلام المعدة ما يلي:

  • قبض أيديهم.
  • تقوس ظهورهم.
  • ركل أو رفع أرجلهم.
  • يبكي الطفل أثناء تمرير الغازات.

أخيرًا، يجب التفريق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز؛ لأن حساسية الحليب يمكن أن تكون مهددةً لحياة الإنسان، حيث أن الجسم يبدي رد فعلٍ شديدٍ ضد دخول الحليب إليه. كما أن الأعراض تكون متشابهةً مع حساسية اللاكتوز، ولكن يضاف إليها الشعور بالقشعريرة، والبراز الدموي خاصّةً عند الرضّع.

أكمل القراءة

الحساسية هي حالة من الأعراض الغريبة التي تصيب الجسم ولا يعرف لها سبب، ومن أنواع هذه الحساسية حساسية اللاكتوز لدى الأطفال بشكل خاص.

اللاكتوز هو نوع من أنواع السكر الطبيعي المتواجد في الحليب ومشتقاته، يتكون من اتحاد جزيئي الغلوكوز والجالاكتوز مع بعضهما، وله دور كبير في تغذية الطفل، حيث تمتص الأمعاء الدقيقة اللاكتوز وتحوله الى جزيئات بوساطة أنزيم اللاكتاز الموجود في الخلايا متوضعة على جدار الأمعاء الدقيقة.

وحساسية اللاكتوز هي حالة مرضية تجلب الكثير من الإرباك والإزعاج للطفل، وتحصل عند انخفاض أنزيم اللاكتاز في الجسم، حيث لا يمكن للأمعاء الدقيقة تقسيم اللاكتوز وهضمه، أي أن الجسم غير قادر على هضم السكر (اللاكتوز) في الحليب ومنتجات الألبان بشكل كامل، ليظهر على الجسم مجموعة من الأعراض كالاسهال والغازات والإنتفاخ وآلام في البطن.

لايمكن معالجة نقص اللاكتاز في الجسم، لكن هناك عدة إجراءات ممكنة تساعد في حال وجود هذه الحساسية لدى الطفل، فيمكنك إعطاء الطفل منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز، أو استخدام مكملات اللاكتاز لترميم بعض النقص، وفي جميع الأحوال يبقى الحل الجذري لهذه المشكلة هو تجنب منتجات الألبان جميعها.

أكمل القراءة

اللاكتوز ويُعرف أيضًا بسكر الحليب، هو عبارة عن جزيء سكر ينتج من اتحاد الجلوكوز والجلاكتوز، وتعمل الخلايا المبطنة للأمعاء الدقيقة على إفراز إنزيم اللاكتاز الذي يُقسم اللاكتوز إلى جزيئيه، وفي حالة غياب هذا الإنزيم أو توقف نشاطه يتراكم اللاكتوز في الأمعاء مما يسبب أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال، وما إن تظهر هذه الأعراض على طفلك يمكنك التنبؤ بأنه مصاب بـ حساسية اللاكتوز كما يلي:

  • انتفاخ وآلام في المعدة تجعله يبكي باستمرار: عندما تعجز الخلايا المُبطِنة للأمعاء عن امتصاص اللاكتوز تعمل البكتيريا الكائنة في الأمعاء على تخميره، وينتج عن عملية التخمُّر أحماض دهنية وغازات مثل ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين، مما يسبب تشنجات بالمعدة ويكون الألم متمركز حول السرة والجزء السفلي من البطن، وينجم الانتفاخ عن احتباس الماء والغازات في القولون.
  • الإسهال: حيث تعمل الأحماض الدهنية الناتجة عن تخمُّر اللاكتوز على زيادة كمية الماء في القولون؛ فترتفع نسبته في البراز مما يؤدي إلى الإسهال.
  • الإمساك: في حالات نادرة يعمل غاز الميثان الناتج عن تخمُّر اللاكتوز على إبقاء الطعام في الأمعاء لمدة أطول فيستغرق زمنًا طويلًا حتى يعبر القناة الهضمية مما يسبب الامساك.
  • الغازات: وتنتج كما أسلفتُ عن تخمُّر اللاكتوز بواسطة البكتريا القولونية، وتكون عديمة الرائحة، وتختلف كميتها من شخصٍ لآخر على حسب كفاءة البكتريا أو قدرة القولون على امتصاص الغازات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اعرف ان طفلي يعاني من حساسية اللاكتوز"؟