المناعة هي مجموعة من الأعضاء والخلايا والمواد الكيميائية التي تشكل مع بعضها قوة دفاعية تحمي الجسم من الميكروبات المسببة للأمراض، حيث تشكل الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء والنظام اللمفاوي والنظام التكميلي والطحال والنخاع نظامًا دفاعيًا متكاملًا يعمل على حماية الجسم البشري، ونظرًا لأهمية المناعة الكبيرة يجب الاهتمام بجعلها قوية، لتقوم بعملها بالطريقة المثالية، وهناك مجموعة من الأمور التي تدلك فيما إذا كانت مناعتك قوية أما لا، ومن هذه الأمور نذكر ما يلي:

  •   برودة اليدين: يمكن اعتبار هذه المشكلة دليلًا على ضعف المناعة، حيث يسبب التهاب الأوعية الدموية برودة الأصابع والأنف والأذنين، كما يمكن أن يغير لونهم إلى الأبيض والأزرق خلال الطقس البرد، ومن الجدير بالذكر وجود أسباب أخرى لبرودة اليدين كالتدخين، ولكن بشكل عام يمكن من خلالها تحديد قوة المناعة.
  • عمليات الهضم: إذا كنت تتمتع بعمليات هضم خالية من المشاكل سواء من الامساك أو الإسهال، فهذا أحد المؤشرات الدالة على قوة مناعتك، حيث يعد استمرار الإسهال لأكثر من أسبوعين من مشاكل المناعة، لأن مثل هذه المشكلة ترتبط بخلل في وظائف الجهاز الهضمي وخاصة الأمعاء الدقيقة، مما يدل على وجود مشكل مناعية في الجسم، كما يمكن أن يعتبر الإمساك أيضًا من مؤشرات ضعف المناعة.
  • جفاف العين: يعتبر النظر الجيد وصحة العين من المؤشرات الجيدة لقوة المناعة، حيث يسبب اضطراب الجهاز المناعي جفاف العينين، يرافقه شعور وكأن شيء ما قد دخل العين، بالإضافة لاحمرار في العين، وعدم القدرة على البكاء وإنزال الدموع.
  • النشاط: إذا كنت ممن يشعرون بالنشاط والحيوية خلال يومك الطبيعي، فلا خوف على جهازك المناعي، حيث أن الشعور بالإرهاق والميل الدائم إلى النوم لساعات طويلة من أعراض ضعف المناعة، على الرغم من الممكن أن تكون هذه الأعراض في بعض الأحيان ناتجة عن أسباب أخرى.
  • درجة الحرارة الطبيعية: حيث يعد ارتفاع درجة الحرارة عن حدها الطبيعي من دلائل الإفراط في عمل الجهاز المناعي، وذلك إما بسبب خلل مناعي أو بسبب التصدي لعدوى مرضية ما.
  • الصداع: بما أن الصداع من الأعراض التي ترافق الكثير من الأمراض، فمن الطبيعي أن يكون الشعور به إحدى المؤشرات الدالة على ضعف المناعة.

كما يوجد العديد من الأعراض الأخرى التي تحدد قوة مناعتك، كصحة الشعر، ومقاومة الأمراض، وتغيرات الوزن، ولون الجلد، والحساسية بكافة أنواعها الجلدية أو التنفسية، وإن أردت أن تكون من الأشخاص الذين يتمتعون بمناعة عالية، يوجد العديد من الأمور التي يمكنك اتباعها لتحقيق ذلك، ومن هذه الأمور نذكر ما يلي:

  • النوم الكافي: يسبب حرمان النوم زيادة تركيز هرمون الكورتيزول الذي يثبط عمل الجهاز المناعي.
  • الابتعاد عن التدخين: من المعروف أن التدخين يضعف عمل الجهاز المناعي، ويسبب التهابات في الرئتين والشعب الهوائية كما أنه يرفع خطر الإصابة بأمراض الأذن الوسطى عند الأطفال.
  • اتباع أنظمة غذائية صحية: تلعب نوعية الغذاء دورًا مهمًا في المحافظة على صحة الجهاز المناعي، فمن الضروري أن يحوي الغذاء اليومي على كافة العناصر الغذائية من الفيتامينات والبروتينات والسكريات الضرورية لعمل جهازك المناعي بالشكل الصحيح.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تنشط الرياضة الدورة الدموية، مما يزيد من مستويات المناعة في جسمك.
  • التعرض لأشعة الشمس: تحفز أشعة الشمس إنتاج فيتامين D الذي يساعد على الوقاية من أنواع عديدة من الأمراض، مما يعزز عمل الأجهزة المناعية.

أكمل القراءة

تعد الصحة واحدة من أثمن الأشياء التي يمتلكها الإنسان، إن لم تكن أهمها، وخاصة اليوم أكثر من أي وقت مضى في ظل الأوبئة والفيروسات المنتشرة في عالمنا، لذلك فمن المهم جدًا المحافظة على صحتنا الجسدية والنفسية من أجل الاستمتاع بحياة طويلة وسعيدة، ويعد الجهاز المناعي الحارس الشخصي لجسدك، لذلك فعندما تهمل غذائك ونومك فكأنك تترك هذه البوابة مفتوحة على مصراعيها فتجد الفيروسات والسموم فرصة للتمكن منك.

المناعة قوية

علامات تدل على أن المناعة قوية

تشمل بعض العلامات على أن المناعة قوية، تناول الغذاء الصحي والمتوازن، والحصول على قسط كافٍ من النوم، بالإضافة لبعض الأمور الأخرى التي يظهرها الجسم كعلامة على وجود نظام مناعي قوي، وأحد هذه الأمثلة هو رد فعل جسمك عند تعرضك للدغة أحد الحشرات (كالبعوضة) حيث تظهر بقعة حمراء مع حكة قوية وهي علامة على عمل الجهاز المناعي في المنطقة المصابة، أو عندما تتعرض لنزلات البرد أو الإنفلونزا وتتعافي منها في غضون أيام قليلة فهذا دليل على أن جهاز المناعة لديك قد تعرّف على العنصر الدخيل وتمكن من القضاء عليه، أما في حال لم يتفاعل جهازك المناعي بالشكل المطلوب أو لم يستجب بالسرعة الكافية، فقد تكون بحاجة إلى مساعدة الطبيب، ولكن لا تقلق فبإمكانك القيام بالكثير من الأشياء لاستعادة جهازك المناعي وجعله قويًا وصحيًا أكثر أهمها:

  • المحافظة على وزن صحي وتناول الكثير من الفواكه والخضراوات، وشرب الكثير من السوائل والمياه.
  • عدم التدخين، وممارسة الرياضة والابتعاد عن الكحول.
  • يجب النوم من سبع إلى تسع ساعات يومية، وتجنب الإرهاق والسهر.
  • التعرض يوميًا لأشعة الشمس من أجل الحصول على فيتامين د، وفي حال لم تكن قادرًا على الخروج والتعرض للشمس فيجب تناول المكملات كبديل.
  • تجنب الإجهاد والإرهاق المتكرر، والابتعاد عن مسببات التوتر.

في حال لاحظت أنك غالبًا ما تكون مريضًا أو تشعر بالتعب أو لديك أعراض مزعجة أخرى متكررة، فقد يعني ذلك ضعف جهاز المناعة لديك، ويوجد بعض العلامات التحذيرية التي قد تدلك على ذلك وهي:

  • ارتفاع مستوى التوتر لديك.
  • نزلات برد متكررة.
  • الكثير من المشاكل في المعدة.
  • الجروح بطيئة الشفاء.
  • الشعور بالإجهاد والتعب طول الوقت.

أهم الأغذية التي تساعد على تقوية جهاز المناعة

في حال كنت ترغب في تعزيز صحتك المناعية، وتقوية دفاعات جسمك الطبيعية، فقد حان الوقت الآن للذهاب إلى أقرب متجر للبقالة والبحث عن هذه العناصر:

  • الحمضيات: مثل البرتقال والليمون والجريب فروت واليوسفي، كل هذه الثمار تمتلك مخزون كبير من فيتامين سي الذي يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يعزز من مناعة جسمك.
  • الفلفل الأحمر: يحتوي الفلفل الأحمر على 3 أضعاف كمية فيتامين سي الموجودة في الحمضيات، بالإضافة إلى فيتامين ج، والبيتا كاروتين الذي يحوله جسمك إلى فيتامين أ، الضروري لصحة العينين والبشرة.
  • الثوم: يحتوي على العديد من المركبات الكبريتية مثل الأليسين، ويساعد في إبطاء تصلب الشرايين، وخفض مستويات الكوليسترول في الجسم.
  • الزنجبيل: يساعد في تقليل حدوث الإلتهابات والتورم، وله دور في منع تخثر الدم والحماية من مرض الزهايمر.
  • السبانخ: تحتوي نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، وبيتا كاروتين، وفيتامين ج.
  • اللبن (الزبادي): مصدر أساسي لفيتامين د.
  • اللوز: يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ه، وفيتامين سي.
  • الشاي الأخضر: غني بمضادات الأكسدة، كما يعتبر مصدرًا جيدًا للحموض الأمينية التي تساهم في إنتاج مركبات تقاوم الجراثيم والفيروسات.
  • الكيوي: مصدر مهم لفيتامين ك، وفيتامين سي، وحمض الفوليك، والبوتاسيوم.
  • المحار والمأكولات البحرية: من المهم ادخالها في النظام الغذائي لما تحتويه من مواد مغذية، كالزنك الضروري لإكمال وظيفة الجهاز المناعي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اعرف ان مناعتي قوية"؟