كيف اعرف متعاطي الكبتاجون من مظهره الخارجي

يُعد الكتاجون أحد العقارات المنشّطة التي تسبب الإدمان لدى معظم المُتعاطين، ولكن كيف اعرف متعاطي الكبتاجون؟ وكيف أميّزه بشكل مباشر؟

3 إجابات

الكبتاجون (captagon)، أو كما يعرف باسمه الكيميائي الأمفيتامين (amphetamine)، مادةٌ خطرةٌ خاضعةٌ للرقابة الدولية، استخدمت في ستينيات القرن الماضي لعلاج الاكتئاب، والنوم المرضي أو الخدار، ولكن في ثمانينيات القرن الماضي، اتفق العلماء والأطباء أن مضاره وآثاره الجانبية أكثر من فوائده؛ لذلك اتخذوا قرارًا بحظره دوليًا، لكن أُعيد استخدامه لاحقًا في العلاجات النفسية.

تتمثل خطورته في الإدمان على تعاطيه وما ينتج عن ذلك من آثار جانبية، مثل تدهور في حالات الاكتئاب، وحدوث تسمم قلبي ووعائي دموي، وفقدان شهية وما ينتج عنه من سوء تغذية، بالإضافة إلى صعوبات النوم وما ينتج عنه من حالات إرهاق شديد، وتتظاهر بعض الصفات عند مدمن الكبتاجون تدل المحيطين به على إدمانه وتدهور حالته الصحية وأهمها:

  • ضربات القلب غير منتظمة، وبالتالي هناك خطورة صحية على المتعاطي.
  • يظهر المتعاطي بشكلٍ متوترٍ دائمًا ويتلعثم في الكلام، وربما يصل لمرحلة الهلوسة والتحديث بكلام غير مفهوم.
  • الارتجاف في أطرافه.
  • المشاكل الجنسية، كالعجز الجنسي، وتغير في دوافعه الجنسية عما كان عليه.

هناك بعض الأعراض التي إن ظهرت على متعاطي الكبتاجون، يجب على أهله ومحيطه التدخل فورًا وطلب مساعدة الطبيب، فهذه الأعراض تعتبر تطورات خطيرة في حالته:

  • إذا سيطرت المشاعر السلبية والاكتئاب والتفكير بالانتحار على حياته، بالإضافة للعدائية غير المبررة.
  • الإحساس الدائم ببرودة الأصابع أو ازرقاق لونها أو الخدر والتنميل فيه، هو دليل على سوء تدفق الدم إلى الأطراف.
  • خروج بعض الحركات الإرادية عن سيطرة المتعاطي، وعدم قدرته على ضبطها، كحركة اللسان عند المضغ، أو الانتصاب لفترات طويلة، وتكرر غير مبرر لهذه الحركات.

 

أكمل القراءة

يعتبر الكبتاجون مثل مادة الأمفيتامين، وهي مادة تستخدم لعلاج بعض الأمراض كالنوم القهري، واضطرابات فرط النشاط، والربو؛ إلا أنها تُعتبر من المواد التي تسبب إدمانًا في حال إساءة استخدامها، وتظهر بعض الأعراض الشائعة على الأشخاص الذين يتعاطون الكبتاجون خارج حدود العلاج وهي:

  • كثرة التحدث: والتي تعد من أهم علامات تعاطي هذه المادة، وذلك لأن الدماغ يكون متحفزًا بشكلٍ كبير مما يدفعهم إلى التحدث بكثرة وبوتيرةٍ سريعة.
  • كثرة الاستيقاظ: فقد يبقى مدمن هذه المواد ليومٍ أو أكثر دون نوم.
  • يعتبر فقدان الرغبة بتناول الطعام بشكلٍ مفاجئ :وخاصةً إن استمر هذا الأمر لمدة طويلة أحد علامات تعاطي مادة الأمفيتامين.
  • كثرة التململ: والحركة وعدم القدرة على الجلوس في مكان ثابت.
  • تسرع ضربات القلب.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • شعور بالنشوة والفرحة الغامرة.
  • قد يرتقع ضغط الدم بسرعة وتتسرع وتيرة التنفس.
  • غالبًا ما تكون حدقة العين متوسعة.

أما بالنسبة للآثار الجانبية الأسوأ لتعاطي الكبتاجون فهي:

  • مشاكل هضمية.
  • العدوانية.
  • الذعر أو القلق أو الهلوسة.

وتتمثل أعراض انسحاب هذه المادة من الجسم بشعور المتعاطي بالتعب، أو الإحباط أو فقدان الاهتمام بالأشياء من حوله، إضافةً إلى ألم الرأس وسهولة الانزعاج وتشوش الرؤية والارتباك والدوار والمرور بفتراتٍ من التوتر والرغبة الملحة بالحصول على المادة المخدرة من جديد.

أكمل القراءة

الكبتاغون مادة كيميائية مخدرة خطيرة، تُستخدم لعلاجات طبية مثل إنقاص الوزن، لأنه يقلل الشهية ويزيد الحركة والنشاط، كما يستخدم في الحالات المرضية النفسية وحالات الصرع، ويعالج حالات النوم المَرَضي، بالرغم من تلك الفوائد إلا أن أضراره كبيرة جدًا تؤدي للإدمان، فتظهر أعراض على تصرفات الشخص المتعاطي له، ومن أهم صفات مدمن الكبتاغون:

  • الحركات المتكررة والتحدث بشكل مفرط، وتقلبات المزاج، حيث يكون متفائل ويتحدث مع المحيطين بثقة بالنفس وفجأة ينعزل وينطوي ويميل للكآبة.
  • صداع ودوخة واضطرابات في الجهاز الهضمي، وفقدان الشهية مما يسبب فقر الدم والإنيميا.
  • آلام في الصدر ومشاكل في التنفس، وزيادة التعرق بسبب ارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب.
  • حك الأنف باستمرار، وذلك بسبب جفاف الأغشية المخاطية، وانبعاث روائح كريهة من الفم بسبب الجفاف الفم وتشقق الشفاه، وفرك الأسنان ببعضها.
  • طفح جلدي، وشحوب في الوجه وسواد حول العينين نتيجة الإرهاق الشديد وعدم النوم.
  • حالات هيستيرية من توتر وقلق وهلوسات سمعية وبصرية، واختلال بالإدراك والتفكير بالانتحار.
  • مشاكل في الأعضاء التناسلية والبرود الجنسي وتغيرات في الرغبة الجنسية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اعرف متعاطي الكبتاجون من مظهره الخارجي"؟