كيف انشط الغدة النخامية دوائيا أو طبيعيا

ما هي أبرز الوسائل للمساعدة في تنشيط الغدة النخامية؟ وما الفائدة من ذلك؟

3 إجابات
كاتب مقالات
جامعة دمشق (سوريا)

إن المقصود بتنشيط الغدة النخامية، هو تعويض نقص الهرمونات الحاصل نتيجة القصور الذي يصيب الغدة، و هي حالة مرضية تؤدي إلى نقص في العديد من الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية، وهذا قد يؤثر على تطور أجزاء كثيرة من الجسم.

تشمل العلامات الأولى عادًة الفشل في النمو بالمعدل المتوقع وقصر القامة، الذي يظهر عادة في مرحلة الطفولة المبكرة. كما قد يعاني الأشخاص المصابون بقصور الغدة النخامية قصورًا في الغدة الدرقية، والذي يمكن أن يسبب العديد من الأعراض، بما في ذلك زيادة الوزن والتعب العام.

تشمل العلامات الأخرى البلوغ المتأخر وضعف القدرة الإنجابية، ويمكن أن تترافق الحالة أيضًا مع نقص هرمون الكورتيزول. الذي يؤدي إلى ضعف في جهاز المناعي للجسم.

كيف يُعالج: يجب أولًا علاج الآفة المسببة لهذا القصور في حال وجودها، فمثلًا إذا كان هنالك ورم مسبب لقصور في الغدة النخامية ، فإن الجراحة لإزالة الورم قد تعيد إنتاج الهرمون إلى طبيعته، وفي الحالات الأُخرى يتم تعويض الهرمونات التي لا تنتجها الغدة النخامية بالشكل المثالي. وهنا سيحتاج الطبيب إلى فحص مستويات الهرمون بانتظام.

إذًا تنشيط الغدة النخامية يتم عبر تعويض الهرمونات إما دوائيًا أو طبيعيًا، وذلك من خلال الطرق التالية:

يتضمّن العلاج الدوائي الهرمونات التالية:

  • بدائل الكورتيزول: الستيروئيدات القشرية، كالهيدروكورتيزون أوالبريدنيزون
  • التيروكسين.
  • الهرمونات الجنسية (الإستروجين والبروجسترون والتستوستيرون).
  • هرمون النمو (GH).

في حين يتضمّن العلاج الطبيعي إجراء تعديلات على نمط الحياة، مثل:

  • تحسين جودة النوم.
  • تقنيات الاسترخاء.
  • ممارسة الرياضة.
  • تبديل النمط الغذائي، مثل تناول الدهون الصحية.
  • قد تساعد المكملات الغذائية، بما في ذلك:
  1. الأرجنين.
  2. النحاس.
  3. معينات حيوية (البروبيوتيك).
  4. الأعشاب المُحسِّنة.
  5. الغليسين.
  6. مضادات الأكسدة وغيرها الكثير.

أكمل القراءة

624 مشاهدة

0
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

الغدةُ النخاميةُ هي غدةٌ صمّاءٌ صغيرةٌ، لكن تُعتبر أهمَّ غدةٍ في الجسم بالرغم من صغر حجمها، وهي تتربعُ على عرشٍ صغيرٍ يسمى السرج التركي على شكل تجويفٍ في قاعدة الجمجمة، كما أنها غزيرةُ الترويةِ الدمويةِ، وتُقسم وظيفيًا وتشريحيًا إلى قسمين منفصلين هما:

النخامةُ الأماميةُ الغديةُ: التي تُعنى بإفراز العديد من الهرمونات، أهمها:

  • الهرمون المنشط لقشر الكظر ACTH؛ وهو الضابطُ لإفراز هرمونات قشر الكظر المهمةِ لاستقلاب السكر والبروتين والشحوم.
  • هرمون النمو GH؛ وهو المسؤول عن انقسام مختلفِ خلايا الجسم ونموّها.
  • الهرمون المنشط للدرق TSH؛ وهو الضابطُ لإفراز الهرمونات الدرقية المتحكمةِ بمعدّل الاستقلاب في الجسم.
  •  البرولاكتين PRL؛ ويتجلى دوره في نمو الثديين وإنتاج الحليب.
  • الهرمون المحرض للجريبات FSH والهرمون المُلوتِن LH؛ وهما المنظمان الأساسيان لنمو الغدد الجنسية وإنتاجها للهرمونات الجنسية.

أما القسم الآخر فهو النخامةُ الخلفيةُ العصبيةُ؛ والتي تُفرِز هرمونين فقط، وهما:

  • الهرمون المضاد للإدرار ADH؛ الذي له دورٌ في تحديد كمية الماء في الجسم.
  • الأوكسيتوسين؛ يكمنُ دوره الأساسي في إفراغ الحليب عند الأم المرضع، وله دورٌ مساعدٌ في تحريض المخاض عند الولادة.

وتأتي أهمية الغدة النخامية من إفرازها لهذه الهرمونات الهامة التي تتحكم في سير وظائف أغلب أعضاء الجسم، وأي فرطٍ أو قصورٍ في نشاط الغدة النخامية سيؤدي لاضطراباتٍ خطيرةٍ وصعبةِ العلاجِ.

وإليكَ قائمةً بالأعراض الناتجة عن قصور الغدة النخامية:

  • الانزعاج البطني، والإمساك، وفقدان الشهية.
  • الوهن، والصداع، وضعف العضلات، وتصلب المفاصل.
  • انخفاض ضغط الدم، وبرودة الأطراف.
  • خشونة الصوت، وتساقط الشعر، وانتفاخ الوجه.
  • ضعف الرغبة الجنسية، والعجز الجنسي، وقد يحدث العقم، واضطرابات الطمث.
  • العطش، وفرط التبول، وعدم القدرة على إنتاج الحليب.
  • وعند الأطفال يسبب القزامة، والتخلف العقلي، وتأخر البلوغ.
  • اضطرابات الرؤية، وغيرها من المشاكل.

أما فيما يخص الأسباب المحتملة؛ فقد تكون بسبب أورام الدماغ، جراحة الدماغ، إصابات الرأس، العدوى البكتيرية للدماغ مثل التهاب السحايا، العلاج الإشعاعي للدماغ،و السل، أو مشاكل في الوطاء وغيرها.

فإذا كنتَ تُعاني من الأعراض السابقة الناتجة عن إحدى الحالات السابقة سيطلب طبيبكَ إجراء تحاليل الدم لقياس مستوى الهرمونات، والتصوير المقطعي ، والتصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على تفاصيلٍ أدقَّ، وعند الأطفال يُجرى الفحص بالأشعة السينية لمعرفة حالة نمو العظام، ثم يَطلبُ منك التوجه إلى طبيبٍ مختصٍ بالغدد الصم، ليتم العلاج بتقصي سبب القصور أولًا وعلاجه، وفي بعض الأحيان تبقى الغدة ضعيفةً أو تفقد وظيفتها بالكامل حتى بعد علاج السبب لذلك يتم اللجوء إلى أدويةٍ تقومُ بتنشيطها او تعمل كبدائل عن الهرمونات التي كانت تُفرَز، مثل:

  • الكورتيكوستيروئيدات؛ كالبريدنيزون أو الهيدروكورتيزون.
  • الديسموبريسين المشابه لـ ADH.
  •  هرمون النمو ومشابهاته ذات العمر النصفي الأطول مثل جينوتروبين.
  • ليفوثيروكسين؛ لتعويض نقص الهرمونات الدرقية.
  • الهرمونات الجنسية؛ كإعطاء التستوستيرون ومشابهاته عند الرجال، والإيستروجين لوحده او بالمشاركة مع البروجيسترون عند النساء.

ويجب إعادة التحاليل بانتظام ومتابعة العلاج بصبر لأنه قد يأخذ وقتًا طويلًا ليكون ناجحًا.

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0
طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

تعدُّ الغدة النخامية من الغدد الصمّاء، وتعتبر الغدّة الأساسية في الجسم، على الرغم من أنّ حجمها لا يتجاوز حجم حبة البازلاء. وتقع الغدة النخامية داخل تجويف عظمي في الدماغ، وتعدّ مسؤولةً عن إفراز الهرمونات، والقيام بجميع العمليات الحيوية في الجسم. ولذا، عند حدوث خللٍ في عمل الغدة النخامية، ينتج عنها نقصٍ أو فرطٍ في هرمونات الغدة النخامية. ويحدث خمول الغدة النخامية نتيجة عوامل جينية، وليس لها أسباب واضحة حتى الآن، أو نتيجة ورم في الغدة النخامية، أو الإصابة بالتهاباتٍ مزمنةٍ، أو نتيجة التعرض لحادثٍ ما وإجراء جراحةٍ في الدماغ.

 كما يؤثر خمول الغدة النخامية على بقية الغدد الصمّاء في الجسم، وينتج عنها:

  • الشعور بالتعب الشديد.
  • آلام في العضلات والعظام.
  • زيادة في الوزن.
  • اضطرابات الدورة الشهرية لدى المرأة.
  • الإمساك.
  • الاكتئاب والشعور بالتوتر والقلق.

في أغلب الأحيان يتم علاج خمول الغدة النخامية عبر تناول الأدوية الهرمونية التي تساعد على تنظيم عملها، والقيام بوظائفها وهي:

  • الكورتيكوستيرويدات: ويعتبر هذا الدواء معالج لنقص الهرمون المنشط للغدة الدرقية.
  • الهرمون اللوتيني: مثل هرمون التستوستيرون للرجال والبروجيسترون أو الأستروجين للمرأة.
  • الأدوية الهرمونية للنمو: والتي تساعد على نمو العضلات والجسم.
  • وفي بعض الأحيان قد يلجأ الأطباء في حال وجود ورم، إلى إجراء عملٍ جراحيٍ لاستئصاله.

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف انشط الغدة النخامية دوائيا أو طبيعيا"؟