كيف بدا الاستعمار عبر التاريخ ؟

تعمد بعض الدول إلى السيطرة على دولة أخرى بهدف استغلال خيراتها ومصادرها الطبيعية والبشرية لتحقيق مآربها الخاصة تحت مسمى الاستعمار. كيف سجلت أولى بدايات الاستعمار؟

4 إجابات

كانت بدايات الاستعمار في العصور القديمة، ولكن عصره الذهبي كان في القرن السادس عشر، عندما وصل البحارة الأوروبيون إلى أراضي آسيا والأمريكيتين، وهذا الاستعمار الأوروبي وصل لذروته في القرن العشرين؛ ولكن من بعد الحرب العالمية، وتغير موازين القوى في العالم تحررت أغلب البلدان من هذا الاستعمار، ومن ثم قررت الأمم المتحدة إنهاء الاستعمار في العالم نهائيًا في عام 1960.

وكذلك إذا عدنا بالتاريخ إلى العصور القديمة سنجد أن المصريين أول من أسسوا مستعمرات خارج بلادهم في جنوب فلسطين قبل 6000 عام، ومن بعدهم قام الفينيقيون بإنشاء مستوطنات على شواطيء البحر الأبيض المتوسط لاستخدامها في التجارة، ومن ثم تطورت هذه المستوطنات إلى مدن؛ ومن الأمثلة عليها مدينة قرطاج التي أصبحت مركزًا لدولة كبيرة، ومن ثم احتلها الرومان، وحولوها لمستعمرة خاصة بهم.

وكذلك اليونانيون بين عامي 500-1000 قبل الميلاد قاموا بإنشاء مستعمرات على طول ساحل البحر الأدرياتيكي والبحر المتوسط؛ وذلك في كل مكان يجدون فيه أرضًا خصبة، ويتوفر سوق لمنتجاتهم؛ ولكنهم كانوا مسالمين مع شعوب هذه المناطق، وعملوا على تبادر الثقافة، والفلسفة، والعلوم معهم. وبالرغم من انتشار الاستعمار بقيت هناك دول لم تستعمر خلال تاريخها الطويل وهي: ليبيريا، واليابان، وتايلاند، وبوتان.

أكمل القراءة

الاستعمار هو احتلال أو سيطرة قوة أجنبية على بلد آخر، ومن خلال الاستعمار تستطيع القوة الأجنبية استغلال موارد الأرض المحتلة أو اتخاذها وطنًا جديدة أو أرضًا إضافية لأراضيهم، وقد بدأت فكرة الاستعمار منذ آلاف السنين، في عصور ما قبل التاريخ، فعند تصفح الماضي نجد أن الاستعمار يعود إلى الشعوب القديمة مثل الشعب المصري القديم، والمصريون القدماء هم أول شعب التي أسست مستعمرات خارج الحدود المصرية في جنوب فلسطين قبل حوالي 6000 عام واستوطنوا هذه المستعمرات وبدأوا ببيع البضائع المصرية فيها كالفخار، وفي المقابل استطاعوا الحصول على بعض المواد الخام التي لا تتوفر لديهم بكميات كافية مثل النحاس والأسفلت والكويت وغيرهم.

أيضًا لما الفينقيون بإنشاء مستعمرات مثل مستعمرات المصريين على شواطئ البحر الأبيض المتوسط لجعلها مراكز تجارية، وتطورت هذه المستعمرات بمرور الوقت وأصبحت مدنًا كبيرة مثل مدينة قرطاج، وإذا دققنا أكثر في التاريخ سنجد الاغريق الذين انشأوا مستعمراتهم على سواحل البحر الأدرياتيكي والمتوسط في الفترة ما بين عامي 500 و1000 قبل الميلاد، بهدف الزراعة فكانوا يستهدفون الأراضي الصالحة للزراعة ويستعمرونها، وكان الاغريق مسالمين مع الشعوب التي استعمروا أراضيهم فلم يحاولوا تغيير ثقافتهم أو التدخل في عاداتهم. وهناك الإمبراطورية الرومانية التي استعمرت عدة مستعمرات لكن كان هدفها في الغالب هو تقوية حدود دولتهم.

أكمل القراءة

كان الاستعمار في العصور القديمة يمارس من قبل الإمبراطوريات مثل اليونان القديمة وروما القديمة ومصر القديمة وفينيقيا، ووسعت هذه الحضارات جميعها حدودها إلى المناطق المحيطة من حوالي 1550 قبل الميلاد، وقد أقامت مستعمرات استفادت من الموارد المادية والسكانية للشعب الذي احتلته من أجل زيادة قوتها.

بدأ الاستعمار الحديث خلال ما يعرف أيضًا باسم عصر الاكتشاف وذلك في القرن الخامس عشر، حيث بدأت البرتغال في البحث عن طرقٍ تجاريةٍ جديدةٍ والبحث عن الحضارات خارج أوروبا، وفي عام 1415 غزا المستكشفون البرتغاليون سبتة وهي مدينة ساحلية في شمال إفريقيا، وبدأوا إمبراطورية استمرت حتى عام  1999.

سرعان ما غزا البرتغاليون الجزر المأهولة بالسكان مثل ماديرا والرأس الأخضر وحينها قررت دولتهم المنافسة إسبانيا تجربة الاستكشاف أيضًا، وأصبحت إسبانيا والبرتغال منغمسين في التنافس على مناطق جديدة واستولتا على أراضي السكان الأصليين في الأمريكتين والهند وأفريقيا وآسيا.

بدأت إنجلترا وهولندا وفرنسا وألمانيا بسرعة بناء إمبراطوريتها الخاصة في الخارج، ولكن على الرغم من نمو المستعمرات الأوروبية في خارج أوروبا ، إلا أن معظم البلدان تمكنت من الحصول على الاستقلال خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر بدءًا من الثورة الأمريكية عام 1776 والثورة الهايتية عام 1781.

أكمل القراءة

يُعرَّف الاستعمار بأنه سيطرة قوة واحدة على منطقة ما، ويحدث الاستعمار عندما تُخضع أمةً أخرى وتستغل سكانها وتحرمهم من حقوقهم كمواطنين، وتفرض لغتها وقيمها الثقافية عليهم، وتستبيح موارد بلادهم لزيادة ثروات الدولة المستعمِرة.

حدث الاستعمار منذ حوالي 1550 عامًا قبل الميلاد من قِبل عدد من الإمبراطوريات مثل الإمبراطورية اليونانية والرومانية والمصرية… إلخ.

بدأ عصر الاكتشاف من خلال حملات استكشافية استعمارية في بدايات القرن الخامس عشر، من خلال بحث البرتغاليين عن أسواق جديدة لممارسة تجارتهم. إذ غزا المستكشفون البرتغاليون مدينة سبتة في عام 1415 وهي مدينة تقع في الشمال الإفريقي، وأنشأوا فيها إمبراطورية دامت حتى عام 1999، وامتدت هذه الإمبراطورية لتضم جزرًا مثل جزيرة ماديرا والرأس الأخضر.

لحقت بها إسبانيا ساعيةً نحو تجربة الاستكشاف، وفي عام 1492 بدأ كريستوفر كولومبوس رحلته في البحث عن طريق غربي إلى الهند والصين، وبدلًا من ذلك نزل في جزر الباهاما، مما أدخل إسبانيا والبرتغال في منافسة للاستيلاء على مناطق جديدة وسيطرت حينها على أراضي السكان الأصليين في الأمريكيتين والهند وأفريقيا وآسيا.

تنبّهت كل من إنجلترا وهولندا وفرنسا وألمانيا لخطر تمدد كل من إسبانيا والبرتغال، فبدأت في توسيع سيطرتها وزيادة عدد مستعمراتها لبناء إمبراطوريتها خارج حدودها.

بالرغم من توسع المستعمرات الأوروبية، تمكنّت معظم البلدان من الحصول على استقلالها خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. وفي بداية ثمانينيات القرن التاسع عشر، سعت الدول الأوروبية للاستيلاء على المزيد من الأراضي الأفريقية، وذلك للسيطرة على ثرواتها وإنشاء المستعمرات حتى بدأت الحركات الدولية لإنهاء الاستعمار عام 1914 والتي استمرت حتى عام 1975.

الاستعمار

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف بدا الاستعمار عبر التاريخ ؟"؟