كيف تتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

1 إجابة واحدة
موظف
الاقتصاد, جامعة دمشق (سوريا)

يُطلق مصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة على الأشخاص الذين يعانون من الإعاقة على اختلاف أنواعها سواءً كانت حركية وذلك بفقدان القدرة على التحكم بأحد الأطراف أو أكثر، كما قد تتجلى بخسارة إحدى الحواس أو أكثر، أو عقلية من انخفاض في معدلات الذكاء أو غيرها من الحالات (متلازمات أخرى).

فالإعاقة هي كل اعتلال يصيب الإنسان بصورة دائمة وعلى إثره يغدو غير قادر على تلبية متطلباته وممارسة حياته بيسر دون تلقي رعاية خاصة.

اختارت الأمم المتحدة يوم الثالث من ديسمبر من كل عام ليكون اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك لـــ:

  • لنشر الوعي على مستوى العالم بحقوقهم
  • المساعدة في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعاتهم ومنحهم الحق في حياة أكثر استقلالية وحرية من خلال إزالة المعوقات التي تحد من قدرتهم على ممارسة نشاطاتهم كتأمين طرق مؤهلة، وأماكن يسهل استخدامها، بعيدًا عن التعاطف والشفقة

يوجد العديد من النقاط اواجب مراعاتها عند التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة:

  • التعامل باحترام مع الأشخاص ذوي الإعاقة أو أي شخص آخر وبنفس الدرجة.
  • تجنب الأحكام المسبقة عند افتراض ما يمكنهم أو لا يمكنهم فعله، أو التطرق لموضوع الإعاقة ما لم تكن ذو صلة فعلية بالحديث.
  • تجنب التربيت وإظهار سلوك التعاطف، أو استخدام كلمات كالشجاعة والالهام، خاصة مع قيامهم بأداء أنشطة أساسية يقومون بها بشكل طبيعي ومستمر كغيرهم.
  • يمكنك التحدث بشكل طبيعي ودون الخوف من استخدام كلمات تتعلق بنوع الإعاقة مثل “الركض” (لشخص ما على كرسي متحرك)
  • ليس بالضرورة أن يكون الشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة بحاجة للمساعدة، إذا رغبت بتقديمها فعليك انتظار الموافقة، والالتزام بما يطلب منك فقط.
  • في حال وجود مشكلة إدراكية لدى الشخص الذي تتعامل معه فاحرص على استخدم جمل قصيرة ومفهومة وكلمات بسيطة، وفي حال وجود مشكلة في النطق فمن الواجب عدم المقاطعة والتريث لحين إنهاء ما يرغب بقوله، ويمكن طرح الأسئلة في حال عدم تمكنك من فهم الحوار.
  • حتى بوجود شخص مساعد، فالمفترض النظر وتوجيه الكلام إلى الشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل مباشر عند التحدث.
  • عند التحدث مع شخص يستخدم كرسي متحرك فمن المناسب الجلوس أثناء الحديث، لتجنبه التحديق المتواصل نحو الأعلى.
  • احترام المساحة الشخصية مع الشخص إذ ليس من المقبول الإتكاء على الكرسي المتحرك أو تحريكه أو العبث بالعكازات بدون إذن.
  • عند التعامل مع فاقدي البصر من الضروري التعريف بالأشخاص الموجودين، وإعلامهم عند مغادرة المكان، وفي حال وجود كلب للمرافقة فيجب تجنب إشغاله لما له من خطر على حياة أصحابهم.
  • عدم التحديق أو التأمل في الأشخاص المختلفين كالأشخاص الأقل طولًا من المتوسط (القزامة) أو حالة أمراض جلدية معينة، الشفة المشقوقة، الرعاش… بالمقابل ليست كل الإعاقات واضحة للعيان، فقد تستغرب طلبًا من شخص ما لربما هو ناجم عن إعاقة أو صعوبة لم تلحظها، كطلب كرسي للجلوس لمريض يتعاطى أدوية.
  • بعض الأشخاص يعانون صعوبات التعلم مما يحد من القدرة على تلقي المعلومات أو التعبير أو المعالجة، كعسر القراءة وبالتالي يحتاج لتواصل نطقي مباشر واضح ووقت أطول للقراءة، والعكس في حالة اضطراب المعالجة السمعية والذي يحتاج لتدوين المعلومات ليتمكن من معالجتها، وما عليك سوى الاستفسار عن أفضل طريقة لإيصال المعلومات.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف تتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة"؟