كيف تتم عملية تكميم المعدة وما مضاعفاتها

تكميم المعدة هي عملية جراحية يتم فيها قص جزء من المعدة لتصغير حجمها وتخفيف الوزن، فهل تعلم كيف تتم عملية تكميم المعدة؟

3 إجابات
طالبة
أدب انكليزي, جامعة تشرين (سورية)

كثيراً ما نسمع عن عمليات للتخلص من السمنة أشهرها عملية قص المعدة أو تكميم المعدة، وهي باختصار عملية استئصال الجزء الخارجي من المعدة، أي تقليص حجمها بهدف الشعور السريع بالشبع وبالتالي إنقاص الوزن، أو بسبب وجود مشكلة معينة فيها، حيث يقوم الجزء الصغير المتبقي من المعدة بدوره الهضمي الطبيعي، أما عن خطوات ومراحل العملية بالتفصيل فهي كالتالي:

بعد التخدير العام للمريض، يقوم الجراحون المختصون بقص نسبة لا تقل عن 70% من المعدة بشكل طولاني، ومن ثم إعادة تشكيلها بحجم أصغر عن طريق تقطيب أطرافها وربطهم مع بعضهم من دون إحداث أي خلل في وظائفها الهضمية، إذ يتم ذاك باستخدام دبابيس خاصة تبقى في الجسم، وكل هذا بواسطة مناظير يتم إدخالها عبر ثقوب في البطن وهذا ما يتطلب قدراً من الخبرة الطبيّة.

تتطلب هذه العملية عناية مكثّفة بعدها، حيث يتوجب على المريض مراعاة تناول السوائل فقط في الفترة الأولى بعد العملية، وعدم تناول الأكل الزائد عن الحاجة لتجنب تمزق الدبابيس الموجودة في المعدة.

أكمل القراءة

0
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

عملية تكميم المعدة وهي عملية جراحية تعتمد على قص جزء من المعدة ومن ثم إعادة ربط الأجزاء المتبقية لتشكيل معدة جديدة حجمها صغير جدًا بالمقارنة مع حجم معدة المريض السابق.

وتستغرق هذه العملية حوالي ساعة واحدة فقط قابلة للزيادة أو النقصان بحسب التغيّرات المفاجِئة التي قد تطرأ على حالة المريض الصحية أو تجهيزات غرفة العمليات.

والمُشاع بهذا النوع من العمليات هو إخضاع المريض للتخدير العام وفي حالات قليلة نسبيًا يُستَخدَم التخدير الموضعي –تخدير منطقة البطن فقط.

ففي البداية تقوم هذه العملية من خلال إحداث بعض الجروح الصغيرة في البطن، ومن ثم إدخال منظار البطن في إحدى الجروح -وهو أداة محمّلة بكاميرات مراقبة صغيرة- وإدخال بعض الأدوات الجراحية في الجروح الأخرى لقطع أجزاء المعدة بشكل مناسِب وصحيح. وأخيرًا يتم ربط الأجزاء المتبقية من المعدة التي لا يتجاوز حجمها ربع حجم المعدة السابقة.

يَتبع هذه العملية بعض الأوجاع والمضاعفات التي يمكن أن تستمر من أسبوعين لثلاثة ولذلك يتوجّب على المريض الراحة التامّة وعدم التعرّض للإجهاد الجسدي الكبير خلال فترة التعافي، فتكون حركة المريض متزايدة بشكل تدريجي وحسب تعليمات الطبيب المُشرِف.

كما أنّ الانتهاء من هذا العمل الجراحي لا يعني مباشرةً الحصول على قوام رفيع ومشدود، بل يستوجب على المريض اتّباع نظام غذائي قاسي ومحدّد، ويكون على الشكل التالي:

  • في الأسبوع الأول يكون غذاء المريض مكوّن من السوائل الصافية فقط.
  • في الأسبوع الثاني يستطيع المريض إدخال سوائل ذات قوام أسمك مما هي عليه في الأسبوع الأول.
  • في الأسبوع الثالث تُضاف الأطعمة الطرية والمهروسة على النظام الغذائي للمريض.
  • في الأسبوع الرابع تُدخل الأطعمة الصلبة بشكل تدريجي إلى النظام الغذائي، حتى يصل المريض إلى الأسبوع السادس بنظام غذائي طبيعي كامل مضبوطة فيه السعرات الحرارية بشكل صحّي ومدروس.

أكمل القراءة

0

تكميم المعدة هي جراحة آمنة وفعالة لعلاج البدانة، ويُطلق عليها أيضًا جراحة تكميم المعدة، تعتمد على إزالة حوالي 80% من المعدة، مما يحد من كمية الطعام التي يمكن تناولها وبالتالي تساعد في إنقاص الوزن. أثناء العملية، يقسّم الجراح المعدة على طولها الرأسي لإنشاء جراب طويل (أو كم)، يتم استخدام المنظار وبعض الكاميرات الخاصة عبر فتحات مثقوبة في البطن من أجل قطع جزء من المعدة وتقليل حجمها، ثم يتم ربط باقي الأجزاء مع بعضها وإعادة تشكيل المعدة المصغرة، لا يتم قص أي جزء من الأمعاء وتحتاج العملية لوقت يتراوح بين ساعة إلى ساعتين، ويتوجب على المريض بعدها اتباع أنظمة غذائية صحية دائمة.

سبب استخدام وتفضيل المنظار في مثل هذه الجراحات:

  • ألم أقل وتقليل الحاجة إلى مسكنات الألم.
  • تقليل خطر الإصابة بالجروح.
  • انتعاش أسرع والعودة إلى الأنشطة اليومية.
  • تقليل عدد وحجم الشقوق المنفذة.
  • تقصير مدة الإقامة في المستشفى.

تساعد جراحة تكميم المعدة في فقدان الوزن بسبب:

  • تقليل كمية الطعام الداخلة إلى المعدة.
  • تؤدي إزالة معظم المعدة إلى حدوث تغيرات في هرمونات القناة الهضمية، بحيث تثبط الشهية، وتتحكم في نسبة السكر في الدم، وبالتالي تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف تتم عملية تكميم المعدة وما مضاعفاتها"؟