كيف تجدد روح الأمل في حياتك؟

كثرة الضغوطات، الأحداث الصعبة المثتالية و كثرة المشاهد المحزنة كل هذا الأشياء كفيلة بأن ترمينا في دوامة من اليأس والتعاسة، فكيف تخرج مجددا من الظلام إلى النور من اليأس إلى السعادة ومن الحزن إلى البهجة….

كيف تجدد الأمل في حياتك رغم كل الصعاب التي تعترض طريقك؟!!

2 إجابتان

تجديد الأمل أو الخروج من حالة الظلام إلى النور، يُذكرني بالكهرباء التي تنقطع علينا فجأة، نصاب بالانزعاج بادئ الأمر، ثم نبدأ رحلة البحث عن شمعة أو أي وسيلة لتنير طريقنا، هنا سوف نتعثر بلا شك، ولذلك عندما نحصل على تلك الوسيلة سنشعر بالفرح كأننا وجدنا كنزا، لكن لن نلبث أن نشعر بالضيق ونتذكر كم المهام التي علينا فعلها، أو الذي عدى عليه مشاهدة برنامجه المفضل، لكن مع الوقت سنضطر إلى التأقلم، والتأقلم هنا مشروطا بالانشغال، حيث سيذهب كل واحد منا لفعل الشيء الذي يحبه، الذي يذهب للشرفة لمراقبة النجوم، أو الذي يشغل أغانيه المفضلة.. الخ. أنت الآن في مرحلة الخروج من الظلمة إلى النور بشكل تدريجي، هي تكمن بدواخلنا وحسب. تُعتمَد فقط على إرادة كل واحد فينا.

أكمل القراءة

تتجدد روح الأمل في حياتي وفي أيامي المعتمة ، في تذكر النصيب المربح والنتائج ..

الأمل يتجدد بمخزون ما احوي من حُلم

الأماني هي آمالي

يجدد في قلبي الأمل بعد الجهد الحثيث الذي لم ألقى له نتاجًا في تذكري لنصيب الساعي في الإسلام .

أمل بعدم فوات السعي

أملي في رجاءتي

ورجاءتي كثيرة

لكن حين يعود الخوف والقلق يتملكني وتتجمع علي كل ذكريات فشلي و أخطاءي يرسل الله لي من يسعدني على هيئة أخ أو صاحب أو مقولة أو حديث عنه صلوات الله عليه

لتعود آمالي تنبع بالسعادة وترويني

واتعود التجرؤ على الأحلام

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تجدد روح الأمل في حياتك؟"؟