كيف تحدث الاعاصير وماهي انواعها

هل تعلم كيف تنشأ الأعاصير المصنفة من الكارث الطبيعية التي لم يستطع الإنسان السيطرة عليها أو حتى إبعاد خطرها عنه؟ وما هي أنواعها والعوامل التي تؤثر فيها؟

3 إجابات

تعددت مظاهر الكوارث الطبيعية ومصادرها، فمن قاع الأرض تنتج الزلال وبراكين، ومن المسطحات المائية تنشأ الفيضانات، ومن الهواء تحدث الأعاصير.

تنشأ الاعاصير عند تقابل كل من تيارين هوائيين مختلفين، يكون أحدهما بارد والآخر دافئ، ولاختلاف درجات حرارة الهواء ينتج عمود هوائي يدور بسرعات عالية وممتد لارتفاعات فائقة، و تصاحبها العواصف الرعدية والأمطار، كما يتضح في الصورة التالية.

تتعدد أنواع الأعاصير، فتختلف باختلاف الرياح وسرعتها أو حتى أماكن وقوعها:

  • الأعاصير متعددة الدوامات  “Multiple vortex”: فهي دوامة كبيرة تحتوي بداخلها على أكثر من دوامة صغيرة، ويعد هذا النوع من أعنف أنواع الدوامات.
  • أعاصير ترابية: تحدث أضرارًا عنيفة أيضًا، فتتكون عندما يتخذ الهواء شكلًا مخروطيًا، وتحدث في الأيام المشمية.
  • شواهق مائية  “Waterspout”: لها رياح ضعيفة، حيث تنشأ فوق سطح المياه الدافئة، كما ان حركتها ضعيفة، لذا تختفي عند وصولها للشاطئ.
  • أعاصير نارية Firewhirls”: تتشكل في المناطق ذات الحرارة المرتفعة كفوهات البراكين، وتعد من الأعاصير قليلة الضرر.

كما أن الأعاصير تتأثر باختلاف درجات الحرارة واختلاف الضغط الجوي، لذا غالبًا ما تحدث فترة الظهيرة عندما تصل الشمس لأعلى درجات حرارتها.

ولتجنب مخاطرها فيجب علينا اتباع بعض تعليمات عند إعلان وجود إعصار، مثل:

  • اتخاذ ملجأ، كالقبو؛ بعيدًا عن سطح الأرض ومعزول عن أضرار الإعصار.
  • الابتعاد عن النوافذ والشرفات.
  • أخذ الاحتياط وتجنب الحطام المتطاير الذي يحدثه الإعصار.

أكمل القراءة

قد تكون الطبيعة قاسيةً بعض الأحيان، حيث تضرب الأعاصير العديد من الدول سنويًا، مسببةً دمارًا هائلًا للبشر، والشجر، والحجر. ويمكن تعريف الأعاصير على أنها إحدى الظواهر الطبيعية، التي تحدث نتيجة تشكل مجموعة من العواصف الرعدية. وتعد أكبر من العواصف المدارية أو الاستوائية، وتسمى العواصف إعصارًا عندما تزيد سرعتها عن 120 كم/ساعة.

تحدث الأعاصير خلال أي وقت من السنة، ولكنها تنشط في فصل الربيع. وتدور الأعاصير عكس عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي، بينما تدور مع عقارب الساعة في نصف الكرة الجنوبي. تتكون الأعاصير عندما يصل ماء البحار الاستوائية إلى 27-30 درجة مئوية، مسببًا ارتفاعًا في درجة حرارة طبقة الهواء. وعند تسخين الهواء، ينخفض ضغطه، ويرتفع إلى الأعلى مكونًا منطقة الضغط المنخفض. مما يسبب تبخر المياه بكثرة، وارتفاعها إلى منطقة الهواء البارد.

ومع زيادة تكاثف بخار الماء، وازدياد برودته، تبدأ حبات البرد والثلج بالتشكل. وبمجرد توقف هذه العملية تتساقط حبات البرد مترافقة بالأمطار والعواصف الرعدية أو البرقية.

وإذا تكررت هذه العمليات، يزداد حجم منطقة الضغط الجوي المنخفض فوق البحار الاستوائية، مما يحصرها في مناطق باردة ذات ضغط جوي مرتفع، مسببةً زيادة في عدد السحب، وشحنها ببخار الماء المتكاثف. ولذلك، عندما تبدأ الكتل الهوائية بالدوران، تحدث عاصفة مدارية أو استوائية وفي حال تزايدت سرعتها تسبب إعصارًا حقيقيًا مدمرًا.

أكمل القراءة

الأعاصير وهي عواصف هوائية عنيفة ذات رياح دوّارة بشكل حلزوني وتصنّف بأنها كارثة من الكوارث الطبيعية الخطيرة القادرة على تدمير مدن بأكملها، والتسبب في مقتل وتشريد مئات الآلاف وذلك تِبعًا لقوتها. ويمكننا تقسيم الهيكلية العامة للإعصار إلى جزأين هامين:

عين الإعصار: وهي منطقة المركز وتكون هذه المنطقة هادئة نسبيًّا وخالية من الغيوم.

جدار عين الإعصار: وهي المنطقة المحيطة بعين الإعصار وتتكون هذه المنطقة من جدار كثيف من الغيوم والرياح والعواصف والبرق والرعد، وتكون حركة رياح جدار الإعصار عمودية عنيفة.

وتحدث الأعاصير بشكل عام بعد ارتفاع درجة حرارة البحار الاستوائية لحوالي 27 درجة مئوية، وبالتالي ترتفع درجة حرارة طبقة الهواء الملاصقة له، مما يخفف ضغط الهواء ويؤدي إلى تمدده، وارتفاعه إلى الأعلى، وتتشكل منطقة ضغط منخفض. لتنجذب الرياح إلى منطقة الضغط المنخفض، وتبدأ المياه بالتبخر نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وانجذاب الرياح بقوّة، ويرتفع البخار نحو الأعلى، ويصطدم بالهواء البارد، وتتشكل عملية الركم التي تؤدي إلى زيادة ارتفاعه، ومدّه بالكثير من بخار الماء.

ثم يبدأ بخار الماء بالتكاثف فتتكون قطرات ماء شديدة البرودة، كما من الممكن تشكل البلورات الثلجية، ومن ثم تنتهي عملية الركم، ويبدأ هطول الأمطار بقوّة؛ ومع زيادة تكثيف بخار الماء تزداد درجة الحرارة، ويزداد تكثيف بخار الماء؛ وبالتالي تتوسع منطقة الضغط المنخفض. وبتكرار تلك العمليات بشكل متتالي، تتشكل لدينا الكتل الهوائية ذات العواصف الرعدية والبرقية، وتبدأ بحركتها الدورانية، فتحدث عاصفة هوائية شديدة السرعة تسمّى “الإعصار”.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تحدث الاعاصير وماهي انواعها"؟