كيف تحل اختبار الذكاء

ما هي النصائح والإرشادات التي يُفضّل اتّباعها قبل البدء بأحد اختبارات الذكاء التي لا بد وأن أغلبنا أجرى أحدها ؟ وطبيعة الأسئلة التي يتعين الإجابة عنها؟ وكيف لنا أن نقرأ النتيجة؟

4 إجابات

قد يستصعب الكثيرون اختبار الذكاء، لكن المفاجئة أنه يمكن لأي إنسان حل هذا الاختبار بالتحضير الجيد له، إليك بعض النصائح لتجاوز اختبار الذكاء بكفاءة عالية:

  • اقرأ تعليمات الاختبار بعناية: وتعرف أكثر عن الاختبار وغرضه، واحصل على عينة من الأسئلة للتدريب عليها قبل الدخول للاختبار الحقيقي، ولا تندفع وتدخله إلا وأنت على دراية كاملة به.
  • احسب الوقت جيدًا: حتى تستطيع الحصول على درجة عالية في الاختبار، يجب إعطاء أكبر قدر من الإجابات الصحيحة، ولأن الوقت محدود للغاية، فيلزم تحديد وقت لكل سؤال، حتى لا تهدر الأسئلة الأخرى، وعلى أية حال إذا لم تتمكن من إنهاء الأسئلة كلها، فلا تيأس فهذا غير ضروري في كثير من الأحيان.
  • تجاوز الأسئلة الصعبة: هناك أسئلة قد تستغرق منك ثوان معدودة، وأسئلة أخرى قد تتطلب دقائق، ركز جيدًا، لكن لا تشكك في الإجابة وإذا استغرق الشراء دقائق ولم تتمكن من حله، تجاوزه وصوب تركيزك على الأسئلة الأخرى.
  • لا تخمن الإجابة بدون تفكير: فهناك بعض الأسئلة الصعبة التي تتطلب تفكير ووقت، إذا لم تستطع إجابتها لا تختار أي إجابة دون تفكير، فهناك بعض الاختبارات التي تحذف اجابة صحيحة مقابل كل اجابة خاطئة منك، كما أن ذلك سيجعل خبراء علم النفس يعتقدون بأنك مشتت الانتباه وتحصل على درجات متدنية.
  • راجع اجاباتك في النهاية: إذا وجدت نفسك قد انتهيت من كل الأسئلة كلها قبل انتهاء زمن الاختبار، فراجع اجاباتك في النهاية.

أكمل القراءة

يثيرنا الفضول جميعًا عند السماع باختبار الذكاء، ونسعى جميعًا لتجربة هذا الاختبار ومعرفة نسبة ذكائنا. واختبار الذكاء IQ باختصار، هو مجموعة من الأسئلة، والأنشطة المتفاوتة في الصعوبة، ويجري تحديد المستوى عن طريق مقارنة نتائجك مع نتائج غيرك من نفس العمر.

وستجد في هذا الاختبار خمسة أنواعٍ من الأسئلة، التي تتضمن أسئلةً حسابيةً، وأسئلة عن معاني الكلمات والمرادفات، وأسئلة استنتاجية عن مجموعة من العبارات المطروحة، وهناك أيضًا أسئلة الاختبار المنطقي للأشياء وطريقة الربط فيما بينها، ولا ننسى أسئلة إكمال الأشكال والصور المألوفة إليك.

ولاجتياز اختبارات الذكاء بنجاح، يتوجب عليك “الاسترخاء” قبل البدء بأي شيء، وممارسة “بعض التمارين الرياضية” لتنشيط الذاكرة. كما يتوجب عليك “تنظيم وقتك” والاطلاع على بعض “الاختبارات” المنتشرة بكثرة على الإنترنت.

وعند البدء في الاختبار، انصحك بقراءة الأسئلة بتركيز، وفهم المطلوب بدقَّة. كما يتوجب عليك تحديد الوقت اللازم لكل إجابة، وفي حال واجهت أحد الأسئلة الصعبة، قم بتركها للآخر ولا تضيع وقتك عليها. أما في أسئلة الاختيار من متعدد، فتعامل مع طريقة استبعاد الأجوبة الغير منطقية، لأن ذلك سيساعدك في الوصول للجواب الصحيح.

وعند الانتهاء من حلّ الاختبار، إذا وجدت أنه لا يزال لديك المزيد من الوقت، قم بمراجعة الإجابات وتأكّد من صحتها.

أكمل القراءة

يشار إلى اختبار الذكاء باختبار الحاصل الفكري (IQ test)، وتكون نتيجتك في هذا الاختبار مستمدة من مجموعة من الأسئلة والاختبارات المعياريّة التي طُوّرت لقياس القدرات المعرفية للشخص فيما يتعلق بفئته العمرية، وتساعد أيضًا في تشخيص الإعاقات الذهنية، ويأتي اختبار الذكاء بأشكال متعددة، ومنها:

  • اختبار الذكاء غير اللفظي الشامل (Universal Nonverbal Intelligence).
  • اختبار بيبودي للتحصيل الفردي (Peabody Individual Achievement Test).
  • اختبار وشسلر للتحصيل الفردي (Wechsler Individual Achievement Test).

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في تجاوز اختبارات الذكاء:

تدرّب على نمط الأسئلة واخضع لبعض الاختبارات التجريبية، وإذا كان لديك مشكلة في حل نمط معين الأسئلة، تدرّب عليه أكثر من غيره؛ فيجب عليك فهم السؤال ومعرفة المنطق الفعلي للجواب حتى تستطيع حل أسئلة مماثلة له بسهولة في المستقبل، ومثال عن ذلك أحد أسئلة الاختبار الذي يأتي على شكل سلسلة من الأرقام، ويجب عليك إيجاد الرقم المفقود؛ فمن خلال تدريب عقلك على مثل هذه السلاسل العددية ستفهم بشكل أسرع منطق السؤال.

  1. قم بتشكيل مجموعة من الأدوات والخطط العقلية لأي اختبار محتمل.
  2. يجب عليك الانتباه إلى الأحجام والأشكال والألوان والزوايا بكل سؤال، فقد يكون أحد منها مفتاح الحل.
  3. اقرأ تعليمات السؤال بدقة لمعرفة الغرض منه.
  4. تجنب محاولة اعتماد نظام واحد مضمون لحل كل المحتملة، فهذا يعيق قدرتك الإبداعية عند ظهور سؤال فريد ومختلف عن غيره.
  5. قسّم وقتك على عدد الاسئلة، وتخطى الأسئلة الصعبة التي لا تعرف حلّها، فلجميع الاسئلة الدرجة نفسها.
  6. النظر إلى خيارات الأجوبة قد يساعدك، فإذا كان يوجد جوابين متشابهين فلابد من أن أحدهما هو الجواب، وبذلك تكون قد قلّصت احتمالاتك.

أكمل القراءة

اختبار الذكاء

كثيرًا ما نسمع خلال حياتنا اليومية عن أشخاص يمتازون بالذكاء الخارق، وأيضًا نسمع بأشخاص يتّسمون بالبلادة وقلة الانتباه، فما هو التصنيف الذي قيمهم الناس على أساسه؟

يعد اختبار الذكاء من الاختبارات السريعة التي تجرى على الأشخاص لتقييم قدراتهم العقلية، ومقارنتها مع الفئات الأخرى من نفس العمر، ويوجد حاليًا عدة نماذج لاختبارات الذكاء، منها ماهو مخصص للأطفال أو الكبار؛ ويقسم لعدة أنواع كل منها مخصص لقدرة معينة، فهناك اختبارات للإعاقات الذهنية، وأخرى لتشخيص صعوبات التعلم، وعلى أساس النتيجة من مئة يقيم الشخص إما لذكاء منخفص في حال أقل من مستوى 70 أو ذكاء متوسط عند مستوى 100 وذكاء عالي أو مستويات عقلية عالية فوق مستوى 130.

عندما تحاول معرفة نسبة ذكائك، فما هي النصائح المتبعة حتى تستطيع اجتياز الاختبار بنجاح؟

  1. كل ما عليك فعله أولًا هو الاسترخاء المطلق، وتعتبر ممارسة اليوغا فكرة مفيدة لتقوية التركيز.
  2. البحث عن عدة نماذج ومعرفة طريقة الإجابة، والتمرن عليها أكثر من مرة، وحل أنشطة الذاكرة وفك الألغاز والكلمات المتقاطعة.
  3. ممارسة الرياضة بانتظام، وأخذ قسط كافي من النوم، وتناول طعام صحي.

أما عند إجراء الاختبار، يمكنك الأخذ بالنصائح التالية:

  1. تنفس بعمق، وأبعد عن ذهنك كل الأمور الأخرى، وأبقِ تركيزك في الاختبار.
  2. حل كل سؤال على حدى، ولا تنظر إلى كامل الأسئلة مباشرة، فإنها تشتت الذهن.
  3. التمعن بصيغة السؤال، فكثير من الاسئلة تعتبر استنتاجية، ولا تحتاج سوى قليل من التركيز.
  4. تقسيم الوقت بشكل مناسب، وحل الأسئلة البسيطة بسرعة، وترك الأسئلة المعقدة للنهاية، لتعود لها في حال توافر المزيد من الوقت.
  5. عليك اختيار الإجابة الأولى التي تتبادر إلى الذهن، فغالبًا ما تكون هي الإجابة الصحيحة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تحل اختبار الذكاء"؟