كيف تحمي الأقنعة الطبية من انتقال الأمراض

الموسوعة » أمن وسلامة » أمن وسلامة عامة » كيف تحمي الأقنعة الطبية من انتقال الأمراض

تواجه الأنظمة الصحية العديد من المشكلات عند تفشي الأوبئة، وأهمها نقص الكوادر الطبية، ولذلك لا بدّ من الحد من انتشار العدوى لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية، ومنع المستشفيات من أن تكون مكانًا لانتشار الأمراض وحماية غير المصابين. بهذا الصدد، يوصي مركز السيطرة على الأمراض باستخدام الأقنعة الطبية لمنع انتقال الأمراض التنفسية، كالأنفلونزا الموسمية، في أماكن الرعاية الصحية. § لا بدّ من اختيار القناع الطبي الملائم؛ فالاختيار الخاطئ لا يؤدي إلى إحساسٍ زائفٍ بالأمان فحسب، بل قد يعرض حياتك للخطر.

الأقنعة الطبية الجراحية

هي حاجزٌ ماديٌّ لحماية المستخدم من المخاطر (انتشار قطرات من الدم أو مفرزات الجسم)، كما تمنع انتقال العدوى من الشخص الذي يرتدي القناع الجراحي إلى الآخرين، ولهذه الأقنعة القدرة على حجز الجزيئات كبيرة الحجم من مفرزات الجسم التي قد تحتوي على بكتيريا أو فيروسات، وتستخدم الأقنعة الجراحية لأغراضٍ مختلفةٍ، مثل:

  • للمرضى؛ للحد من انتشار إفرازات الجهاز التنفسي المعدية للآخرين.
  • لمقدمي الرعاية الصحية؛ لمنع التلوث العرضي من جروح المرضى عبر الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في المخاط واللعاب.
  • للاستخدام اليومي مع البشر؛ لحماية أنفسهم من الدم ومفرزات الجسم الأخرى التي قد تكون منتشرةً في مكان العمل، كما تبقي الأصابع والأيدي الملوثة بعيدًا عن الفم والأنف.

لا تمنع الأقنعة الجراحية استنشاق الملوثات الدقيقة المحمولة بالهواء، والتي لديها القدرة على نقل العدوى، كما أنها مصممةٌ بطريقةٍ تكون فيها فضفاضة على الوجه (أي أنها لا تعزل منطقة الفم والأنف تمامًا) فأثناء الاستنشاق يمكن أن يمر الهواء الملوث من خلال الفجوات بين الوجه والقناع الجراحي.§.

تُصنع الأقنعة الطبية الجراحية من الأقمشة غير المنسوجة لقدرتها على توفير ترشيح أفضل للبكتيريا، ونفاذية أفضل للهواء، وصعوبة الانزلاق مقارنةً مع الأقمشة المنسوجة، وإنّ المادة الأكثر شيوعًا لصنعها البولي بروبيلين (Polypropylene)، كما يمكن صنعها من البولي إيثيلين أو البوليستر.§.

يتألف القناع الجراحي المناسب من ثلاث طبقاتٍ لكل منها وظيفة محددة، وهي:

  1. الطبقة الخارجية (كارهة للماء)؛ تصد السوائل والدم ومفرزات الجسم.
  2. الطبقة المتوسطة (فلتر)؛ المصممة لتصفية البكتيريا.
  3. طبقة داخلية (محبة للماء)؛ لديها القدرة على امتصاص السوائل والعرق والبصق.

كما توجد أقنعةٌ للوجه مؤلفة من طبقتين فقط (حيث تغيب الطبقة المتوسطة الفلتر)، وتعد هذه الأقنعة الطبية عديمة الفائدة ضد الفيروسات والبكتيريا ويشيع استخدامها في المنتجعات والمطاعم.§.

لا يمكن استخدام الأقنعة الجراحية أكثر من مرةٍ، فإذا كان القناع تالفًا، أو ملوثًا، أو إذا تعذَّر التنفس من خلاله، فلا بدّ من إزالة القناع مباشرةً ورميه بطريقةٍ آمنةٍ في سلة المهملات بعد وضعه في كيسٍ بلاستيكيٍّ، مع مراعاة غسل اليدين بعد التعامل مع القناع المستخدم واستبداله بآخر جديد.§.

الأقنعة الطبية المانعة للاستنشاق

وسائل مصممة لحماية مرتديها من استنشاق الغبار أو الأبخرة أو الغازات الضارة، وهناك نوعان رئيسيان لهذه الأقنعة، هما:

  1. أقنعة أحادية الاستخدام؛ مخصصةٌ للاستخدام لمرة واحدة فقط حيث لا يمكن تنظيف مرشحاتها أو استبدالها، وبالتالي يجب تغيير هذه الأقنعة بانتظامٍ.
  2. أقنعة قابلة لإعادة الاستخدام؛ تكون المرشحات قابلةً لإعادة الاستخدام ويمكن استبدالها بسهولةٍ، وتدوم لفترةٍ أطول.

الأقنعة أحادية الاستخدام

تحمل الأقنعة الطبية المانعة للاستنشاق أحادية الاستعمال بعض الرموز مثل NIOSH، وN95، وN99، وN100، وR95، وR99، وR100، وP100، وP99، وP100.

تشير الأحرف إلى مقاومة الأقنعة الطبية للزيت أو الدهون، وذلك كما هو موضحٌ أدناه:

  • N غير مقاوم للزيت: يوفر الحماية ضد جسيمات الهواء الجوي الصلبة والسائلة التي لا تحتوي على الزيت، وتشمل الأمثلة على تلك الجسيمات الصلبة جزيئات الغبار المتعلقة بالفحم والحديد الخام والدقيق والمعادن والخشب وحبوب اللقاح.
  • R مقاوم الزيت: يوفر الحماية ضد جسيمات الهواء الجوي الصلبة والسائلة التي قد تحتوي على زيتٍ، وإنّ طول مدة الخدمة لهذه الأقنعة هو 8 ساعاتٍ فقط، ولذلك فهي أقل الأنواع استخدامًا.
  • P ضد الزيت: تتشابه الأقنعة التي تحمل الرمز P مع تلك التي تحمل الرمز R؛ حيث إنها توفر الحماية ضد كلٍّ من جزيئات الهواء الجوي الصلبة والسائلة التي قد تحتوي على زيتٍ، ولكن طول مدة خدمة الأقنعة التي تحمل الرمز P أطول بكثيرٍ، ولذلك يوصى المعهد الوطني الأمريكي للسلامة والصحة بالتخلص منها بعد 40 ساعةً إلى 30 يومًا من الاستخدام، ويتوقف ذلك على أن يكون القناع غير تالفٍ، مع عدم مواجهة صعوبة في التنفس. §.

يشير الرقم إلى الحد الأدنى من كمية الجزيئات المحمولة بالهواء (بالنسبة المئوية) التي تستطيع الأقنعة المانعة للاستنشاق تصفيتها؛ فإذا حمل القناع سمة N95 على سبيل المثال، فهذا يعني أنه يمكنه تصفية ما لا يقل عن 95% من الجزيئات التي لا تحتوي على زيتٍ.

عندما تحمل الأقنعة الطبية سمة NIOSH، فذلك اختصارٌ يشير إلى المعهد الوطني الأمريكي للسلامة والصحة المهنية (National Institute For Occupational Safety and Health)، وهي وكالةٌ فيدراليةٌ أمريكيةٌ تجري أبحاثًا، وتقدم توصياتٍ للوقاية من الإصابات والأمراض المرتبطة بالعمل، ما يعني أنها تفي بمعاييرَ معينةٍ موصى بها من قبل الوكالة.

الأقنعة الطبية المانعة للاستنشاق أحادية الاستعمال مثل Particulate Respirator N95 مزودة بشريطين يلتفان حول الرأس، أحدهما فوق الأذنين والآخر أدناهما، مما يجعله أكثر ملاءمةً وإحكامًا، ويمنع الجزيئات من التسرب من خلال أي فجوةٍ فضفاضةٍ.§.

الأقنعة أحادية الاستخدام

الأقنعة الطبية المانعة للاستنشاق القابلة لإعادة الاستخدام

من أنواعها أقنعة نصف الوجه وأقنعة الوجه الكامل، حيث تغطي أقنعة نصف الوجه منطقة الأنف والفم فقط، بينما تغطي أقنعة الوجه الكامل كامل الوجه، وإنّ لكلا القناعين القدرة على منع التسرب وتصفية الهواء الداخل والخارج عبر مجرى الهواء للمستخدم، ويمكن لمرتديها أن يقوم بتغيير الفلاتر لتلبية متطلبات السلامة المختلفة، دون الحاجة إلى تغيير القناع بالكامل.§.

الأقنعة الطبية المانعة للاستنشاق القابلة لإعادة الاستخدام
1٬632 مشاهدة