كيف تختار مضرب التنس

1 إجابة واحدة
طبيبة أسنان
طب الأسنان, جامعة تشرين

لا تتشابه جميع مضارب التنس، إذ هناك تفضيلات بين مضربٍ وآخر، وهناك إيجابيات وسلبيات تفرّق بين كل نموذج، وكلُّ لاعبٍ يبحث عن شيءٍ ما بمضربهِ، سواء أكان هذا اللاعب مبتدئ ويريد أن يبدأ لعبته على الطريقة الصحيحة، أو كان متمرس ويريد تحديث مضربه، فلا يمكن إنكار أنّ لنوع المضرب ومميزاتهُ دورٌ في تحسين اللعب إلى جانب مهارة اللاعب إن لم يكن أكثر بقليل. ولكي يكون اختيارك صائباً عليك أن تركّز على عدة نقاط أثناء عملية انتقاء المضرب، ومع علمي بمدى شقاء هذه العملية، جمعتُ لك عدة نقاط لتنظر إليها وتأخذها بعين الانتظار لتُقاطعها مع ما تبحث عنهُ وما يجب أن يكون عليه مضربك:

  1. حجم المقبض: حتى تعرف ما هو حجم قبضتك وتختار المضرب المناسب لحجم قبضتك، قم بالقياس بالبوصة ابتداءً من الخط الأوسط لراحة يدك وحتى نهاية اصبعك الأوسط. عادةً تكون حجوم مقابض التنس المخصصة للبالغين بين 4 بوصات لـ 4 وخمسة أثمان البوصة، ولأسهّل الأمور عليك، يمكنك بكل بساطة أن تمسك المقبض بيدك التي تستعملها دائماً (اليد المهيمنة) وتحاول أن تدخل سبابة اليد الأخرى في المسافة بين الأصابع وقاعدة راحة اليد القابضة، إن لم تدخل فهذا يعني أنّ المقبض صغير جداً، وإن مرّ اصبعك بسهولة وكانت هناك مسافة كبيرة فهذا يعني إنّ المقبض كبير جداً وهناك احتمال كبير أن يفلت من يدك أثناء اللعب، وما يجب عليك فعلهُ هو اختيار قياس ما بين القياسين السابقين.
  2. طول المضرب: يُفضل أن يختار المبتدئ مضرب بطول 27 بوصة، وهو الطول الاعتيادي والذي يختارهُ أغلب اللاعبين لسهولة التحكم والتوجيه، أما لزيادة قوة الضربة، فيجب أن يكون طول المضرب أكثر من 27 بوصة، أي تقريباً 29 بوصة، إذ كلما زاد طول المضرب، زادت القوة الناتجة عن أرجحة المضرب.
  3. الوزن والتوازن: المضرب الثقيل هو النوع الأفضل للمبتدئين، أي الذي يكون معظم الوزن مركّز في رأس المضرب، لأنهُ يسمح باستقرار أفضل للمضرب في يد اللاعب ويتلقى الضربات بارتداد أقل على اللاعب، بينما المضارب الخفيفة التي يكون معظم ثقلها مركّز في القبضة فهي ما يبحث عنهُ المحترفون الذين يستمرون لساعات في اللعب كونهُ يوفر الراحة لهم بسبب سهولة تدويره وتحريكه وبالتالي مناورة أسرع، ثم التقاط وتمرير أفضل على الرغم من أنّهُ اثقل الأنواع. هناك نوع ثالث من المضارب، حيث يكون الثقل موزّع بالتساوي على جميع أجزاء المضرب وبالتالي توازن أفضل، فلا يكون خفيف ولا ثقيل.
  4. مادة المضرب: لنوع مادة المضرب دور هام في تحقيق الراحة عند اللعب، يختار المبتدؤون عادةً مضارب الألمنيوم أو التيتانيوم لأنها أخف وأرخص مقارنةً بمضارب البورون أو الكيفلار التي تكون أثقل وأغلى، وفي النهاية الأمر يعود إليك، فقط ضع المضرب بيدك واشعر بمدى راحتك معهُ، نقلّهُ من يد إلى أخرى لتستشعر خفّتهُ، أحياناً وبحسب حجم جسدك، قد تتطلب اجراء تعديل على المضرب، فإن كنت رياضياً بالمجمل وبجسد ضخم، اطلب مضرب بحجم رأس أصغر قليلاً مع ابقائك على المواصفات الأخرى كما هي.

وعندما تعتزم الشراء وتذهب إلى السوق لتبدأ بحثك ستتفاجأ بوجود أربعة أنواع من المضارب:

  • مضارب القوة: مصنوعة بحيث توجّه ترجيحات بقوة كبيرة، رأسها بقياس 107-135 بوصة مربعة، ووزن 8- 9.5 أونصة، وطول 29 بوصة، بتوازن عالي ورأس ثقيل، وهو النوع المفضل عند اللاعبين ذوي الضربات البطيئة والقصيرة.
  • بين مضارب القوة ومضارب اللعيبة: أتت تسميتها لأنها تجمع بين صفات القوة وصفات المرونة، وزنها وسطياً بين 9.5 إلى 11 أونصة، ورأس بين 98 إلى 104 بوصة مربعة، مع قدرة تحكم وتوازن مثالية.
  • مضارب اللعيبة العصرية: أخف وأسرع من مضارب اللعيبة التقليدية بحجم رأس متوسط بين 98 و100 بوصة مربعة، وبقوة تماثل المضارب التي تقع بين مضارب القوة ومضارب اللعيبة.
  • مضارب اللعيبة التقليدية: يستخدمها المحترفون الذي يفضلون مضارب خفيفة مع تحكم أكبر بالمضرب، تكون بوزن 11.5 -12 أونصة، ورؤوس 85-98 بوصة مربعة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف تختار مضرب التنس"؟