كيف تزيد الدوبامين بدون عقاقير

يعد الدوبامين ناقلًا عصبيًا هامًا جداً، يؤدي نقصه في الجسم إلى الإصابة بتقلبات مزاجية عصبية مختلفة. فكيف يمكن الحفاظ على كمية الدوبامين الطبيعية وزيادتها عند الحاجة؟

3 إجابات

من الممكن أن تكون قد سمعت أن الدوبامين يدعى  بناقل الشعور الجيد العصبي، وبالعديد من الحالات هو كذلك حيث يرتبط الدوبامين بالسعادة، ولكن الأمر ليس بهذه البساطة حيث يشارك الدوبامين في الوظائف العصبية والفيزيولوجية، ويعتبر عامل مساهم في الوظيفة الحركية، والحالة المزاجية، وحتى في صنع قراراتنا، ويرتبط أيضا ببعض الاضطرابات النفسية واضطرابات الحركة، وكذلك يساعدك في إنقاص وزنك، يمنحك شعوراً بالمزيد من الحيوية، ويحسن ذاكرتك.

هناك العديد من الأمور التي يمكن أن نقوم بها للحفاظ على مستوى الدوبامين طبيعياً وهي:

  1. زيادة التيروسين: حيث  يعتبر التيروسين مركباً بنائياً للدوبامين، وبالتالي عليك التأكد من أنك تأخذ القدر الكافي من البروتين، ومن السهل فعل ذلك حقيقة حيث هناك العديد من الأغذية التي تحوي أحمالاً من التيروسين مثل الأفوكادو، والموز، والدجاج، والشوكولا، والبيض، والقهوة، والشاي الأخضر، والحليب، والبطيخ، واللبن
  2. زيادة الفينيلالانين: حيث يعتبر هذا الحمض الأميني أيضاً مركباً بنائياً للبروتين، يستخدم  للألم المزمن، والاكتئاب، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط ويمكن أن نجده في البيض، والسمك، واللحم، والمكسرات
  3. قم بأخذ البعض من الكافيين: اختبر معظمنا التأثير القوي للكافيين على إنتاجنا، وعلاوة على أنه يساعد على التخلص من الترنح، فهو أيضا يزيد من إنتاج الدوبامين، وخاصة في المنطقة من دماغنا المرتبطة بالانتباه والتركيز، ويمكنك الحصول على الكافيين من القهوة، والشاي، والشوكولا الداكنة
  4. تنجب المحليات: حيث إن السكر يعطي دفعة دوبامين قوية، إلا أنه ليس صحياً، ويجعلك تعتمد عليه
  5. اشرب في الشمس: إن السبب وراء قول القدماء بأن الخارج سيقوم بفعل أشياء جيدة لك، له بعض المزايا. فعندما تعرض نفسك لضوء الشمس، فإن ذلك يزيد من مستقبلات الدوبامين ويعطيك فيتامين د، والذي بدوره ينشط الجينات التي تساعد في إطلاق الدوبامين، يقدح الضوء في الحقيقة إطلاق الدوبامين في عينيك، والذي من المحتمل أنو يكون السبب وراء التصاقنا بشاشاتنا.
  6. المزيد من التواصل البشري: تتذكر ذلك الشخص الذي يحب العناق كثيراً؟ اتضح أن لديه فكرة جيدة، حيث ينشط التواصل البشري إنتاج الدوبامين، وليس فقط لك وإنما للشخص الآخر أيضاً.
  7. قم بالحصول على مساج: إن النشاطات التي تتضمن الكثير من اللمس تسرع الدوبامين، ويتضمن ذلك المساج. حيث لن أستطيع في الواقع بإقناعك بالحصول على مساج، لأنه من المعروف أن المساج يقلل التوتر والضغط في عضلاتك.
  8. عانق حيوانك الأليف: يتوسع مبدأ زيادة الدوبامين من خلال التلامس للحيوانات أيضاً، لذلك اجعل من عناق حيوانك الأليف عادة، حيث إنهم بحاجة لذلك كما أنت، ولكن هذا التوسع يشمل الثدييات فقط لذلك فإنه يعمل مع الكلاب، والقطط، وحتى الأرانب.
  9. احصل على القدر الكافي من النوم: يصبح الناس غريبو الأطوار عندما لا يحصلون على نومٍ كافٍ، والسبب أن قلة النوم تقلل من عدد مستقبلات الدوبامين، حيث تقود قلة الدوبامين إلى مزاج سيء، جرب ألا تنام وتضبط منبه بل دع نفسك تستكشف القدر اللازم من النوم الذي تحتاجه.
  10. اكتشف أشياء جديدة: ينشط إنتاج الدوبامين حقيقةً عندما تجد شيئاً جديداً وممتعاً أمامك، ربما اختبر أسلافنا ذلك عند اكتشافهم قطعان جديدة للصيد، أو نباتات جديدة للحصاد، ولكن إن لم تكن عالماً طبيعياً فمن الصعب أن تقوم بذلك، ولكن لدينا الإنترنت حيث يمكنك من خلاله اكتشاف نوع موسيقى جديد، أو فيديوهات جديدة، حيث إن الاستماع للموسيقى يجعلك تستمتع وبالتالي، وكرد يقوم الدماغ بإطلاق الدوبامين.

أكمل القراءة

الدوبامين مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في الجسم، حيث ينتجها الدماغ ولها دور كبير في التحكم بحركات الجسم، والأهم من ذلك هو مساهمتها في توليد شعور بالسعادة والنشوة والرّضا والتحفيز. يمكنك زيادة نسبة الدوبامين في جسمك بعدة طرق:

  • الحصول على الكمية الكافية من الحمض الأميني التيروزين: باعتبار التيروزين مكوّن رئيسي يحتاجه الجسم لتصنيع الدوبامين، فيجب عليك التركيز على زيادة نسبته في جسمك، ويمكنك ذلك من خلال تناول الألبان والأجبان والأسماك، واللحوم والبيض، والبقوليات وبخاصة الفاصوليا المخمليّة، والتي تحتوي كمية كبيرة من التيروزين. كما يمكنك الحصول على كمية كافية من التيروزين من خلال تناول الأغذية التي تحوي كميات كبيرة من بالفينيل ألانين.
  • اشرب فنجان قهوة واحد يوميًّا: حيث يحسّن ذلك من استخدام الدوبامين في الجسم، من خلال تنشيط عمل مستقبلات الدوبامين في الجسم وإتاحة المزيد منها للاستخدام.
  • الاسترخاء تحت أشعة الشمس: حيث يُساعد ذلك على تحسين استخدام الدوبامين من خلال إتاحة المجال لمستقبلات الدوبامين للقيام بعملها.
  • ممارسة التمارين الرياضية والتأمل: والتي تحفّز إنتاج الدوبامين بشكل كبير.
  • يمكنك الاستعانة ببعض العقاقير والمكمّلات: منها ما يحفّز إفراز الدوبامين ومنها ما يزيد من فعالية عمل المستقبلات، ولكن يُفَضّل استشارة الطبيب المختص في هذه الحالة.
  • تناول كميات أقل من الدهون المشبعة: والموجودة في الزبدة والدهون الحيوانية وزيت النخيل وزيت جوز الهند، لأنها تعطل إشارات الدوبامين الموجودة في الدماغ عند استهلاكها بكميات كبيرة.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: تنخفض مستويات الدوبامين في الجسم بشكل طبيعي عندما يحين وقت النوم، وفي حال بقيت مستيقظًا، ينخفض توافر مستقبلات الدوبامين في الدماغ بشكل كبير.
  • الاستماع إلى موسيقاك المفضّلة: يزيد من نشاط مستقبلات الدوبامين في الدماغ، من خلال الموسيقا واللحن والقشعريرة التي تصيبك عند الاستماع.

أكمل القراءة

يعد الدوبامين ناقلًا عصبيًّا مهمًّا جدًّا تصنّعه خلايا عصبيّة متخصّصة في الدّماغ، لذلك فإنّه لا يوجد أغذية معيّنة تحوي على الدّوبامين بصورته الصّرفة بحيث يمكننا القول بأنّنا بتناولها سنتمكّن من زيادة الدّوبامين في الجسم. على أيّة حال، فهناك بعض الأطعمة والممارسات التي من شأنها أن تنشّط الخلايا العصبيّة على إنتاج المزيد من الدوبامين، خاصّة الأغذية ذات المحتوى العالي من أحماض التيروسين والفينيل ألانين الأمينيّة (حيث تتوسط هذه الأحماض عمليّات تصنيع الدوبامين في الجسم).

من أهم النّصائح لتنشيط تصنيع الدّوبامين في الجسم:

  • أكثر من الأغذية الغنيّة بالبروتين، (أهمّها اللحوم الحمراء) فهي غنيّة بالأحماض الأمينيّة المذكورة في الأعلى.
  • تناول الفاصولياء المخمليّة (Velvet bean)، فهي مصدر طبيعيّ لمركّب L-dopa الذي يعتبر المركّب الأساس والشّكل القابل للامتصاص من الدّوبامين (من هذا المركّب تصنّع كذلك الأدوية الرافعة للدوبامين في الجسم).
  • قلّل قدر الإمكان من الأغذية الغنيّة بالدّهون المشبعة في نظامك الغذائي، حيث أُثبت أنّ الإكثار هذه من الأغذية يمكن أن يؤثّر سلباً على فعاليّة إشارات الدوبامين في الدّماغ (أهم هذه الأغذية هي الدّهون الحيوانيّة، ومشتقّات الحليب كاملة الدّسم، وزيت النّخيل، وزيت جوز الهند).
  • مارس التّمارين الرّياضيّة والتأمّل بانتظام، واحصل على قسطٍ كافٍ من النّوم ومن أشعّة الشمس أيضاً. حيث تلعب هذه الممارسات دورًا محوريًّا في تنشيط كلّ الوظائف العصبيّة وليس فقط تلك المتعلّقة بالمزاج وبإنتاج الدوبامين.
  • تناول المكمّلات الغذائيّة الحاوية على الحديد، والنياسين، وحمض الفوليك، وفيتامين B6؛ إذ أفادت الدّراسات بأنّ لهذه المكمّلات دورًا مهمًّا في زيادة تصنيع الدوبامين في الخلايا العصبيّة، لكن لا تزال هذه المعلومة بحاجة للمزيد من الأبحاث والتجارب لتأكيدها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تزيد الدوبامين بدون عقاقير"؟